التخطي إلى المحتوى

أثارت المشاهد التي تعرض فيها شاب للضرب والتجريد من ملابسه وجره من قبل ضباط الشرطة على الطريق السريع غضبًا واسع النطاق في تونس.

بثت مواقع التواصل الاجتماعي ، منذ مساء أمس الأربعاء ، مقطع فيديو يوثق اعتداء عنيف على شاب من قبل حراس الأمن في منطقة سيدي حسين السجومي بضواحي العاصمة تونس.

وشوهد الشاب ملقى على الأرض وضرب ودهس بساقيه بعد خلع ملابسه بالكامل ثم اقتيد عارياً إلى سيارة الشرطة أمام المارة الذين رفعوا أصواتهم للتوقف.

المعتقدات في البرلمان

وأثناء الجلسة العامة للبرلمان التونسي الخميس ، ندد عدد من النواب بالحادثة ، ووصفوا المشهد بأنه “صادم ومسيء لسمعة البلاد” ودعوا السلطات القضائية إلى فتح تحقيق.

كما ندد النائب الثاني لرئيس مجلس النواب ، طارق الفتيتي ، بالهجوم ودعا رئيس الوزراء ووزير الداخلية الحالي هشام المشيشي إلى الاعتذار للشعب التونسي.

واعتبر الحادثة “مهينة ومهينة للمؤسسات الأمنية والشعب والدولة” وشدد على أنه “لم يُشاهد أي شيء مثلها إلا في سجن أبو غريب في العراق”.

وانتقد ممثل الكتلة الوطنية ، مبروك خورشيد ، الهجوم مجددًا ، مشيرًا إلى استحالة الصمت حيال الأحداث ، وطالب القضاء بفتح تحقيق.

الملاحقة القضائية

من جهته ، قال مرصد الحقوق والحريات في تونس في بيان له إنه “صُدم بمشهد جرد مواطن تونسي من ملابسه وسحبه إلى الشارع العام والهجوم بعنف شديد أمام المواطنين”.

كما كرر استعداده لدعم أي جهد قانوني أو حقوقي لتعقب ومقاضاة المعتدين ومحاسبة جميع الحكومات اللاحقة بالكامل.

.

قد يهمك أيضاً :-

  1. ترودو مشاركا بوقفة احتجاجية: النور سيكون دوما أقوى من الظلام
  2. شاهد.. عبير موسي تفقد وعيها في اعتصام مفتوح ضد الإخوان
  3. موقع خبرني : منافسة بين يارا النملة وروز على أجمل مودل سعودية 2022
  4. الإمارات تدين الهجوم الإرهابي على مقديشو
  5. آلاف التونسيين يهتفون ضد "الإخوان".. انتهى ربيعكم
  6. تونس.. إطلالة زوجة قيس سعيد في بروكسيل تثير جدلا
  7. الصور الأولى للهجوم على ميكروباص في مجزرة قنا

التعليقات