التخطي إلى المحتوى
فرنسا : ثمانيني يطلق النار على شخصين أمام مسجد
مسجد بايون في فرنسا

أصيب شخصان يوم الاثنين بإطلاق أعيرة نارية قرب مسجد ” بايون ” جنوب غرب فرنسا، وقالت الشرطة ان المسلح المزعوم وهو طبيب في الثمانينات إعتُقِل بالقرب من منزله، و أصيب في الحادثة شخصان بجروح خطيرة الاثنين 28 أكتوبر جرّاء إطلاق أعيرة نارية قرب المسجد، و تم إلقاء القبض على الجاني المزعوم، وهو طبيب يبلغ من العمر 80 سنة، حاول قبل ذلك إشعال النار في باب المسجد، و تمّ القبض عليه في منزله.

حاول إضرام النار في باب المسجد

وقال بيان من المحافظة “في الساعة 3:20 مساءً ، أنّ رجلاً حاول إضرام النار في باب مسجد بايون  عندها فوجئ بشخصين أثناء محاولته، فأطلق النار عليهما، و أثناء مغادرته، أحرق سيارة.

الضحيتين و هما رجلين،  74 و 78 عاما تم نقلهما الى مستشفى ” بيرينيه أتلنتيك ” أمّا الجاني المزعوم، وهو رجل يبلغ من العمر 84 عامًا، إعتقل من قبل فرقة مكافحة الجريمة في منزله في مقاطعة لاندز.

الجاني كان مرشّح في الإنتخابات المحلية

توجه فريق لإزالة الألغام إلى منزله في “سان مارتن دي سينانكس”، على بعد 16 كم من بايون، في مقاطعة “لاندز” المجاورة، تم تولي الشرطة القضائية التحقيق كما تم تأمين محيط المسجد.
الجاني المزعوم كان مرشحًا للجبهة الوطنية (الآن التجمع الوطني) في الإنتخابات المحلية في عام 2015 وفقًا لرويترز.

رئيس حزب التجمع الوطني و وزير الداخلية يصرحان

وسارع رئيس الحزب “مارين لوبان” إلى إدانة هذا الفعل، وعلق على حسابه على تويتر قائلا ً: “إن الهجوم على مسجد بايون هو عمل لا يوصف، و هو مخالفٌ تمامًا لجميع قيم حركتنا، يجب التعامل مع هذه الجرائم بأقصى درجات الشدة “، يضيف رئيس الحزب.
من جهته أشاد وزير الداخلية “كريستوف كاستانير” من جانبه “بالإحترافية الكبيرة واستجابة الشرطة الوطنية”.

التعليقات

اترك تعليقك