التخطي إلى المحتوى
34 كيلومتر  في الساعة ، سرعة الدون في الكالشيو

يصر الدون كريستيانو رونالدو على صنع الحدث في الكالشيو كما فعل دلك في الدوري الانجليزي عندما جاور المان يونايتد، وفي الليغا عندما حمل قميص النادي الملكي، ريال مدريد. هاته المرة السرعة هي موضوعنا.

الدون أسرع لاعب في الكالشيو

وبالضبط بلغت سرعته ٣٤ كلم في الساعة، وحتى مع تقدمه في السن فإن صاروخ ماديرا لا زال مصرا على خلق الحدث في الكالشيو الإيطالي وبالضبط في صفوف ناديه السيدة العجوز، وبهاته السرعة أكد كريستيانو رونالدو أنه لم يفقد سرعته ولا تمركزه الجيد في مربع العمليات تماما كما كان يفعل عندما صنع مجد القلعة البيضاء في  الدوري الاسباني الممتاز.

دزيكو لاعب روما في الصف الثاني

نجم روما دزيكو حل ثانيا بعد الدون من حيث السرعة داخل المستطيل الأخضر، مما جعله يحسم العديد من الأهداف لصالح دىاب روما في هدا الموسم، علما أن دزيكو كان مرشحا لمغادرة نادي روما الايطالي خلال هدا الميركاتو الصيفي لكن رحيله تأجل ربما لأن روما لم يجد البديل المناسب في خط الهجوم.

ايموبيلي في المرتبة الثالثة

فعلا مرة أخرى يؤكد ايموبيلي أنه مهاجم من عيار ثقيل وقادر على حسم الهجمات وانهاء الكرة داخل الشباك معتمدا على سرعته في الانطلاق نحو مرمى الخصم كما تعود فعل دلك منذ سنوات.

والحقيقة أن كرة القدم اليوم تعتمد سرعة التحرك خاصة خلال عملية التحول من الدفاع للهجوم، وهو سلاح فتاك تستعمله الفرق والمنتخبات القوية لإحراز الفوز، فالمان سيتي مثلا يعتمد السرعة في كل الهجمات خاصة في ظل تواجد لاعبين من طراز ستيرلينغ، محرز، برناردو سيلفا وآخرون نجح غوارديولا في منحهم لمسته الفنية ليتحول النادي السماوي لأحد افضل الفرق العالمية، وهو هدا الموسم مرشح فوق العادة لتحقيق لقب عصبة الأبطال الأوروبية، لقب لطالما جرى رفاق الداهية اغويرو خلفه لسنوات طوال.

التعليقات

اترك رد