التخطي إلى المحتوى
شابة أنجبت 44 طفل وهرب عنها زوجها…تفاصيل جد مثيرة

شابة أوغندية اتخد أطباء في حقها إجراءات تهدف إلى منعها من إنجاب المزيد من الأطفال لأنها أنجبت 44 طفل وهي لا تزال في سن 36 سنة اسمها مريم ناباتانزي،وهي امراة تعاني من مشكل وراثي نادر جدا جعلها تلد مجموعة من التوائم يمكن تقسيمها على خمس مجموعات تتكون من أربعة توائم و 4 من هذه المجموعات تتكون من ثلات توائم، و أنجبت 6 مجموعات تتكون من التوأم الثنائي.

عدد أطفالها و وصفها بالمرأة الأكثر خصوبة في العالم :

بهذا يصبح عدد أطفال 44 ما دفع بالسكان المحليين يلقبونها ب”المرأة الأكثر خصوبة في هذا العالم”.ونذكر أن المرأة بعد مرور عام  على زواجها وهي لم تتجاوز سن 12 سنة فأنجبت توأما من زوجها الذي كان عمره حينها أربعين عاما،من ثم جاءت الولادات متتابعة حتى أنجبت ذات مرة 6 توائم للأسف قد ماتوا جميعهم بعد ولادتهم وبعد وفاة عدد من الأطفال أصبح العدد الإجمالي  لأطفالها الأحياء حاليا 38.

تخلى عنها زوجها وهجرها  بفترة تقدر بأربع سنوات الأمر الذي جعلها تتكفل بأطفالها لوحدها، وأصبحت تعيش ظروف سيئة جدا في أربع بيوت صغيرة مبنية من الطوب الإسمنتي والصفيح، التي تتواجد بحقول القهوة وقد ساءت أوضاعها عند رحيل زوجها.

حيث كان يغادر المنزل لعدة أسابيع متتالية وصرحت الشابة أن اسم زوجها أصبح مثل لعنة لأنه يتركها بمفردها وسط المعانات اليومية مع أبنائها بعدها قرر هجرتها بصفة نهائية قائلة: “قضيت أغلب وقتي في رعاية وخدمة أولادي وأشتغل لكسب بعض المال”، لأنها تعمل حاليا في عدة مجالات من بينها  مصففة للشعر وخياطة الملابس ولديها معرفة في التداوي بالأعشاب هذه الأعمال توفر لها المال الضروري لتربية أبنائها وتوفير الطعام وتلبية متطلباتهم اليومية ومصاريفهم الدراسية

التعليقات

اترك تعليقك