التخطي إلى المحتوى
توقيف سامي الفهري صاحب قناة الحوار التونسي
سامي الفهري

سامي الفهري رهن الإحتجاز، حسبما أعلن المركز المالي القضائي يوم الأربعاء، و يُعتبرُ إحتجاز وقائي للمنشط الشهير ورئيس القناة التلفزية الخاصة الحوار التونسي، سامي الفهري”، للإشتباه في قيامه بجريمة غسيل الأموال، و تم القبض على سامي الفهري مساء الثلاثاء بعد قرار النائب العام بالإحتجاز لمدة خمسة أيام للإشتباه في إرتكاب جرائم غسل الأموال وعقود غير قانونية في شركة “Cactus Prod”، وهي مجموعة خاصة بالإنتاج السمعي البصري، يقول المتحدث باسم الشعبة القضائية “سفيان سليتي”

حظر السفر ضد سامي الفهري وزوجته

كما تم حبس الموظف القانوني لهذه المجموعة وممثله في نفس القضية، و قبل إعتقالهم ، تم إستجواب رئيس الحوار التونسي وهذين المسؤولين من قبل لواء الجرائم الاقتصادية والمالية للمركز القضائي، وذلك بعد تقديم شكوى في أوائل عام 2019 نيابة عن وزارة المالية، حسبما ذكر “سفيان سليتي”، في 29 أكتوبر، أعلن المركز القضائي أيضًا حظر السفر ضد سامي الفهري وزوجته.

إختلاس أموال عامة في عهد الرئيس الراحل بن علي

تأسست شركة “Cactus Prod” في عام 2002 على يد سامي الفهري وزميله بلحسن الطرابلسي، صهر الرئيس السابق زين العابدين بن علي، الذي توفي في سبتمبر الماضي،بعد ثورة 2011 و هروب بلحسن الطرابلسي – المتورط في العديد من قضايا الفساد  إستعادت الدولة التونسية حصتها التي تمثل 51 ٪ من هذاه الشركة، وهي جزء من الممتلكات المصادرة من عشيرة “بن علي” بعد الثورة.

تم وضع سامي “الفهري” بالفعل رهن الإحتجاز سابقا، من حكم صادر للمحاكمة في أغسطس 2012 حتى سبتمبر 2013 بتهمة إختلاس الأموال العامة في ظل نظام بن علي، و لا يزال يُلاحق من قبل العدالة في هذه القضية، وفقًا لسفيان سليتي.

التعليقات

اترك تعليقك