أخبار الرياضة

اعتزال أسطورة الجمباز الياباني أوشيمورا عن عمر يناهز 33 عامًا

أعلن أسطورة الجمباز الياباني كوهي أوشيمورا ، الذي فاز بميداليتين ذهبيتين أولمبيتين في مسابقة الفردي الشاملة ، اعتزاله الرياضة عن عمر يناهز 33 عامًا ، حسبما أعلنت إدارة المبيعات يوم الثلاثاء ، منهيا مسيرة ثرية.

فاز أوشيمورا بالميدالية الذهبية الفردية في أولمبياد 2012 و 2016 ، بالإضافة إلى ذهبية الفريق في أولمبياد ريو 2016 ، وفاز أيضًا بـ 6 ميداليات ذهبية في المسابقة الشاملة في بطولة العالم.

لكن أوشيمورا عانى من خيبة أمل كبيرة خلال ظهوره الأولمبي على أرضه في طوكيو الصيف الماضي ، حيث سقط على الأرض في التصفيات على الحانات وفشل في الوصول إلى النهائي.

شارك في بطولة العالم في أكتوبر الماضي في مسقط رأسه كيتاكيوشو دون نجاح ، واحتل المركز السادس في مسابقة العارضة الثابتة ، لكن استقبله المشجعون المحليون بحرارة.

وصرح أوشيمورا لوكالة فرانس برس في ذلك الوقت أنه سيفكر في خطوته التالية ، متحدثة عن “تطوير جيل جديد” في الجمباز.

أوشيمورا محبوبة في اليابان لبساطتها وحبها للشوكولاتة.

في أولمبياد ريو ، تصدرت فاتورة هاتفه عناوين الأخبار بعد أن ارتفعت إلى 500 ألف ين (4500 دولار) للعب بوكيمون غو ، قبل أن تقرر شركة الهاتف تقليصها إلى مبلغ رمزي بعد الجدل الإعلامي الذي صاحب هذه القضية.

لكن من الناحية الرياضية ، كان لاعباً متميزاً بحصوله على سبع ميداليات أولمبية ، الأولى في بكين 2008 ، و 21 ميدالية في بطولة العالم.

أصبح أول رياضي منذ 44 عامًا يحتفظ باللقب الكامل للمنافسة في الأولمبياد (2012 و 2016).

لكن إصابات الكتف ألقت بظلالها على مسيرته المهنية ، ووصف ظهوره في أولمبياد طوكيو 2019 بأنه “قصة خيالية”.

وقرر أن يغيب عن جميع المسابقات باستثناء العارضة الثابتة ، حيث شارك آخر مرة في الأولمبياد أمام مواطنيه.

.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock