أخبار العالم

استعدادات بـ”الخضار المركزي” ومسلخ “الأمانة” لـ رمضان

عمان – الرأي

قال امين عمان الدكتور يوسف الشواربة “ان معدل الكميات الواردة لسوق الخضار والفواكه المركزي التابع للأمانة يصل معدلها اليومي ما بين (3000 الى 3500) طن”.

واشار الشواربة خلال تفقده امس جاهزية السوق المركزي ومسلخ عمان استعدادا لشهر رمضان، الى ان الظرف الاستثنائي لجائحة (كورونا) يستدعي اتخاذ كافة الاجراءات التي تحفظ سلامة المواطنين عملاً باوامر الدفاع من تشديد على التباعد والالتزام في ارتداء الكمامات وعمليات التعقيم المستمرة لمرافق المسلخ والسوق المركزي للخضار والفواكة.

وقال مدير السوق المركزي المهندس انس محادين “ان المنتجات البستانية داخل السوق متوفرة وباسعار مناسبة، إلا ان التهافت على الشراء سيؤدي لارتفاع الاسعار “.

كما اطلع الشواربة في مسلخ عمان على خطة العمل لشهر رمضان من اعمال صيانة كاملة لخطوط الانتاج والثلاجات مع تجهيز المعدات والمستلزمات اللازمة لملاءمة الزيادة المتوقعة في أعداد الذبحيات.

ووجه بزيادة ساعات العمل لتصبح من السادسة صباحا ولغايات السادسة مساء للمعاينات واعمال الذبح مع إستمرار استقبال شحنات اللحوم المبردة والمواشي الحية على مدار الساعة لتلبية احتياجات السوق المتزايدة من اللحوم خلال الشهر الفضيل، وضمان تقديم لحوم ذات مواصفات صحية وجودة متميزة للمستهلك الاردني.

وأكد الشواربة، أن الاستمرار في تقديم غذاء صحي وآمن هو من أولويات الخدمات التي تقدمها دائرة المسالخ مع الحفاظ على تطبيق الاشتراطات الصحيه بكل كفاءه في ظل وجود جائحة “كورونا”.

ورجح مدير المسلخ الدكتور شادي العثمان، ان يتم استقبال 100 طن يوميا من اللحوم الطازجة والمبردة والاسماك الطازجة، لافتا الى ان الذبحيات داخل المسلخ بلغت خلال الربع الاول من العام الجاري 67 الف راس غنم، و4 الاف راس عجل، ومليون ونصف طير من الدواجن، كما تم معاينة 11183 طن من اللحوم المستوردة.

واعدت دائرة الرقابة الصحية والمهنية وفقاً لمديرها خلدون الهوادي، خطة عمل لشهر رمضان على ثلاث فترات، لافتاً الى عقد اجتماع مع رؤساء الاقسام الصحية في المناطق لعمل تشاركية في الجولات التفتيشية على الباعة المتجولين، ومع دائرة ضبط البيع العشوائي ونقطة شرطة الامانة لتشكيل 5 لجان مشتركة منها واحدة ثابتة في وسط البلد واخرى بجبل الحسين وثلاث لجان متحركة مع فريقين من الرقابة الصحية للملاحظات والشكاوى.

ووفقا لخطة دائرة الرقابة الصحية، سيتم التركيز خلال الفترة الصباحية على المستودعات والمخازن، والمؤسسات الاستهلاكية والمولات والأسواق الشعبية، ومتابعة الشكاوي والملاحظات مع تكثيف الرقابة على أسواق المواد الغذائية وخاصة السلع المشمولة بتقديم عروض وتخفيضات.

وفي فترة ما قبل الإفطار سيتم التركيز على عرض المواد الغذائية والباعة المتجولين وجلب العينات المختلفة لفحصها في مختبرات الرقابة الصحية خاصة العصائر والمشروبات المحضرة والجاهزة، والوجبات الجاهزة والمطبوخة، السلطات والمقبلات والمعجنات والمخللات.

وسيتم التركيز في فترة ما بعد الإفطار على محال الحلويات والكوفي شوبات والخيم الرمضانية (ان وجد)، وعلى المواد الأساسية اللازمة في صناعة الحلويات مع تكثيف الحملات على المخازن الخاصة بتخزين المكسرات والتمور المستعملة بحشوات كعك العيد، وتكثيف الحملات على المخابز، وزيادة التركيز على أماكن تصنيع الشوكولاتة والتوفة والعصائر ومركزاتها والسكاكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى