التخطي إلى المحتوى
مصر تطلب من السعودية فتح تحقيقات في قضية المهندس علي أبو القاسم المحكوم عليه بالإعدام
قضية المهندس علي أبو القاسم المحكوم عليه بالإعدام

علي أبو القاسم عبدالوارث مصطفى مهندس مصري من مدينة  أسوان،لبالغ من العمر 35 عامًا.  يعيش حاليا بالسعودية، ويعمل فى إحدى الشركات السعودية منذ عام 2007 ، ويعد شريكًا  بها.  وهو متزوج  ولديه 3 أطفال. حكم عليه بالإعدام رغم انه قد ثبتت براءته .لأن في هذه المقالة  سنعرف سبب الحكم عليه بالإعدام.ومن السبب في تورط علي ابو قاسم في هذه القضية .ولماذا هو مظلوم من قبل القضاء.

سبب الحكم عليه بالاعدام 

 بدأت القضية  في أكتوبر 2017 عندما طلب اخ ابو القاسم منه شحن معدات هندسية عن طريق شركته وتوصيلها لشخص يقيم  في الرياض.لكن بعدما وصلت المعدات الى السعودية وجدوا فيها أقراص مخدرة . فاستعدت الشرطة السعودية ابو قاسم لتحقيق معه ثم أطلقت  سراحه وبعد أيام من اطلاق سراحه تم القبض عليه من جديد والحكم عليه بالاعدام .

ظلم علي أبو القاسم من قبل القضاء السعودي 

قالت وزيرة الهجرة وشؤون المغتربين المصريين ، نبيلة مكرم ، إنها تابعت قضية المهندس المصري علي أبو القاسم ، الذي حُكم عليه بالإعدام في المملكة العربية السعودية لمشاركته في تهريب المخدرات في عام 2017.وقالت مكرم إن الوزارة تتواصل مع وزارة الخارجية ووزارة العدل والمدعي العام للمطالبة بأن توقف الهيئات القضائية السعودية عقوبة الإعدام ، بالنظر إلى المستندات الجديدة  لسنة 2018 التي تؤكد إحالة المتهمين السبعة أصحاب صفقة الحبوب المخدرة، إلى محكمة الجنايات في مصر ، ونشرت أسماءهم إذ ينتمون جميعا إلى عائلة واحدة.التقى مساعد وزير الهجرة للشؤون المجتمعية سمير طه مع أسرة قاسم التي قدمت المستندات التي تثبت أن قاسم غير مذنب بعد أن اعترف المتهمون المصريون بأنه غير مدرك للأدوية التي تستوردها شركته من مصر.

لم يتغير شيء في قضية أبو القاسم 

نشرت زوجة علي  ابو قاسم فيديو جديد في سنة 2019  تقول فيه من أنه لم يتغير شيء في القضية ، وانه  تم حبس زوجها في زنزانة انفرادية، وأن الوزارة الخارجية أبلغتها أن السلطات السعودية ستقوم  إعدامه خلال هذا الشهر، وفي نهاية الفيديو استنجدت بالسلطات المصرية بالملك «سلمان» وولي العهد السعودي «محمد بن سلمان» للتدخل في قضية زوجها المظلوم و البريء .

التعليقات

اترك تعليقك