التخطي إلى المحتوى
بشكل رسمي الولايات المتحدة تتهم السعودية بالتنصت على معارضيها في تويتر

فتحت صحيفة “washington post” النار على المملكة العربية السعودية بعد نشرها لمقالة تتحدث فيها نقلاً عن الادّعاء الأميركي بولاية فرانسيسكو عن تجسس القيادة السعودية على حسابات لمواطنين سعوديين تقّدر بآلاف الحسابات منها تعود لقيادات معارضة  لها عن طريق بعض الموظفين الأميركيين الذين يعملون لصالح موقع “تويتر” وأظهر الادّعاء وجود مسؤولين من داخل القيادة السعودية ممّن عملوا على توظيف أشخاص يعملون داخل موقع تويتر لجلب حسابات قيادات معارضة وعناوينها بالكامل مقابل مبغ مادي كبير.

كشف المتورطين وإحالتهم للقضاء

وكشفت الصحيفة عن اسم شخصين أولهم المواطن الأميركي أحمد أبا عمر والآخر علي زيارة وهو سعودي الجنسية حيث اعتقلته السلطات الاميركية بتهم منها تزوير الكثير من المعلومات المتعلقة بالقضية فيما اعتقل الآخر بسبب سرقته لمعلومات ستة آلاف حساب على موقع تويتر بين تلك الحسابات حساب المعارض عمر عبد العزيز بعد نشر الأخير لتغريدة قال فيها اخترقو حسابي على تويتر بعام 2015 حسب وزارة العدل الأميركية واخترقو هاتفي المحمول بعام 2018.

لأول مرة الولايات المتحدة تتهم السعودية بالتجسس على أراضيها

وأوضحت الصحيفة أنه وللمرة الأولى تقّر السلطات الأميركية عن وجود تهم موّجهة بشكل رسمي للملكة العربية السعودية وهي التجسس داخل الأراضي الأميركية في حين فجّرت مفاجأة من العيار الثقيل عن وجود الصديق المقّرب لمحمد بن سلمان من ضمن المتهمين بقضية التجسس ولكن تم التكتم عن اسمه ومن المتوقع أنه هو من أعطى الأوامر بقتل المعارض البارز “جمال خاشقجي” بولاية اسطنبول التركية بينما ختمت الصحيفة المقال بوجود شخص آخر عمل على إدارة ملف تلميع صورة العائلة الملكية وخصوصاً بعد الاتهامات الموجهة من طرف الحكومة التركية للسعودية بقتل الخاشقي.

التعليقات

اترك تعليقك