التخطي إلى المحتوى
بعد إستقالة الحريري …. من المستفيد ؟
الشعب اللبناني ينتصر

ثورة دامت لقرابة ال13 يوما وبعد تظاهرات وإحتجاجات إنتشرت في جميع مدن وشوارع لبنان مطالبين بإسقاط النظام وجاء ذلك إحتجاجا على الوضع الإقتصادي الذي كان ومازل يأخد منحني التدهور والإنحدار على حد تعبير أبناء الشعب اللبناني ,وأخيرا الشعب اللبناني بصوت واحد ينتصر و يقرر المصير ليصبح يوم الثلاثاء في التاسع والعشرين من إكتوبر يوم تاريخي في حياة اللبنانيين وأخيرا سعد الحريري يستقيل مدركا معاناة الشعب والمصلحة العامة .

ثورة حضارية

يعتبر الشعب اللبناني صاحب النصيب الأكبر في تعدد الطوائف الدينية وعلى الرغم من ذلك إنتفض الشعب بأسم واحد وصوت واحد وعلم واحد وهو العلم اللبناني ،ثورة تجلت بالروح الحضارية والانسانية وذلك فيما عبر فيه الشعب بطاقة إيجابية ومثقفة أمام قنوات الإعلام , حتي اللحظة يجسد أبناء الشعب اللبناني صورة موحد حتي في الوقت الذي ألقى الحريري الخطاب وأعلن فيه قرار الإستقالة من منصبه بقي أبنا الشعب اللبناني  يد واحدة ليحتفل الجميع معا وبدون تعصب طائفي .

من المستفيد

إستقالة الحريري قد تكون نعمة أو نقمة علي الشعب اللبناني ،شعب متعدد الطوائف كيف له أن يستقر علي تشكيل حكومة مناسبة من العديد من الديانات وكيف لنا أن ننسي تاريخ الصراعات على السلطة بعد تحول إنتخابات الحكومة السابقة  إلى حلبة صراع بين التيارات اللبنانية لتقاسم السلطة إلى يومنا هذا حيث أنه تزمنا مع قرار الحريري تدور العديد من التخمينات والتحليلات في الجوف السياسي عن التخوف إلى عدم القدرة على الإتفاق و الذهاب إلى صراعات داخلية قد تؤول إلى إقتتال داخلي بين كل من هذه التيارات  والفشل في تحديد صلاحيات الحكم في الحكومة اللبنانية .

التعليقات

اترك تعليقك