وجهات نظر

أجمل خواطر الفراق – حروف عربية

رسالة للغائبين. نتمنى أن نعيش قصة طويلة معك ، لقد قمنا مرات عديدة بمصادفات لرؤيتك ، حلقتنا مع النداء إليكم ، وكنا راضين عن حب ضائع لم أعد أتذكر ما كان خطأي

دعني أحبه ..

فالحب بحر تفلت منه حالته

بعد الغرق …

لا تقطع كل العلاقات مع الشخص الذي تحبه ، فربما تتمنى لك الأقدار يومًا ما اجتماعًا آخر يعيد ما حدث وسيحدث ما تم قطعه … إذا ذهب العمر الجيد ، من يدري ، ربما تنتظرك حياة أفضل .

وإذا مرت الأيام بينكما ، فلا تتذكر من أحببته إلا كل شعور صادق ، وتحدث عنه فقط بكل ما هو رائع ونبيل ، لأنه أعطاك قلبًا … وأعطيته الحياة ، وليس هناك ما هو أغلى من القلب والعمر في حياة الإنسان.

لأنني اعتقدت أنه يمكنك رؤيتي

وتواصلت معك في الجزء العلوي من سبب الغرق

اعتقدت أنك ستطلق طوف نجاة من أجلي

وحلمت أن أطير إليك لأني

ظننت أنك تنتظرني ، اللعنة على سذاجة قلبي ،،،

فكرت وفكرت وشعرت بخيبة أمل …

تبدو مثل المطر أيضا. .

تقارنه بقسوته وهجره الطويل!

تأتي فجأة لتخلق الفرح والأمل في قلبي

لقد فوجئت بعد فترة وجيزة من مغادرتك

انت مثل المطر

أتيت بدون موعد وتغادر بدون وداع …

أكره الوداع

مهما كنا أنيقاً في حضوره ، نظل بائسين!

لغة العيون تكشف لنا ،

ولسان الشهوة المبتورة يغني.

كنت أرغب في الاحتفاظ به ، أعانقه ، أبكي ،

كنت أود أن أقول له إنني كاذب ، سأحبه دائمًا .. أشعر به .. وأتنفسه!

مرحبا عشاق. تجنب قتل الوداع ، فهو يقتل

ما مدى صعوبة لحظة الفراق ، عندما تنتهي الكلمات وتكفي الدموع للتعبير عن حزن القلب ودموع العين ، واستعادة كل الذكريات. الذكريات هي الشيء الذي تركناه بعد الفراق ..

يمكن أن تمزج الذكريات بين الابتسامة والدموع ، أو تضيف دمعة إلى دموع الفراق.

ذكريات السنوات التي قضيناها مع الأحباء نجدها في دقائق قليلة ، والعقل يفصل … وبقدر ما نحب من نغادر ، تزداد صعوبة لحظة الوداع …

كيف يمكنني العودة اليك؟

ومرارة أيامي معك ما زلت أشعر بها في فم حياتي ، لا تتزعزع في موجات حزني عليك.

ما تبقى من عمري لن يكون كافيا لقضاءه في غيابك.

علمتني أن أحبك بقدر ما نسيت العالم وما يحتويه.

بينما قلبك يسقي كثيرا من جفاف روحي.

فقط بخير بالنسبة لي ..

في الامس

اعتقدت أن العالم انتهى معك

وتشرق لك الشمس

ويظهر لك القمر

والليل يسحرك

.. ويخرج اليوم من عينيك

واليوم أصبحت جاحد للجميل

كسرت صنمك

اقتلني إذا أردت

لا اريد ان اتوب

لن أعود لأمسك بك

سأكسر معصمي ولن أعود أبدًا

عندما تفكر في وضعهم ، فإنهم يهينونك

وفي كل مرة تهتم فيها بمشاعرهم يؤذونك

وكلما تقدمت ، يحتقرونك

إنهم يعرفون قيمتك فقط عندما يفقدونك

بعد _ غيابك افتقد لون الحياة ضحكتي افتقد حلاوة الحياة بعد غيابك اصبحت ضعيفة جدا واشتاق لك وبين الرغبة والحنين لك احبك كثيرا !!!

كتبت في الليلة التالية

Betaine … لعيون أولئك الذين يتساوون مع الجميع

الخليج … من علمني علي الزين

والخطيئة … وما أراه يصبح الفكر

حسنًا … الصديق الذي منزله داخل العين

.. حان وقت الشدة والضيق

كان خطأي أنني منحت شخصًا الحب وقابلته بالإنكار

كنت جشعًا ، وأعتقد أن جشع قلبي لحبك سيكسب فوائده

وعرفت أن ما ورثته من والدي آدم هو الجشع البشري

خسر ملك جنان وراحته بسبب تفاحه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock