التخطي إلى المحتوى
حدث فلكي نادر مرور كوكب عطارد أمام الشمس لن يتكرر حتى 2032

سيشهد العالم ظاهرة فلكية نادراً ما تحدث ظاهرة مرور كوكب عطارد أمام الشمس ، و يترقب متابعي الظواهرالفلكية حول العالم ، مشاهدة ظاهرة مرور كوكب عطارد أمام الشمس 2019 ، وذلك يوم الحادي عشر نوفمبر2019 ، حيث أنَّ هذه الظاهرة تتكرر ثلاثة عشرة مرة في كل قرن فقط ، ومن الممكن مشاهدة لتلك الظاهرة مباشرة على شبكة الأنترنت ، لذلك لاتفوت مشاهدة هذا الحدث النادر.

ظاهرة مرور كوكب عطارد أمام الشمس 2019

تعتبر ظاهرة مروركوكب عطارد أمام الشمس ، حدث فلكي نادر ويجلب متابعة علماء الفلك وكذلك عشاق متابعة الظواهر الطبيعية ، وقليلا ما نرى عطارد يظهر لسكان الأرض ، وهذه الظاهرة لا تتكرر إلا 13 مرة في كل قرن ، وسيتمكن الراغبون في مشاهدة هذه الظاهرة الفلكية عبر شبكة الأنترنت ، وحسب الظواهر السابقة فإن كوكب عطارد غالباً ما يدور حول الشمس في إتجاهات متنوعة عن كوكب الأرض ، لذلك فإن حدوث هذه الظاهرة بين كوكب الأرض والشمس يعتبر حدثاً فلكياً نادر الحدوث ، وفي لحظة مرور كوكب عطارد امام الشمش سيكون مرئياً لسكان الأرض على شكل نقطة صغيرة حجمها لا يفوق 0.5 بالمئة من حجم الشمس ، وعلى غرار أنَّ كوكب عطارد يمر حول الشمس حوال كل 88 يومًا أرضيًا ، رغم ذلك فمن النادر أن يظهر دورانه من حول الشمس لسكان الأرض وهذه الظاهرة لن تتكرر بعد ذلك قبل عام 2032.

 

 

إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)

حسب ما قالته وكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) ، قالت على أنَّ السماء ستتيح عرضاً ممتازاً في 11 نوفمبر 2019 ، عندما يمر كوكب عطارد أمام الشمس ، حيث من الممكن رؤيته من على الأرض ، وأضافت الوكالة بأنه سيبدأ مروره على شكل نقطة سوداء على جانب حافة الشمس ، وأنه سيتمكن سكان الأرض في كل مكان مشاهدة البقعة السوداء الصغيرة وهي تمر على الشمش ومن أجل عدم إصابة العين بسوء فينصح علماء الفلك بإستعمال المعدات الوقائية للعين ، حتى تتمكن من مشاهدة عطارد وهو يمر أمام الشمس يجب إستعمال مناظير أوتلسكوب مع واقي للعين من أجل رؤيته بشكل جيد.

التعليقات

اترك تعليقك