التخطي إلى المحتوى
في ظاهرة غريبة مولودة تبتلع توأمها

وسط حالة من الدهشة العارمة و في حالة نادرة الحدوث كشفت التحاليل الطبية و الأشعة الفوق الصوتية لسيدة في الشهر السادس أو يزيد من حملها أنها حامل بتوأم مما أدخل عليها بهجة و سعادة إنقلبت إلى ذهول و مفاجأة في وقت لاحق سواءاً بين الأطباء أو عائلة السيدة الذين فوجؤوا بإبتلاعب أحد التوأمين للآخر .

التدخل الطبي لإنقاذ المولود المتبقي

بعد تلقي هذه المفاجأة الغير متوقعة تماما و التي تحدث حسب دراسات أجريت من طرف الوكالة المختصة في المعاهد القومية للصحة في سنة ألفين و عشرة تحديد أن هذه الحالة النادرة تحدث مرة واحدة فقط في كل خمس مائة ألف حالة ولادة في جميع أنحاء العالم.

و هو بالطبع الأمر الذي دعى الطبيب القائم على حالة هذه السيدة إلى إتخاذ إجراء جراحي سريع لإنقاذ حياة الأم في مرحلة أولى و حياة المولود المتبقي في مرحلة ثانية و ذلك تحديداً بإجراء عملية ولادة قيصرية على الأم ثم أخذ موافقتها لإجراء عملية ثانية على المولود الذي لم يبلغ سوى يوم واحد من عمره .

و لحسن الحظ إنتهت العملية بنجاح باهر على الأم و مولودها وفق ما أكده موقع إخباري أسترالي شهير مشدداً على عدم حصول أي مضاعفات في المستقبل القريب كان أم البعيد على المولود الجديد الذي يتمتع بحالة صحية مستقرة في نجاح طبي جديد و غير مسبوق حققه الطبيب ‘ميغيل بارا سافيدرا’.

التعليقات

اترك تعليقك