التخطي إلى المحتوى
كارثة تهدد  العالم إنفجار نووي في روسيا وإرتفاع مستوي الاشعاع
انفجار صاروخ روسيا النووي

أعلنت دولة روسيا عن مصرع  خمس أشخاص  في وكالة الأبحاث  النووية عقب  انفجار حدث  اثناء  إطلاق صاروخ يعمل بالوقود النووية في أحد المنشأت العسكرية في قاعدة القطب الشمالي،ولم تعلن الحكومة الروسية حتى مساء السبت أن الأنفجار  نووي، وقد أدى الانفجارإلى ارتفاعات ملحوظة في مستويات  النشاط الإشعاعي في نطاق واسع من محيط الانفجار .

تفاصيل

أرجع  خبراء من الولايات المتحدة أن هذا الأنفجار  قد يكون لة صلة باختبار صاروخ “بوريفيستنيك” الذي أعلن عنه  الرئيس”فلاديمير بوتن”، في شهر فبراير الماضي  وقال أن الأختبارات التي تجري علية  تسير بنجاح.
و قد نقلت مجموعة من وكالات الانباء عن رئيس الهيئة الاتحادية للطاقة الذرية الروسية “روساتوم”، أليكسي ليخاتشيف، قوله إن “أفضل الطرق  لتكريم المتوفين الخمس هي بمواصلة العمل على الأسلحة الجديدة واكمال ما قاموا به”.

تكريم الخبراء المتوفين

أقامت دولة  روسيا  اليوم مراسم لتأبين الخبراء الخمسة في مقاطعة”ساروف”  في منطقة “نيجني نوفغورود” التي تبعد  نحو 500 كيلومتر شرقي  العاصمة موسكو، وفق ما نقلت “فرانس برس”،وصرحت  وكالة “روساتوم” أن حادث الانفجار قد نجم  أثناء اختبار احد الصواريخ على منصة اطلاق  بحرية قبالة سواحل منطقة “أرخانغيلسك” في أقصى الشمال الروسي.

وأوضحت  أن الوقود  النووي  قد انفجر وألقت موجة  الانفجار بعناصر في البحر،وقالت بلدية= “سفرودفنسك” القريبة من القاعدة العسكرية أن أجهزتها للاستشعار سجلت معدل ارتفاع  عالي نسبيا من التلوث الإشعاعي، مما أثار حالةالذعر  لدى السكان الذين سارعوا لشراء مادة اليود المضادة للإشعاعات.

التعليقات

اترك تعليقك