منوعات

ما هي كيفية توزيع الأضحية لحمًا وأحشاءً وجِلدًا؟ الافتاء تُجيب 

وسئلت دار الافتاء سؤالا قال فيه صاحبها: كيف تقسم الأضحية من لحم وأحشاء وجلد؟

وأجابت دار الافتاء بقولها: “النحر سنة مؤكدة على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم”. فلقد قال صلى الله عليه وسلم: «مَا عَمِلَ ابْنُ آدَمَ يَوْمَ النَّحْرِ عَمَلا أَحَبَّ إِلَى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ هِرَاقَةِ دَمٍ، يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِقُرُونِهَا الدَّمَ لَيَقَعُ مِنَ اللهِ وَجَلَّ بِمَكَانٍ قَبْلَ أَنْ يَقَعَ عَلَى الأَرْضِ، فَطِيبُوا بِهَا نَفْسًا Narrated by al-Tirmidhi and Ibn Majah.

اقرأ أيضا: حكم دعم الجمعيات الخدمية في تسهيل الحج والعمرة لأعضائها؟ .. ردود «افتاء»

وأوضح البيت أن الأضحية الطوعية لها الحق في أن تأكل من قربانها ، أو أن تستفيد من كل أو بعض اللحوم ، ومن فضلاتها وجلدها ، أو أن تتصدق كلها أو بعضها ، أو كلها أو بعضها ، إلا أنها كذلك. لا يجوز اعطاء الجلاب رسما للجزار ولا بيعه.

وتابعت: الأفضل أن تقسم الأضحية إلى ثلاثة: ثلث له ولأسرته ، وثالث للأقارب ، وثالث للفقراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى