التخطي إلى المحتوى
النصر السعودي…فوز صغير وآمال عريضة

نجح نادي النصر السعودي في تحقيق فوز صغير بهدفين لواحد على نادي السد القطري في لقاء ممتع للغاية ابان فيه النصراويون عن قدرتهم في العودة في نتيجة المواجهة وتحقيق فوز بوزن الدهب، حيث أن التعادل يكفي رفاق أمرابط للعبور للدور المقبل.

السد كان سباقا في التهديف

المواجهة لم تكن سهلة خاصة أمام فريق منظم من حجم نادي السد القطري الدي يعتبر من اقوى الأندية القطرية وصاحبة التجربة في منافسة عصبة أبطال آسيا. وفي نفس الوقت كان النصر السعودي منظم الخطوط خلال كل أطوار المواجهة بالرغم من أن القطريين كانوا السباقين في التهديف.

الهدف القطري حرك الآلة الهجومية لنادي النصر فأصبحت الهجمات اكثر تنظبما، وكاد النصر أن يسجل هدف التعديل في أكثر من محاولة خاصة الهجمات التي كانت تنطلق من الأطراف عن طريق المغربي نور الدين أمرابط الدي عدب الدفاع السداوي ومرر كرات عرضية كثيرة للمهاجمين.

بعد محاولات عديدة حقق النصر هدف التعديل وبدأ يفكر في الفوز خاصة خلال الجولة الثانية التي عرفت اكتساح هجوميا لمرمى السد القطري حيث انهار دفاع الفريق القطري بعد انسلال ناجح من أمرابط الدي مرر عرضية  رائعة لتنتهي الكرة في الشباك القطرية بضربة رأسية.

لقاء العودة حاسم

بالنسبة للسد فنتيجة الفوز بفارق هدف تكفيه لتخطي نادي النصر، لكن في المقابل فإن نتيجة التعادل كيفما كان تخرج النادي القطري من المنافسة وتطير بنادي النصر نحو الدور المقبل من منافسة عصبة أبطال آسيا.

والحقيقة أن نادي النصر ظهر اكثر نضجا من نادي السد، وهو ما يرجح كفة رفاق نور الدين أمرابط للدهاب لابعد نقطة في هاته المنافسة القوية التي كتب فيها نادي الاهلي والهلال السعوديين صفحات لا تنسى من الإنجازات.

التعليقات

اترك رد