وجهات نظر

ماهي السنة الكبيسة وقصة نشأتها

تعرف علي السنة الكبيسة وقصة نشأتها ، اليوم السبت الموافق 29 فبراير هو اليوم الذي لا يتكرر إلا كل 4 أعوام وتسمي هذه السنة بالسنة الكبيسة وذلك لوجود يوم زائد في هذا الشهر “فبراير” والذي يعرف عنه أنة لطلما يأتي 28 يوم فقط ، وهنا سوف نعرف سوياً ماهي السنة الكبيسة وقصة نشأتها وكيف أضاف العالم يوماً إلي هذا الشهر ولم أضيف وسبب تسمية السنة الكبيسة لذلك هيا بنا

ماهي السنة الكبيسة

تعرف السنة الكبيسة علي أنها السنة الأطول بين الأربع أعوام المتتالية أي أنها لا تأتي إلا كل أربع أعوام ويطلق هذا الأسم “السنة الكبيسة” منذ عهد يوليوس قيصر بعد المشوارة التي دارت بينة وبين الفلكي الإسكندري سوسيجان حتي يحافظ علي التقويم الشمسي من الإختلاف ، وبما أن السنة الكبيسة لا تأتي إلا كل أربع أعوام فقد أتات في عام 2016 وهل الأن تأتي في عام 2020 وسوف تأتي إن شاء الله في عام 2024 القادم

إقرأ أيضا:كيف تجعل الفتاة تحبك بجنون من أول نظرة

إقراء أيضاً :تغيير أفكار العقل من أفكار سلبية إلى أفكار إيجابية

قصة نشأت السنة الكبيسة

من المعروف لدي الفلكيون أن الأرض تدور حول الشمس من مسافة متوسطه حوالي 149.600.000 مليون كيلومتر وهي تسير 108.000 كيلو متر في الساعة وتكمل الأرض دورة واحدة حول الشمس بعد أن تقطع حوالي 965.606.400 مليون كيلومتر في 365 يوم و خمس ساعات وثمان وأربعون دقيقة و ست و أربعون ثانية ، وبعد ما توصل الفلكيون إلي هذه النتائج ومعرفة سرعة الأرض ومقدار بعدها عن الشمس والمدة التي تقطعها حول الشمس وجدو أن هناك 6 ساعات سوف تفقد كل عام وهذا سوف يؤثر علي التقويم حيث وجد العالم أن بدون السنة الكبيسة سوف يكون هناك 24 يوم كل 100 سنة نتائج تراكم الست ساعات المفقودة في كل عام وأن ال24 يوم سوف تؤثر علي تعاقب فصول السنة الأربع مما يؤثر علي المناخ والعوامل التي تقوم عليها الزراعة والأشياء الأخري ، لذلك قرر يوليوس قيصر إضافة هذا اليوم إلي شهر فبراير

إقرأ أيضا:علامات الوقوع في الحب عند الرجل و المرأة
السابق
القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة ليفربول اليوم ضد واتفورد في الدوري الإنجليزي
التالي
موعد مباراة ليفربول اليوم أمام واتفورد بالبريمليج