التخطي إلى المحتوى
قطر تطلق “تعداد 2020” المطور تقنياً

الأحد (١٠ نوفمبر ٢٠١٩)، أعلن جهاز الإحصاء والتخطيط القطري عن انطلاق (تعداد قطر 2020) والذي يشمل التعداد السكاني العام بالإضافة إلي المنشآت والمساكن. تستمر مرحلته الأولي لمدة شهر ميدانياً بمشاركة حوالي ٤٠٠ باحث ومشرف. في المؤتمر الصحفي قال رئيس جهاز التخطيط والإحصاء (صالح النابت) ان الهدف الأساسي من التعداد الجديد هو: تكوين سجل سكاني مركزى، عمل تغطية أشمل، ربط السجلات الحكومية والشبه حكومية وفق منهجية تضبط جودة مصادر المعلومات، وضع آليات تضمن مطابقة المعايير الدولية.

زيادة في السكان وتعداد تقني متطور في 2020

يتميز تعداد 2020 بالإستناد علي الأدلة والمعايير الدولية، الإعتماد علي السجلات الإدارية، إستخدام أساليب التقنية الحديثة في التأكد من استيفاء البيانات، التنسيق مع جهات متعددة شريكة في العمل خلال جميع مراحله. والتي شدد مدير إدارة التعديد والأساليب (ناصر المهدي) علي ضرورة سرية المعلومات الواردة في التعداد خلال مرحلتيه، وعدم إستخدامها إلا لأغراض إحصائية عامة لصالح الدولة. وحث المهدى الأسر علي المشاركة في المرحلة التانية من التعداد والتي تبدأ في مارس 2020.

يعتبر التعداد السكانى هو العملية الإحصائية التي تجري بالحصر الشامل مرة واحدة كل ٥ أو ١٠ سنوات. وقد نفذت قطر تعدادات سابقة في ١٩٨٦،١٩٩٦،٢٠٠٤،٢٠١٠،٢٠١٥. كما أشارت التحليلات الصادرة عن جهاز التخطيط والإحصاء إلي زيادة سكان قطر بنسبة 0.33% علي أساس سنوى و 0.22% علي أساس شهرى. لتكشف الحسابات توزيع السكان في الشهر الماضي بين 2.022 مليون نسمة من الذكور,  730.279 من الإناث. موقع الجهاز القطري للتخطيط والإحصاء

التعليقات

اترك تعليقك