التخطي إلى المحتوى
كيف تنسى شخص تحبه ؟
كيف تنسى من تحب,كيف تنسى,كيف تنسى شخص تحبه,كيف تنسى شخص,تنسى,كيف,كيف تنسى حبيبك,نسيان,نصائح,حبيبك,كيف تنسى شخص تحبه وهو لا يحبك,الشيخ وسيم يوسف,طريقة لنسيان الحبيب,الحب,تحبه,وسيم يوسف,انسى,كيف أنسى من أحب,برنامج,كيف تنسى شخص ما

في هذا الموضوع إن شاء الله سوف أحدثك عن شيء ربما يبدو غريب جدا بالنسبة لك ولكن صدقني  يمكن أن يكون أكثر شيء يمنعك من نسيان وتجاوز الشخص الذي خذلك بشدة ربما غدر بك ربما تسبب لك في الكثير من المشاكل والكثير من الالم ربما جعلك أحببته بشدة ثم بعد ذلك أعطاك صفعة لن تنساها إطلاقا ورغم أنك افترقت عن ذلك الشخص أو ابتعدت عنه إلا أنه لا يزال مسيطر على دماغك ولماذا يحدث هذا ؟ لماذا لم تنساه ؟ بالرغم من أنه خذلك بشدة .

كيف تنسى شخص تحبه ولا يحبك ؟

أن تسامحه

السبب قد يكون هو أنك لازلت تحمل ضغينة كبيرة جدا اتجاهه ولازلت تحقد عليه ولازلت لم تسامحه ,يجب أن تعلم بأن أكثر شيء يمكن أن يسرع فكرة بأن تتجاوز أي شخص وتنساه بسهولة جدا هو فكرة أن تسامحه ,أنا لا أقصد هنا بأن تقوم بحمل هاتفك وترسل رسالة إليه وتخبره فيها “أنا سامحتك ولست متضايق منك ” أو تذهب إليه وتخبره بذلك ,لا تفعل هذا ,أنا أتحدث عنك فقط بينك وبين نفسك , أن تسامح ذلك الشخص بمعنى أنك تجلس مع نفسك ثم في قرارة نفسك وتقرر  أن تسامحه على كل الأشياء التي أذاك بها لكنك لن تعود إليه إطلاقا لكنك لن تكلمه إطلاقا لكنك لن تقوم بأي ردة فعل توحي له بأنك فعلا سامحته ,يعني من الخارج يمكنك أن تظهر له بانك لازلت غاضب ويمكنك أن تظهر له بأنك لازلت غير راضي بما قام به معك ,لكن المهم هو ما بينك وبين نفسك وهو أن تسامحه وأن تقول هذا يحدث في الحياة , ولا تشعر بالحقد ولا تشعر بالانتقام منه ولا تشعر بأنك تتمنى له السوء بل على العكس كلما تذكرته دعوت له بالهداية وأن يرزقه وأن يحسن من حياته لكن في داخل نفسك أن تتجاوزه وحسب ,عندما تسامح ذلك الشخص فتأكد بأنك سوف تتحرر من المشاعر السيئة التي سببها لك ,لماذا ؟ لأن حقدك عليه وتمني السوء له وانتظار أن يندم هو أكثر شيء يجعلك دائما مرتبط عاطفيا بذلك الشخص .

أن تسامح نفسك

وإليك جانب أخر وهو أن تسامح نفسك , أغلب الأشخاص عندما يخرجون من علاقة فاشلة فإن أكثر شيء يعذبهم هو أن يقولو “كيف استطعت أن أثق به ؟ كيف استطعت أن أرتبط بهذا الشخص ؟ كيف لا أستطيع أن أنتبه بأنه لا يستحقني ؟” يجب أن تسامج نفسك على سوء إختيارك وتوقف عن جلد ذاتك وتوقف عن تعذيب نفسك وتوقف عن لوم نفسك وسوف تلاحظ بأنك لم تعد تفكر فيه إطلاقا وسوف تلاحظ بأنه لم يعد يهمك إطلاقا وان تتابع أخباره وأن تراقبه على مواقع التواصل الاجتماعي أو أي كان أو حتى أن تتحدث عنه وسوف يصبح بالنسبة لك ماضي وانتهى .

التعليقات

اترك تعليقك