منوعات

هل تعرف من هو أعظم ملك عرفه العالم في كل العصور

منذ وجود الناس على الأرض عرف العالم العديد من الملوك العظماء الذين بقيت أسمائهم خالدة لكن هل تعرف من هو البطل المسلم الذي اعتبره العديد من المؤرخين انه أعظم ملك عرفته البشرية في التاريخ؟ هل تعرف من هو البطل المسلم الذي ضم إلى ملكه أعظم عواصم القارات آسيا و أفريقيا و أوروبا؟ إنه البطل الذي تحدث عنه المؤرخ الألماني الشهير هالمر قائلا “كان هذا السلطان أشد خطرا علينا من صلاح الدين نفسه”

السلطان سليمان القانوني

إنه ابن السلطان سليم الأول البطل سليمان الأول أو سليمان القانوني تقلد هذا السلطان الخلافة وهو ابن 26 فقط ففتح البلاد وعمرها ونشر العدل وسن القوانين العثمانية العلية  وكان ذلك سبب تسميته بالقانوني وأصلح من حال مكة والمدينة وقام بترميم القدس وعمر الطرق وأقام المدارس ونظرا لأنه قد تقلد الخلافة وهو في سن صغير ظن الاعداء أنه لقمة سائغة فباغتهم بهجوم مضاد وفتح مدينة بلغراد التي استعصت على  محمد الفاتح ثم توجه إلى مدينة رودس حيث فرسان القديس يحنى الذين عاثوا فسادا في الأرض وقتلوا المسلمين بعدما طردهم صلاح الدين من القدس ليدمر رودس على الظالمين الذين يسكنوها فهربوا إلى جزيرة مالطة .

أعظم معارك سليمان القانوني

ادرك ملوك أوروبا انهم أمام بطل جديد يعيد أمجاد جده محمد الفاتح فتسابقوا الى دفع الجزية في عاصمة الخلافة إسطنبول ماعدا ملك المجر لويس الثاني فقام بقتل رسول الخليفة العثماني فانبرى سليمان القانوني بنفسه على رأس جيشه الذي قوامه 100 ألف ليؤدب هذا الكلب الصليبي فاعلنت الكنيسة في روما حالة الطوارئ القصوى  في أوروبا وقدموا سكوك الغفران لكل من يشارك في قتال المسلمين فتجمعت جيوش المجر وكرواتيا والتشيك وألمانيا واسبانيا وصربيا في جيش واحد وفي فجر يوم المعركة صلى السلطان سليمان القانوني بجيشه صلاة الصبح ثم نظر إليهم وقال وكأني برسول الله ينظر اليكم فانفجر الجند بالبكاء ودارت رحى الحرب ونصر الله جنده على كلاب الصليب وفر لويس الثاني فزعا ليغرق في  مياه بحر الدانوب وقد ضمت خلافة السلطان القانوني أثينا وبوخرس والقدس وبودابيست والقاهرة وتونس والجزائر ومكة والمدينة ودمشق واسطنبول و بغداد وتبريز وصوفيا ورودس والعديد من عواصم الأرض وعاش مجاهدا رحمه الله حتى من الله عليه بالشهادة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى