أخبار العالم

القصة الكاملة لمواطن أمريكي حصل على البراءة بعد أن قضى أكثر من 42 سنة في السجن

تم إطلاق سراح كفين ستريكلاند ” Kevin Strickland ” البالغ من العمر 62 عاما ، يوم الثلاثاء 23 نوفمبر الماضي من سجن في غرب ميسوري بالولايات المتحدة الأمريكية بعد تبرئته من جريمة قتل لثلاثة أشخاص عام 1978 عندما كان عمره أنذاك 18 عامًا ، حيث كان يكرر و يلح دائما على مدار السنين أنه لم يرتكبها .

بينما اعترف المدعون الآن بأن القضية المرفوعة ضد ستريكلاند كانت ضعيفة منذ بدايتها واعتمدت بشكل شبه كامل على شهادة امرأة أصيبت بصدمة بعدما أصيبت بالرصاص أثناء الجريمة .

إنتهت محاكمة ” ستريكلاند ” الأولى في عام 1979 و أدين من قبل هيئة محلفين كلهم من البيض ، ثم رفع المدعون عقوبة الإعدام و حكم عليه بالسجن المؤبد دون إمكانية الإفراج المشروط لمدة 50 عاما و تم تحويله إلى سجن ولاية ميسوري .
وفقًا لمصادر محلية ، يقول الخبراء القانونيون إن قانون تعويضات ستريكلاند ضيق للغاية لأنه لم يتم تبرئته بموجب قانون محدد للاختبار نظرًا لأنه لم يتم تبرئته من خلال قانون محدد لإختبار الحمض النووي ، و يصعب تعويضه من قبل ولاية ميسوري ، في حين قام محاموه بحملة لجمع التبرعات عبر الإنترنت و تحصل على حوالي 37 ألف دولار بحلول صباح يوم الثلاثاء الماضي ، لمساعدته على دفع تكاليف الضروريات الأساسية ، و بمجرد ورود أنباء عن إطلاق سراحه إرتفع المبلغ إلى أكثر من 115 ألف دولار .

فيما ذكرت بعض المصادر أن المعيار الفيدرالي للتعويض هو 50 ألف دولار عن كل سنة سجن في غالبية الولايات المتحدة الأمريكية التي يتوفر فيها قانون التعويض ، بما في ذلك إنديانا و ألاباما ، و في تكساس يصل إلى 80 ألف دولار عن كل عام خلف القضبان، لكن في ولاية ميسوري غير ذلك و غالبًا ما يُستبعد إدراج قانون التعويضات للمسجونين خطأ .

وجاءت براءة ” ستريكلاند ” بعد تحقيق أجرته ” The Star ” في شهر سبتمبر 2020 ، و الذي أجرى مقابلات مع أكثر من 20 شخصًا ، من بينهم رجلان إعترفا بالذنب و أقسما أن ” ستريكلاند ” لم يكن معهما و مع شريكين آخرين خلال عملية القتل ، الأمر الذي دفع المدعي العام في ” جاكسون Jackson ” التابعة لميسوري ، بمراجعة إدانة ” ستريكلاند ” في نوفمبر 2020 و بعد التحدث مع محاميه و مراجعة تحقيق ” The Star ” الذي إستمر لعدة أشهر، تم الإعلان عن براءة ” ستريكلاند ” .


وردا على سؤال للصحفيين عندما أطلق سراحه من السجن يوم الثلاثاء ، 23 نوفمبر / تشرين الثاني ، عن رأيه في نظام العدالة الجنائية ، قال ستريكلاند: “يجب هدمه و إعادة بنائه .. لانه يعمل .. أعني أنه يعمل على المدى الطويل ، الأمر إستغرق ما يقرب 43 عامًا للوصول إلى هنا ” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock