التخطي إلى المحتوى
عودة عبد الإله الحافيضي الى الرجاء وتفاصيل تعافيه من الإصابة بشكل كلي

عودة عبد الإله الحافيضي الى الرجاء: بعد غياب طويل عن الملاعب، أخيرا سيعود مايسترو الرجاء عبد الإله الحافيضي الى معسكر الفريق بعد نجاح العملية الجراحية التي قام بها في دولة قطر، عندما أصيب في مباراة نهائي كأس السوبر الأخير، والتي جمع نادي الرجاء العالمي بفريق الترجي التونسي. ومنذ ذلك الوقت دخل اللاعب عبد الإله الحافيضي في مرحلة طويلة من العلاج التي كللت في الأخير بالنجاح والتعافي الكلي لمحبوب ودينامو الفريق الأخضر، خصوصا وأنه يعتبر اللاعب الرقم واحد في الفريق بالنظر إلى المستوى والإضافة الكبيرة التي يقدمها في كل مباراة يلعبها.

تفاصيل تعافي وعودة عبد الإله الحافيضي إلى الملاعب

من المتوقع أن يعود لاعب نادي الرجاء البيضاوي عبد الإله الحافيضي الى المغرب قادما من دولة قطر، بعد إنهاءه لمرحلة علاج دامت لأشهر كثيرة عقب الإصابة التي ألمت به في مباراة الترجي التونسي بنهائي كأس السوبر الأفريقي الماضي. وقد أنهى مايسترو الرجاء جميع إجراءاته اللازمة في قطر إستعدادا للمغادرة والعودة الى أحضان فريق الرجاء البيضاوي الذي هو في أمسِّ الحاجة إليه. ومن المنتظر أن يلتحق الحافيضي بمعسكر الفريق الأخضر في باقي الأيام القليلة المقبلة، كما ستكون مسألة مشاركته مع الفريق في الدربي القادم متعلقة بمدى جاهزيته البدنية. أي أنه في حالة إستجماعه لكامل قواه الجسدية، فلن يتردد مدرب الفريق “كارتيرون” على إدخاله والسماح له بلعب مباراة الدربي.

عودة اللاعب عبد الإله الحافيضي ونبدة حول ملفه كلاعب

يعتبر عبد الإله الحافيضي واحدا من أفضل لاعبي البطولة الوطنية المغربية، ويبلغ من العمر 27 سنة، وهو المزداد بتاريخ 30 يناير من عام 1992م. لاعب يعتبر أحسن وسط ميدان هجومي، إضافة الى كونه يتقن اللاعب في الجناح الأيسر أيضا. الحافيضي معروف بذكائه في الملعب وبتمريراته المتقنة والتي تسر كل الناظرين، هذا إضافة الى أهدافه الحاسمة خصوصاً هدفه التاريخي في مرمى الترجي بنهائي كأس السوبر الأفريقي، والذي رجح كافة الرجاء البيضاوي المغربي بتحقيق الفوز ورفع كأس السوبر الثانية للفريق على الأراضي القطرية أي بملعب ستاد الدوحة الدولي.

وفي حالة إستطاعت الحافيضي العودة وإسترجاع لياقته البدنية بسرعة، فمن المتوقع أن يلعب مباراة الدربي القادمة الذي يدخل ضمن مباراة إياب دور ال16 من منافسات كأس محمد السادس للأندية العربية. وهذا ما تتمناه الجماهير الرجاوية، حيث أن الجميع يعلم جيدا قيمة عبد الإله الحافيضي والإضافة الكبيرة التي يقدمها للرجاء، خصوصا في المباراة الحاسمة كلقاء الدربي البيضاوي، الذي لطالما سجل فيه أهداف ساهمت بشكل كبير في انتصار الفريق الأخضر.

نتائج الرجاء البيضاوي في المقابلة الأخيرة

وبذكر الرجاء، فإن الفريق يعرف إستفاقة مهمة في الأسابيع الأخيرة، حيث يحتل المركز الخامس في الدوري المغربي مع مبارتين مؤجلتين، وبمجموع 7 نقاط من أصل إنتصارين وتعادل واحد. وكانت آخر نتائجه الإيجابية عندما فاز يوم الأربعاء الماضي على فريق “نهضة خميس الزمامرة” على ملعب هذا الأخير، وذلك بنتيجة هدفين لهدف واحد، تناوب على تسجيل الأهداف من جانب الرجاء كل من اللاعب الكونغولي “مالانغو” في الدقيقة ال ’45 من آخر أنفاس عمر الشوط الأول، وجاء الهدف الثاني بأقدام اللاعب “أحداد” المعار من فريق الزمالك المصري. أما الهدف الوحيد الذي سجله فريق الزمامرة فجاء بأقدام اللاعب “المباركي” في الدقيقة ال ’74 قبيل إنتهاء المباراة بحوالي 15 دقيقة.

التعليقات

اترك تعليقك