التخطي إلى المحتوى
هل كل من نتعرف عليهم عبر الأنترنت هم نفس أشخاص في الحقيقة
هذا السؤال دائما ما يرودني هل إن كل من من نتعرف عليهم عبر الأنترنت هم نفس أشخاص في الحقيقة؟

فأغلب ما نراه من شخصيات التي نتعرف عليها في عالم الأنترنت الافتراضي هي شخصيات تظهر لنا كل ماهو جميل فيها ونقي وطريف وحلو وعفيف دون اظهار ما يعيب شخصياتنا وجانب المظلم منهاوالعقد التي تتخللها، فهل يمكن لأشخاص التخلص من هذه العادات السيئة في تعبير عن نفسهم في عالم الأنترنت؟ ام اننا سنستمر على نفس منوال بإخفاء كل العيوب وراء شاشات هاتف او كمبيوتر..

حقيقة المرة لأغلب شخصيات التي نتعرف عليها عبر الأنترنت

في الأنترنت يرتدي الرجال قناع الرجولة  وترتدى النساء رداء العفة  جميعهم يوسف ، وجميعهن مريم
في الأنترنت إمرأة العزيز أخرى تراود رجل على حبها ، ورجل لا يتمنع المشكلة أن الكل رومانسي والكل متحضر والكل مثقف ، والكل أبيض والكل نقي الكل فارس والكل شجاع ، والكل يطالب بالديمقراطية ، والكل يلعن متخفيا تحت رداء الاسم المستعار الكل ولد نعمة  والكل ولد عز والكل ولد ناس ،والكل ولد شيوخ ، والكل يعيش في القصور والكل ينام على الحرير..

في الأنترنت،يعشقون من أول محادثة ، فكل اضافة جديدة  صيد وكل رسالة خاصة صيد وكل وردة في رد صيد في الأنترنت،لا يتقدم العمر بأحد،فلا يوجد رجل مسن،ولا توجد إمراة قبيحة،فكلهن ملكات جمال،وكلهم فرسان قبيلة إلا من رحم ربي،وفي الأنترنت الثمار ليست على بذورها فلا تنتظر أن تحصد ما زرعت فقد تزرع الوفاء وتحصد الخيانة، وفي الأنترنت كل الاحلام وردية وكل الوعود وردية وكل الحكايات وردية وكل الليالي وردية ووحده الواقع  أسود.

وفي النهاية ليس الكل كما ذكرت وإنما الأغلبيه بالله عليك لا تلبس هذا القناع أمامنا  كن انت كن معنا على طبيعتك لأنكمل معنا الرحلة في عالم الافتراضي.

التعليقات

اترك تعليقك