التخطي إلى المحتوى
الأغذية المتوازنة لحياة المرأة التي تساعد على تقليل خطر الإصابة بالأمراض
الأطعمة الغنية بالمغذيات الطاقية لحياة المرأة التي تساعد على تقليل خطر الإصابة بالأمراض

إن الرجال والنساء لا يختلفان كثيراً عن بعض في العديد من الأمور المتعلقة بالنظام الغذائي المتوازن. يجب أن تتمتع النساء ، مثل الرجال ، بمجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية الغنية بالطاقة للتقليل خطر الإصابة بالأمراض، بما في ذلك الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والدهون الصحية كزيت الزيتون  و منتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدهون و كذلك الأطعمة التي توفر الحديد مثل اللحوم الحمراء والدجاج والديك الرومي والأسماك واللفت والسبانخ والفاصوليا والعدس وبعض الحبوب الجاهزة للأكل. لكن لدى النساء أيضًا احتياجات غذائية خاصة ، وخلال كل مرحلة من مراحل حياة المرأة ، تتغير هذه الاحتياجات.

ما هي الأطعمة الغنية بالمغذيات الطاقية لحياة المرأة التي تساعد على تقليل خطر الإصابة بالأمراض:

تتضمن خطة الأكل المتوازن  الصحي بانتظام على ما يلي:

أكل الحبوب الكاملة مثل خبز الحبوب الكامل أو رقائق حبوب القمح الكامل أو الأرز البني أو الشوفان أو معكرونة القمح الكامل و ثلاث حصص غذائية من منتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدهون ، بما في ذلك اللبن أو الجبن أو بدائل نباتية مدعمة بالكالسيوم.

و كذلك تناول بعض البروتينات مثل اللحوم الخالية من الدهون والدواجن والمأكولات البحرية والبيض و والعدس والبذور و الفاصوليا . و عندما تصل المرأة إلى سن الإنجاب ، فإنها تحتاج إلى تناول ما يكفي من حمض الفوليك للمساعدة في تقليل خطر العيوب الخلقية. هناك أيضًا العديد من الأطعمة المدعمة بحمض الفوليك ، مثل  الأرز والخبز،و الحمضيات والخضار الورقية والفاصوليا والبازلاء،لأن حاجتهم اليومية من حمض الفوليك أعلى ، 600 ميكروغرام و 500 ميكروغرام يوميًا ،و متطلبات النساء غير الحوامل هو 400 ميكروغرام (مكغ) في اليوم الواحد.

الاحتياجات اليومية للمرأة من الكالسيوم وفيتامين د

تحتاج النساء إلى تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالكالسيوم كل يوم،لأن الكالسيوم يحافظ على قوة العظام ويساعد على تقليل خطر الإصابة بهشاشتها ،وهو مرض يصيب العظام وتكسرها بسهولة .فهناك أطعمة كثيرة غنية بالكالسيوم تشمل الحليب و اللبن والجبن والسردين ،و كذلك تزداد الحاجة إلى كل من الكالسيوم وفيتامين (د) مع تقدم المرأة في السن،و من المصادر الجيدة لفيتامين (د) هي الأسماك الدهنية ، مثل السلمون والبيض والأطعمة،و الحليب وبدائل الحليب النباتي ،وبعض الزبادي والعصائر وكبريتات الكالسيوم والأطعمة المحصنة بالكالسيوم، بما في ذلك بدائل الحليب النباتي المنشأ والعصائر والحبوب. ننصح النساء على الخصوص بتجنب السكريات المضافة الزائدة والدهون المشبعة.

التعليقات

اترك تعليقك