اخبار الكويت

الدخنان لـ الأنباء استقدام العمالة الفلبينية قريبا

كريم طارق

أعلن رئيس الاتحاد الكويتي لأصحاب مكاتب استقدام العمالة المنزلية خالد الدخنان قرب موعد عودة واستئناف استقدام العمالة المنزلية الفلبينية إلى الكويت، لافتا إلى أن عملية العودة ستكون عقب اتفاق الجانبين الكويتي والفلبيني على كافة البنود المتعلقة بعقود العمالة وحقوقها وغيرها من النقاط الأساسية التي جاءت في مقدمتها مراعاة كل الاشتراطات الصحية في ظل جائحة «كورونا».

وأضاف الدخنان في تصريح خاص لـ «الأنباء» على هامش لقاء الاتحاد مع السفير الفلبيني والملحق العمالي للسفارة ان مكاتب العمالة في الكويت سيصبح باستطاعتها تلقي طلبات الاستقدام الخاصة بالمواطنين ومن ثم استكمال كل الإجراءات المتعلقة بـ «منصة بالسلامة» وصولا إلى الأمور المتعلقة بالحجر الفندقي للعمالة في الكويت قبل وصولها لمنزل صاحب العمل، وذلك فور الإعلان عن بدء الاستقدام خلال الأيام المقبلة وفور قيام السفارة بالتصديق على عقود العمل.

وأوضح الدخنان ان الاتحاد تعاون في الآونة الأخيرة مع الجهات المعنية بجهود جبارة بهدف عودة عملية الاستقدام في ظل الجائحة وحل كل الأمور العالقة مع الجانب الفلبيني، مشيرا إلى أن الاتحاد عقد أيضا سلسلة لقاءات مطولة وجادة مع سفير الفلبين والقنصل العمالي بالسفارة لتحقيق هذا الهدف، فضلا عن التواصل مع وزير العمل الفلبيني أيضا للاتفاق على كل بنود العقد.

وفيما يتعلق بموعد وصول هذه العمالة إلى الكويت بين الدخنان أن المكاتب ستبدأ في حالة بدء تصديق العقود فوريا، من ثم اتباع الإجراءات الاعتيادية والتي تستغرق أقل من شهر تقريبا، فضلا عن ان العمالة المنجزة معاملاتها وعقودها في السفارة أصبح بإمكانها الوصول إلى الكويت خلال أسبوعين من تاريخ تصديق العقود.

وفيما يتعلق بالعمالة الإثيوبية، استغرب الدخنان تأخر وزارة الخارجية في الرد على الجانب الإثيوبي، والذي بدوره قدم مذكرة التفاهم النهائية إلى الجانب الكويت منذ تاريخ 21 مارس الماضي، داعيا الجهات المعنية إلى ضرورة الإسراع بتوقيع مذكرة التفاهم لعودة القطاع الى العمل في أسرع وقت ممكن وتلبية احتياجات المواطنين والمقيمين في منتصف شهر رمضان على الأقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى