التخطي إلى المحتوى
جديد برنامج حافز البحث عن العمل و أخبار سارة لشباب السعودية

يعتبر برنامج حافز للحصول على عمل أو برنامج البحث عن العمل من البرامج المهمة التي أطلقتها السعودية ، وذلك لدعم كل الباحثين عن العمل و الراغبين في الولوج إلى سوق الشغل في السعودية سواء ذكورا أو إناثا و الذين تتراوح أعمارهم بين 20 سنة و 60 سنة. بحيث يقدم لهم البرنامج دعم كامل مع التداريب اللازمة لتأهيل المستفيدين من البرنامج الولوج إلى الوظيفة ، بالإضافة إلى دعم مالي مخصص كل شهر لدعم المستفيد أثناء بحثه عن الوظيفة.

وقد حاولت السعودية جاهدة في خفض نسبة البطالة المرتفعة بين فئة الشباب والشابات كلما كان ذلك ممكنا ، حيث إرتفع عدد السعوديين الذين يتلقون إعانات من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على أساس شهري ، على الرغم من الزيادة الكبيرة في عدد الأفراد الذين حصلوا على وظائف في القطاع الخاص.

إحصائيات برنامج حافز البحث عن العمل

وفيما يتعلق ببرنامج حافز ظهرت إحصائيات جديدة صادرة عن صندوق التنمية البشرية في السعودية هدف ، أكدت أن الصندوق أودع اليوم أكثر من 488 مليون ريال سعودي في الحسابات البنكية لأكثر من 319 ألف مستفيد و مستفيدة من هؤلاء المدرجة أسماؤهم في برنامج حافز البحث عن عمل ، وذلك في شهر أكتوبر 2019 الماضي. وقد كان الصندوق قد أودع مخصصات شهر سبتمبر أيلول الماضي والتي تقدر بأكثر من 457 مليون ريال سعودي ولأكثر من 299 ألف مستفيد و مستفيدة والمسجلين في هذا البرنامج.

المستفيدون من برنامج حافز الحصول على العمل

وقد بلغت نسبة المستفيدين من برنامج حافز البحث عن عمل في شهر أكتوبر الماضي مقدار 266.067 ألف مستفيد و مستفيدة وذلك مقارنة مع نسبة  254.742 ألف مستفيد ومستفيدة في شهر سبتمبر الماضي الذي سبقه. وبلغ عدد من إلتحقوا بسوق العمل في القطاع الخاص من مستفيدي برنامج حافز لشهر أكتوبر نسبة 8001 مستفيد ومستفيدة منهم 5408 إناثا و 2593 ذكورا وذلك مقارنة مع 3658 مستفيد و مستفيدة منهم 2223 إناثا و 1435 ذكورا إلتحقوا بسوق العمل بالقطاع الخاص في شهر سبتمبر. بالإضافة إلى أن كلا الجنسين المقبلين عن العمل تقدم له وزارة العمل في السعودية دعما ماديا شهريا وفقا لشروط معينة إلى حين حصولهم على وظيفة ، وذلك بعد إتباع الدورات التدريبية التي يوفرها لهم صندوق هدف.

وقد بلغت قيمة الدعم المالي للمسجلين في برنامج حافز 2000 ريال سعودي أي نحو 530 دولار شهريا. فيما تنخفض هذه القيمة بالنسبة للأفراد المسجلين في برنامج حافز إلى 1500 ريال شهريا في الأشهر الأربعة الأولى من العام ، ثم إلى 1250 ألف ريال سعودي بالنسبة للأشهر الأربعة الثانية ، ثم 1000 ريال للأشهر الأربعة الأخيرة.

و في الأخير تسعى السعودية جاهدة إلى خفض نسبة البطالة في أفرادها ، و التي تبلغ نحو 12 في المئة في المتوسط بين الجنسين و تسعى إلى خفضها إلى نسبة 7 في المئة في العام 2030 ، وذلك سعيا إلى جلب استثمارات خارجية و خلق وظائف و فرص الشغل والنهوض بالإقتصاد الوطني.

التعليقات

اترك تعليقك