التخطي إلى المحتوى
إنقلاب حافلة لنقل الركاب المسافرين بالطريق السيار بين فاس وتازة
حادثة سير بالطريق السيار الرابط بين فاس وتازة

حادثة سير مروعة بالطريق السيار رقم 2 الرابط بين فاس وتازة عشية الأحد 1 دجنبر 2019 خلفت العديد من الضحايا ثمانية قتلى وإصابة 42 أخرين بجروح وإصابات متفاوتة الخطورة راحت ضحيتها إمرأة حامل التي كانت من بين الذين لقوا حذفهم  في هذا الحادث المروع  إثر إصطدام حافلة للركاب مع سيارة رباعية خفيفة الدفع مما أدى الى إنقلاب السيارة والحافلة التي إنزلقت الى منحدر الوادي .

ولقد أُخذت الإجراءات والتدابير اللازمة للسيطرة على الوضع من طرف الدرك الملكي والوقاية المدنية للقيام بالمهام والواجب المهني الذي يحتمه الوضع هذا ونُشيد بالمجهودات التي قاموا بها في عين المكان.

أسباب الحادثة

ويُعزى أسباب الحادث كما يُؤكده شهود عيان إلى خطورة الطريق السيار الرابط بين فاس وتازة إد به منعرجات ضيقة والطريق مبلل بفعل عامل الأمطار مما أدى إلى إنزلاق الحافلة إلى حافة المنحدر ,في حين يؤكد أخرين إلى أن السبب هو التهور في السرعة وعدم إحترام قانون السير ،هذا ولازالت التحقيقات قيد البحث لمعرفة ملابسات  وأسباب الحادثة الخطيرة.

ونحن على علم أن كثرة الحوادث الطرقية  أغلبها السرعة والتهور وعدم مراعاة الأحوال الجوية, وترك مسافة الأمان اللازمة بين السيارات,إندفاع وتهور السائقين قد يؤدي الى مالايُحمد عقباه,لذلك وجب على الجميع الوعي بالسلامة الطرقية وعدم الإستهتار بأرواح الناس , ففي التأني السلامة وفي العجلة الندامة.

رحم الله الضحايا وألهم ذويهم الصبر والسلوان, ورزق المصابين الشفاء وإنا لله وإنا إليه راجعون .

التعليقات

اترك تعليقك