التخطي إلى المحتوى
كوكب عطارد يمر من أمام الشمس كحدث فلكي نادر
كوكب عطارد يمر من أمام الشمس كحدث فلكي نادر

يشهد كوكب الأرض حدث فلكي لا يتكرر دائما و يعتبر حدثا نادرا حيث سيمر كوكب عطارد من أمام الشمس ،و ستعرف هذا الحدث الفلكي النادر إهتماما كبيرا من علماء الفلك و محبي الظواهر الكونية النادرة التي قليلا ما تحصل، و مرور كوكب عطارد من أمام الشمس وصف بالندرة لأنه يحصل ثلاثة عشر مرة كل مائة سنة.

تاريخ مرور كوكب عطارد من أمام الشمس

العالم على موعد مع حدث فلكي نادر الوقوع يوم 11 نوفمبر 2019 وهو مرور كوكب عطارد من أمام الشمس ليبدو كقرص صغير، و سيشهد هذا الحدث متابعة كبيرة من طرف علماء الفلك و المهتمين بالظواهر الكونية النادرة، و سوف لن يشهد العالم مثل هذا الحدث الفلكي النادر إلا بعد ثلاثة عشر سنة من الآن أي سنة 2032.

و قد أعلنت وكالة ناسا الأمريكية أن كوكب عطارد سيمر من أمام الشمس كحدث فلكي نادر يوم 11 نوفمبر و يمكن رؤيته من أي نقطة في الأرض ليتيح بذلك للمهتمين بمتابعة الأحداث الفلكية النادرة رؤيته لكن بإستعمال أدوات تمنع من حصول أضرار للعين.

متى حصل هذا الحدث الفلكي النادر آخر مرة

بما أن مرور كوكب عطارد من أمام الشمس يحدث تقريبا كل ثلاثة عشر سنة فيمكنك معرفة متى تحدث هذه الظاهرة النادرة و لمعلوماتك يوجد شهرين فقط في السنة يمكن أن تشهد الأرض مثل هذا الحدث الفلكي النادر و هما مايو و نوفمبر، و عكس الأرض فإن عطارد يقوم بالدوران حول الشمس كل 88 يوما و يحدث أن يمر هو و كوكب الأرض بنفس نقطة التقاطع المداري مرة واحدة كل ثلاثة عشر سنة.

التعليقات

اترك تعليقك