التخطي إلى المحتوى
كيفية كتابة السيرة الذاتية و الاقتراب لوظيفة أحلامك

كيفية كتابة السيرة الذاتية هو أمر يشغل بال الكثيرين، وبالطبع أنت واحد منهم خصوصاً إن كنت خريج جديد وتبحث عن وظيفتك الأولى، أو تبحث عن وظيفة أخرى أفضل مما أنت فيها حالياً حتى تحسن من دخلك ووضعك.

السيرة الذاتية هي أُولى الأدوات التي تسوق بها نفسك للمهتمين، والتي تعرض بها ما يميزك عن غيرك، فلا يوجد فرق بين السيرة الذاتية وبين الإعلان الذي تشاهده على التلفاز، فالغرض هو الإقناع.المنافسة وسوق العمل أصبح شرس للغاية خصوصاً بين الشركات وبعضها في نفس المجال، وبسبب عصر السرعة والتقدم الذي نعيشه حالياً أصبحت عملية التوظيف والبحث عن المهارات الجديدة مختلفة إلى حد كبير عما كان يحدث في الماضي.فالشركات والمؤسسات تبحث عن الخبرات وأصحاب المهارات التي تناسبهم بطرق متعددة، خصوصاً وأن سوق العمل إما به الكثير من الخيارات أمامهم، أو هناك عجز في المهارة التي يريدونها.وبالنسبة للمتقدمين والباحثين عن الوظائف، أصبحت المنافسة قوية، وشروط ومتطلبات الشركات لم تعد فقط شهادة جامعية أو خبرة سابقة، بل هناك عوامل أخرى يتم وضعها في الاعتبار.من أجل هذا يجب عليك أن تتعلم كيفية كتابة السيرة الذاتية، والتي تمكنك من عرض نفسك بطريقة احترافية، وتبين لهذه الشركات أنك الشخص المناسب بأسلوب حديث وعصري، حتى تلفت الانتباه إليك وتنتقل إلى المرحلة التالية وهي المقابلة الشخصية.لهذا كتابة السيرة الذاتية بشكل قوي ومؤثر تعتبر خطوة ضرورية لأي شخص باحث عن وظيفة، لهذا سأعرض لك في هذا الدليل كل ما تحتاج أن تعرفه، حتى تزيد من فرص حصولك على تلك الوظيفة التي تريدها.ستتعرف على أقسام السيرة الذاتية المختلفة، وكيف تصيغ كل قسم بطريقة احترافية، وما هي الأشياء التي عليك أن تتفاداها، كل هذا خطوة بخطوة وبالأمثلة العملية.كما أنك ستتعرف على بعض المصطلحات والمفاهيم التي ستساعدك أثناء التعامل مع مسؤولي الموارد البشرية (HR – Human Resources) والتي مهمتهم البحث عن أفضل المرشحين للوظائف واختيار الأفضل من بينهم.وليس هذا فحسب، ولكني سأعرض لك أكثر من نموذج لسيرة ذاتية احترافية، و كيف يمكنك أن تصنع مثلها في أي مجال بطرق سهلة جداً. لهذا احرص على اتباع الخطوات الموجودة بعناية في هذا الدليل حتى تحقق إن شاء الله ما تريد وتحصل على وظيفة أحلامك.

أهمية السيرة الذاتية

أثناء عملية البحث عن بعض النصائح والمعلومات عن كيفية كتابة سيرة ذاتية، وذلك لأكتب لك هذا الدليل الشامل بشكل احترافي، كنت أبحث وأتواصل مع بعض خبراء التنمية البشرية على منصة لينكد إن العملاقة.

وأثناء هذا البحث لفت انتباهي مقولة لأحد مديري الـ HR في أحد الشركات الكبرى، حيث قال في منشور له بالنص ” يا جماعة أنتوا عارفين الـ CV احنا بنبص عليه مش أكتر من 7 ثواني، لأن عدد المتقدمين بيكون كبير جداً، وبنختار أي CV بيلفت الانتباه وبيكون فيه اللي احنا عايزينه “

ثم استمر بقوله ” وبعد كده بنبدأ نبص على كل CV اخترناه بعناية أكثر في مرحلة التصفية النهائية  … لازم تلفت انتباهي وتشدني ف الـ 7 ثواني دول، وإلا فرصتك هتكون صعبة “

هذا هو باختصار أهمية الـ CV الخاص بك، فهو ببساطة يشبه الإعلان، إن كان جيداً ويلفت الإنتباه ويخاطب المشاهد بأسلوبه، سيستمر في مشاهدته، ولو كان العكس سينصرف عنه المشاهد.

لست وحدك من يملك المهارات المطلوبة، فهناك من يتقن نفس البرامج، أو حصل على نفس الشهادات و الخبرات، يجب أن تجعل السيرة الذاتية الخاصة بك تجيب عن هذا السؤال ” ما الذي يميزني عن غيري بالنسبة لهذه الشركة “.

الشركات و المؤسسات تبحث عن مصلحتها، تبحث عمن سيقدم لها أكثر منفعة ممكنة، وليس فقط عن مهارات محددة مجردة، وهذا ما سنتعرض له بالتفصيل خطوة خطوة في هذا الدليل.

 

ما الفرق بين الـ CV و الـ Resume؟

هذه المصطلحات ربما سمعت عنها وأنت في المدرسة أو الجامعة، وإن كان سؤال “ما هو الفرق بين الـ CV و الـ Resume “يثير فضولك، دعني أجيبك عليه، على الرغم أن اجابته سهلة للغاية، و لأكون صادقاً معك هو ليس أمراً هاماً، ولكني سأجيبك على أي حال.

مصطلح CV هو اختصار لـ curriculum vitae باللغة اللاتينية القديمة، والتي تعني بالانجليزية Course of Life بمعنى ملخص للحياة، والمقصود بالحياة هنا الحياة العملية لأي شخص.

هذا المصطلح مشهور أكثر في أمريكا، أما كلمة Resume فهي كلمة فرنسية الأصل، والتي تعني سيرة ذاتية، حيث يتم استخدامها بكثرة في أوروبا وخصوصاً انجلترا.

هذا هو كل ما في الأمر، فمن الناحية العملية، لا يوجد فرق بين المصطلحين، كلاهما يعني نفس الشيء، ولكن أصل الكلمة ومصدرها مختلف، مثلما يوجد بعض الاختلافات في نطق الكلمات بين اللكنة الأمريكية والبريطانية.

ها قد أجبتك عن سؤالك، دعنا الآن ننتقل إلى المرحلة الأكثر أهمية في هذا الدليل الشامل ل كيفية كتابة السيرة الذاتية بشكل احترافي.

 

القواعد العامة لكتابة سيرة ذاتية احترافية

قبل الدخول في أقسام السيرة الذاتية هناك مجموعة من القواعد التي عليك أن تلتزم بها حتى تضع كل المعلومات الخاصة بك بصورة احترافية، أياً كان نوع الوظيفة التي تستهدفها.

1-اللغة التي ستعتمد عليها:

ليس المقصود هنا فقط اختيار اللغة سواء الإنجليزية أو العربية، فالجميع يعرف أن أغلب السير الذاتية في الوقت الحالي يتم كتابتها بالإنجليزية في أغلب المجالات تقريباً.

ولكن هناك أمر آخر، وهو أسلوب لغتك نفسه (Tone)، فالمطلوب منك أن تكون شخصياً بأقصى قدر ممكن، بحيث تستعمل ألفاظ مثل (أنا – سأكون – كنت – لديكم – شركتكم).

ويُفضل أيضاً أن تذكر اسم الشركة بشكل مباشر وبعض المشاريع أو المواضيع التي تنوي التركيز عليها إن أمكن، وبهذا ستكون السيرة الذاتية الخاصة بك احترافية إلى حد بعيد.

وبالتالي أي شخص ينظر إلى سيرتك الذاتية سيعلم أنك مهتم تحديداً بشركته، وأنك لا تكتب فقط كلمات وجمل معروفة وتقدمها لكل الشركات، وهذا يبرهن على رغبتك على الحصول على تلك الوظيفة تحديداً.

2-حجم السيرة الذاتية:

أغلب الشركات في العالم طبقاً للعديد من المصادر المحلية والعالمية تفضل أن تكون السيرة الذاتية مكونة من صفحة واحدة، إلا في بعض الحالات والوظائف التي ربما يطغى عليها الطابع الأكاديمي.

لهذا احرص على أن تكون سيرتك الذاتية صفحة واحدة، وتذكر أنه هناك بعض المعلومات التي ربما لا تحتاج أن تعرفها الشركة التي تقدم لها تحديداً.

فمثلاً إن كنت تعمل في مجال أو صناعة مختلفة (خدمة العملاء على سبيل المثال)، وأنت تقدم في مجال آخر (هندسة الحاسبات – البرمجة) لا تحتاج الشركة الجديدة أن تعرف تلك المعلومة، وبهذا تصبح سيرتك الذاتية مختصرة.

تذكر أن الشركات ترغب في معرفة المهارات المناسبة للوظيفة التي ستقوم بها، فإن كنت تقدم مثلاً على وظيفة خدمة العملاء، لا تحتاج الشركة لمعرفة مهارتك في الفوتوشوب 🤦.

أعتقد أن المقصود من تلك النقطة أصبح واضحاً لك، فالشركات لا يهمها أنك واسع الاطلاع أو لديك خبرات ومهارات متعددة أكثر ما يهمها المهارات والخبرات التي تحتاج إليها.

3-استخدم خط (Font) واضح ومألوف:

استخدام الخطوط وتنظيم السيرة الذاتية لا يُعتبر مشكلة بالنسبة للكثيرين، ولكن وجب التنبيه على ضرورة استخدام الخطوط المألوفة مثل (Arial – Montserrat – Sans Serif) وغيرها.

كما يجب أن تكون العناوين بخط عريض (Bold)، والعناوين الجانبية بشكل مائل (Italic)، وأن يكون حجمها كبير نوعاً ما (14 : 16)، أما الكلام العادي فحجمه لا يجب أن يتجاوز 12.

يمكنك أن تكسر هذه القواعد إن كنت تقدم على وظيفة إبداعية، مثل مصمم جرافيك، حينها يمكنك أن تفعل ما تريد لتظهر مهارتك في التصميم 🤷‍♂️.

4-لا تستخدم صورة شخصية:

هذه نقطة هامة للغاية، يظن الكثير خصوصاً الطلبة أنك بحاجة لصورة شخصية في سيرتك الذاتية، ولكن الحقيقة هي العكس، في أغلب المجالات حول العالم.

لهذا لا تضع صورة شخصية، إلا في حال طُلب منك هذا وتم ذكره في إعلان الوظيفة نفسه، أو من قبل مسؤول الـ HR بشكر واضح ومحدد.

وفي حال طُلب منك ذلك، احرص على استخدام صورة عادية، وليس صورة 4 *6 الرسمية التقليدية، فأنت لا تقدم أوراقك لمصلحة حكومية، لهذا يمكنك استخدام صورة عادية بخلفية مناسبة.

5-لا تستخدم جرافيكس وألوان بشكل كبير:

البعض يظن أيضاً أن كثرة استخدام الألوان والجرافيكس هو أمر يلفت الإنتباه، ولكن الحقيقة هي عكس ذلك، لأن في أغلب الأحيان يتم طباعة السير الذاتية المقدمة.

وبالتالي فإن الألوان لن يكون لها أي أهمية، والجرافيكس ستبدو سيئة بعد الطباعة، لأن أغلب تلك الشركات ستطبع وثيقة السيرة الذاتية بالأبيض والأسود فقط.

لهذا اقتصد في الألوان، استخدم لون واحد أو اثنين غير الأبيض والأسود، والرسومات أو الإضافات اجعلها أبسط ما يمكن، بعض الدوائر أو الخطوط أو النجوم وليس أكثر من ذلك.

وكما ذكرت سابقاً يمكنك أن تكسر هذه القاعدة إن كنت تقدم على وظيفة إبداعية مثل التصميم أو الرسم، حينها افعل ما يحلو لك لكي تبرز مهارتك.

6-يجب أن يكون تصميم السيرة الذاتية متناسق:

استخدام الألوان و حجم الخط نفسه يجب أن يكون متناسق، فلا يمكن مثلاً أن تجعل كل عنوان رئيسي بحجم مختلف أو بخط مختلف، هذا سيجعل سيرتك الذاتية تبدو سيئة وغير احترافية.

كل شيء يجب أن يكون متناسق وموحد في سيرتك الذاتية، العناوين والتفاصيل والأشكال التي تستخدمها يجب أن تكون متناسقة، و سأعرض لك أمثلة على على ذلك لاحقاً.

أقسام السيرة الذاتية و ترتيبها

أقسام السيرة الذاتية المعمول بها في كل أنحاء العالم تقريباً هي:

  1. معلومات التواصل (Contact Information)
  2. الهدف أو ملخص السيرة الذاتية (Objective)
  3. التعليم (Education)
  4. الخبرة في مجال العمل (Work Experience)
  5. المهارات (Skills)
  6. الأقسام الإضافية

ليس هناك ترتيب معين لأقسام السيرة الذاتية، يمكنك أن تتبع الترتيب السابق أو أي ترتيب تريد، ولكن حاول أن تعطي الشركة أو الشخص المسؤول ما يبحث عنه أولاً.

علماً بأنه إن كانت لك تجربة عمل مسبقة وخبرات، يُفضل وضعها بعد الهدف مباشرة، لأن هذا ما تبحث عنه الكثير من الشركات، ويمكنك حين ذلك أن تضع شهادتك التعليمية في آخر السيرة الذاتية.

وبخصوص قسم المهارات يمكنك أن تضعه على الجانب – كما سأريك في بعض الأمثلة التي ساعرضها عليك – حتى تُعطي طابعاً جمالياً لسيرتك الذاتية.

الآن سنتحدث عن كل قسم من هذه الأقسام الستة وعن الطريقة المثالية الاحترافية التي يجب تصف بها المعلومات حتى تخرج سيرتك الذاتية بأفضل صورة ممكنة.

1- معلومات التواصل (Contact Information)

هذا القسم من السيرة الذاتية هو الأسهل والأوضح، كل ما عليك هو أن تضع بعض المعلومات عنك حتى يتم التواصل معك، أما في بداية الصفحة أو على اليسار أو حتى في النهاية، الأمر متروك لك، ولكني أفضل أن تضعها على الجانب.

العناصر التي عليك أن تكتبها هي:

  • اسمك
  • عنوانك (يمكنك أن تكتب المحافظة فقط إن كان العنوان كبير نسبياً)
  • المسمى الوظيفي (Chemical Engineer – Customer Service Specialist) و هكذا.
  • بريدك الإلكتروني (Email Address)
  • رقم هاتفك
  • موقعك الإلكتروني (إن وُجد)
  • رابط حسابك على منصة لينكد إن (والذي يجب أن يكون مطابق إلى سيرتك الذاتية)

يمكنك أن تضع المعلومات بالأعلى إما في البداية، أو على الجانب، أو حتى في نهاية السيرة الذاتية، وإن نظرت سريعاً بالأسفل سترى مثالين على أماكن وضع المعلومات الشخصية.

2- الهدف أو ملخص السيرة الذاتية (Objective)

هذا الجزء هام للغاية، وفي بعض الشركات الكبيرة يتم الاعتماد عليه بشكل كبير لتحديد مدى احترافيتك واهتمامك بالشركة التي تقدم على وظيفة فيها.

هذا القسم هو عبارة عن قطعة صغيرة (Paragraph) تلخص فيها السبب الذي يجعل الشركة تختارك أنت للوظيفة وليس غيرك.

وإليك بعض الأمور الهامة التي عليك أن تضعها في اعتبارك:

  • حاول ألا تستخدم القوالب أو الكلمات المستهلكة (Enthusiastic – Hard Worker) بقدر الإمكان.
  • يُفضل أن تذكر اسم الشركة التي تقدم عليها، حتى يتأكد من ينظر لسيرتك الذاتية أنك مهتم بالفعل، ولا تستخدم نفس الكلمات التي تستخدمها مع كل شركة تقدم على وظيفة فيها.
  • اذكر الخصائص أو المهام التي تشعر أن الشركة تبحث عنها.

فمثلاً إن كنت تقدم على وظيفة خدمة العملاء يمكنك أن تكتب التالي:

 I am a Passionate Customer Service Rep with 1+ years of experience working in a high pressure environment with ease. I’m seeking a new challenge to expand my expertise while helping XYZ maintain customer loyalty ” 

كما ترى، لقد قمت بتوضيح أني أستطيع العمل تحت ضغط (وهذا ما تبحث عنه غالبية شركات خدمة العملاء)، وبينت أن لدي خبرة أكثر من عام، وذكرت اسم الشركة (XYZ)، وأنني سأقوم بمساعدتها على الحفاظ على ولاء وثقة العملاء بها.

وهذا ما تريده الشركة التي أقدم عليها في هذه الوظيفة، بنفس الطريقة يمكنك أن تصيغ أي ملخص أو هدف لسيرتك الذاتية، يمكنك أن تضع شهادتك وتقديرك الجامعي إن كان هذا ما تعتقد أن الشركة تبحث عنه.

المهم أن تجعل هذه السطور ملخص لكل ما يبحث عنه الشخص الذي ينظر إلى سيرتك الذاتية من خبرات أو مهارات معينة، والتي ستجعلك تؤدي وظيفتك على أكمل وجه.

3- التعليم (Education)

في هذا القسم كل ما عليك أن تضعه هو تخصصك، اسم الجامعة، التقدير (حسب الوظيفة – فمثلاً البنوك تبحث عن خريجي كلية التجارة بتقدير معين).

إن كنت خريج يمكنك أن تضع معلومات بسيطة عن المواد المفضلة لديك أو ما تعلمته منها، كما يمكنك أن تضع معلومات عن مشروع تخرجك إن كنت تخرجت في كلية عملية.

4- الخبرة في مجال العمل (Work Experience)

هذا الجزء هام للغاية، وأغلب الشركات تبحث عنه، لهذا يجب أن تتم كتابته بعناية شديدة وطبقاً لقواعد معينة وهي:

  • رتب الخبرات من الأحدث إلى الأقدم.
  • اذكر فقط الخبرات التي تلائم الوظيفة التي تقدم عليها (كما أوضحت سابقاً).
  • اذكر الفترة التي قضيتها في كل وظيفة (الشهر والسنة – March 2018 : May 2019).
  • اذكر المسمى الوظيفي مع اسم الشركة.
  • اذكر مسؤولياتك في الوظيفة (باختصار) وما الذي حققته (نسبة مرتفعة من المبيعات، تصميم منتجات جديدة وغيرها من النتائج).
  • يمكنك أن تجعل النقاط الهامة كبيرة الحجم (Bold) حتى تلفت الانتباه إليها.

وبهذه الطريقة تعرض مهارتك بشكل عملي من خلال تجاربك الوظيفية السابقة، والتي تبرهن أنك ستؤدي عملاً جيداً في وظيفتك الجديدة.

5- المهارات (Skills)

في هذا القسم يجب أن تضع المهارات التي تبحث عنها الشركة، وليس مجرد كلمات عامة (Hard Working – Team player)، وغيرها من الكلمات التي يتم استخدامها بكثرة في السير الذاتية والتي لا تجعلك تتميز عن غيرك.

اكتب المهارات العملية المتمثلة في الموضوعات والبرامج التي تحتاجها في وظيفتك الجديدة، فمثلاً إن كنت تقدم على وظيفة مصمم اذكر البرامج التي تستخدمها (فوتوشوب و Adobe Illustrator) وهكذا.

كما يُفضل أن توضح مدى اتقانك لهذه المهارات، إن نظرت بالأسفل ستجد مثالين عمليين على ذلك.

6- الأقسام الإضافية

يمكنك أن تضع أي قسم إضافي إن كان هناك مكان يسمح بذلك (خصوصاً إن كنت خريج جديد)، أو إن كنت حصلت على شهادات أو جوائز أو اشتركت في أحداث مهمة.

فمثلاً يمكنك أن تتحدث عن نشاطاتك (Hobbies & Interests)، أو نشاطاتك في الجامعة (Student Activities)، أو اللغات الأجنبية التي تتقنها، أي معلومات تعتقد أنها ستثير اهتمام أي شخص يقيّم سيرتك الذاتية.

ستجد بالأسفل مثالين على كيفية كتابة سيرة ذاتية وتصميمها بشكل بسيط، هناك الكثير من هذه القوالب الجاهزة، والتي يمكنك أن تعدل عليها بسهولة وتضع عليها لمستك الخاصة، والتي سأخبرك عنها في النقطة التالية:

كيفية تصميم سيرة ذاتية احترافية

هناك الكثير من المصادر والأدوات والقوالب الجاهزة التي يمكنك الاعتماد عليها حتى توفر على نفسك الوقت والجهد، فأنت لست بحاجة إلى استخدام برنامج الوورد أو  Adobe Acrobat لصناعة سيرة ذاتية احترافية.

أشهر وأفضل الأدوات المجانية التي يمكنك أن تستعين بها والتي ستجد بها العديد من القوالب الجاهزة هي:

  • أداة Canva: هذه واحدة من أفضل أدوات التصميم في العالم (صور بكل أبعادها – انفوجرافيك – سير ذاتية). ستجد بها المئات من القوالب الحديثة، والتي يمكنك أن تعدل عليها بسهولة، كما يمكنك أن تستخرج الملف أما على هيئة صورة أو بصيغة PDF.
    المميز في هذه الأداة أنه يمكنك أن تحرك مكان النصوص والأشكال وتعدل عليها، وتغير أيضاً حجم الخطوط ونوعها والألوان بكل سهولة … كل هذا مجاناً (مع وجود بعض القوالب المدفوعة).
    الجدير بالذكر أن هذه الأداة أصبحت الآن متاحة باللغة العربية.
  • أداة Zety: هذه الأداة واحدة من الأشهر في العالم في صناعة السير الذاتية، فكل ما تقوم به هو أن تختار قالب ثم تدخل البيانات الخاصة بك في كل قسم، وستقوم الأداة بالباقي وتصنع لك سيرة ذاتية.المميز في هذه الشركة أنك ستجد في المدونة الخاصة بها الكثير من المعلومات عن كل أنواع السير الذاتية في كل التخصصات تقريباً، يمكنك أن تبحث في الموقع باسم التخصص (Mechanical Engineer – Graphic Designer)، وستجد العديد من النصائح والمعلومات و القوالب الجاهزة لكل وظيفة.

هناك العديد من الأدوات والشركات التي تقدم خدمة صناعة سيرة ذاتية سواء المجانية أو المدفوعة، ولكن التصميم أو القالب وحده ليس مهم بدرجة المحتوى والمعلومات التي تقدمها.

نصائح هامة ستجعل سيرتك الذاتية تحقق نتائج أفضل

هناك بعض الأمور التي ستجعل كتابة سيرة ذاتية احترافية عملية أسهل بالنسبة لك، كما أن هناك بعض الأشياء التي إن فعلتها ستزيد من فرص حصولك على الوظيفة إن شاء الله.

  • عندما تكتب أو تصمم سيرتك الذاتية، حاول أن تترك بعض الفراغات حتى يتمكن أي شخص من قرائتها وتصفحها، وإيجاد الأقسام والمعلومات التي يبحث عنها بسهولة.
  • كل شركة أو منصب تقدم عليه يجب أن يكون له سيرة ذاتية مختلفة، كما ذكرت سابقاً: اجعل المعلومات التي تقدمها موجهة ومحددة حتى تزيد من فرص حصولك على الوظيفة.
  • اجعل صيغة الملف PDF وأيضاً اجعل اسم الملف نفسه على اسمك الشخصي.
  • يجب أن يكون لديك تواجد احترافي أونلاين، فبعض الشركات تفضل أن يكون لديك موقع أو على الأقل حساب احترافي على لينكد إن.
    كما أن هناك بعض المحترفين الذين يبنون مواقع إلكترونية فقط ليعرضوا عليها سيرتهم الذاتية، وهذا يساعدهم على اظهار مهاراتهم وخبرتهم واهتمامهم بالوظيفة التي يقدموا عليها.
  • حاول أن تبحث على لينكد إن عن العاملين بالشركة التي تقدم على وظيفة فيها، ابحث عن مسؤولين الـ HR، يمكنك أن تتواصل معهم بشكل شخصي (طبعاً بأسلوب مهذب واحترافي) حتى تعرف منهم بعض المعلومات، وما الذي يبحثون عنه بالضبط في من يتقدم لنيل الوظيفة.

بعد ما تقدم من معلومات أعتقد أنك الآن لن تبحث عن كيفية كتابة سيرة ذاتية مرة أخرى، فكل ما عليك القيام به الآن هو أن تبدأ في تنفيذ الخطوات السابقة بشكل عملي.

تذكر أن كتابة سيرة ذاتية تشبه كتابة الإعلان، فأنت تحاول أن تسوق لنفسك، لهذا ضع نفسك مكان الشخص الآخر، واسأل نفسك بصدق، ما الذي يجعلني أفضل من غيري، ما الذي يبحث عنه ذلك الشخص والذي أستطيع أن أقدمه له.

إجابتك على هذا السؤال ستجعلك تكتب سيرة ذاتية مميزة، والتي ستجذب الأنظار إليك وتقربك أكثر إلى الحصول على تلك الوظيفة التي تريد.

أتمنى لك التوفيق، وأرجو ألا تنسى أن تشارك هذا الدليل الشامل ل كيفية كتابة السيرة الذاتية احترافية مع من تعتقد أن هذه المعلومات ستكون هامة ومفيدة بالنسبة له.

التعليقات

اترك تعليقك