إسلاميات

ملخص كتاب فاتتني صلاة لإسلام جمال

يبحث الكثير من القراء عن ملخص كتاب فاتتني صلاة لإسلام جمال، لم تكن الصلاة يومًا عبئًا يُثقِلُ كاهل الإنسان والله لايكلف نفسًا إلّا وسعها، كما لم تكن مجرد حركات وسكنات لامعنى لها في عقول من يراها، كذلك إنّها القربان الأول والوسيلة المثلى لمن يرغب في تحقيق الوصل بخالقه وبارئه ومولاه قبل أن يرحل عن دنيا طبيعتها الثناء والزوال، فرض الله تعالى الصلاة وأوجبها على المسلم وفي علمه المطلق، هناك حكمة الوصل والتواصل والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ولن يذوق حلاوة هذا الوجد والحب إلّا من إغترف من هذا المُعين الإلاهي وداوم عليها وواصل دون أن يقطع أو يتكاسل أو يتهاون.

إنطلاقًا من هذه الأهمية وهذا العمق الوجداني التي تمثله الصلاة في حياة الإنسان المسلم المتعلق بربه، يأتي كتاب فاتتني صلاة لكاتبه إسلام جمال ليَحُثنا بأسلوب شيق مُحَرِضًا إِيانا على خوض تجربة الصلاة والإستمتاع بنعيمها وثمراتها، داعيًا الفرد المسلم والجماعة المسلمة بالتمسك بهذا المتين والمحافظة عليه، تحقيقًا لعبودية الإنسان في هذه الأرض وإستخلافه على عماراتها بالخير والمحبة، مستعينًا بها على قضاء الحوائج والمصالح وماذلك على الله بعزيز، وبهذا سنقدم لكم ملخص كتاب فاتتني صلاة لإسلام جمال.

ملخص كتاب فاتتني صلاة لإسلام جمال

وقبل أن نبدأ ب ملخص فاتتني صلاة لإسلام جمال، الصلاة إضافة إلى بُعدِها الديني فهي عادة يُداوم عليها الإنسان كلما زاد إيمانه وتعلق بخالقه إلى حد يستحيل فيه الإنفصال، وسنقدم ملخص كتاب فاتتني صلاة لإسلام جمال عن طريق أجزاء.

ملخص الفكرة الأولى من كتاب فاتتني صلاة لإسلام جمال

لهذا كان الكاتب يتسائل دومًا عن السر وراء إسرار شيخ كبير قارب عمره 80، وكيف كان يُداوم على شعيرة الصلاة مُتكِأً على عصاه وقد إشتعل رأسه شيبًا، كان هذا الفعل يجعل الكاتب يتسائل عن هذا الإرتباط الوجداني مع أنّ هذا الشيخ لايسهر عن الفجر كما يظن.

لماذا يحافظ بعض الناس على الصلاة بينما لايقوى على ذلك البعض الآخر خاصة شباب اليوم، فكان السر هو بين الناجحيين والمحافظين على الصلاة مجموعة  من القوامس المشتركة يومًا ما سأصلي، هذا هو السبب الرئيسي في أجل الإستمتاع بهذه النعمة وعند البحث يمكن تلخيص أسباب التكاسل عن الصلاة في مايلي :

أسباب التكاسل عن الصلاة

  • العيش في عالم يصنعه الإنسان إسمه يومًا ما، ننتظر أمر ما من السماء كي تستقيم حياتنا.
  • تقديم الأعذار والتبريرات الغير مقنعة عن سبب التأجيل.
  • الإعتقاد أنّ المحافظة على الصلاة مِنحة إلاهية يمنحها لمن يشاء من عباده.

فكيف السبيل للخروج من هذا المأزق : يكون ذلك بما يلي :

  • الخروج من عالم يومًا ما.
  • التوكل على الله والتمسك بحبله.
  • التوقف عن إختلاق الأعذار والتبريرات المثبطة، فالفكرة المستخلصة هي إعتماد مداومة الصلاة تبدأ بالخروج من عالم يومًا ما وخلق أعذار وتبريرات واهية.

ملخص الفكرة الثانية من كتاب فاتتني صلاة لإسلام جمال

في الصِغر يعتاد الإنسان على أن ينصحاه والداه بالصلاة فيفعل ذلك، ولكن بمرور الوقت يعتقد أنّ هذا الأمر عسير وثقيل على النفس، كما أنّه قد يستمع إلى درس من دروس الشيوخ فيُجر بالصلاة فيبدأ بإقناع نفسه أنّ الشيوخ لا يمكنهم إدراك حجم صعوبة الموقف، هذا يسمى في علم النفس بالعزل أو الإستثناء، أي أن تستثني نفسك من النجاح بحجة أنّ الآخريين لهم مواهب غير تلك التي تملكها، هذا يجرنا إلى التساؤل لماذا تبدوا الصلاة ثقيلة ومتعبة؟

للإجابة عن هذا السؤال يلزمنا بداية الحديث عن فرض الصلاة، فقد فُرِضت بعد 12 عامًا من البِعثة النبوية، فماذا يعني ذلك؟ : أنّ الأمر لَزَمَهُ 12 عامًا كي يُفرض، فرض الصلاة كان لحكمة يعلمها الله تعالى، كان لِزامًا أن يتعرف الصحابة على حب الله وتقواه لمدة 12 عامًا ثم بعد ذلك تم فرض الصلاة

معنى ذلك أنّه يلزمك مهارة أن تتعرف على الله أولًا حتى يستقر حبه في قلبك والشوق إليه في داخلك، فكيف يتم ذلك؟

  • الإستماع عن الحديث عن الله وعن صفاته وعن أسمائه.
  • الإستماع لموعظة أو خطبة أو درس ديني وقراءة القرآن الكريم

لماذا تركز عن هذه الأمور؟ لسبب بسيط :

لأنّ الإنسان هم أفكاره، فالحوار الذي يدور داخل كل واحد منا هو الذي يُسير حياتنا في هذا الإتجاه أو ذاك، فالفكرة المستخلصة هي أنّ الإنسان توجهه أفكاره، لذا وجب على الإنسان أن يتقرب إلى الله ويعرفه حق المعرفة قبل أن يبدأ الصلاة.

ملخص الفكرة الثالثة من كتاب فاتتني صلاة لإسلام جمال

في دراسة أُجريت على كثير من الأشخاص الناجحيين والموهوبيين والمُبدعيين، أي كل من يترك بصماته شاهدة على الأثر الذي خلفه وراءه، وجدوا أنّ هناك صفة مشتركة أو قاسِمًا موحدًا بين كل هذه الشخصيات غير الذكاء أو العبقرية أو التمييز أو السلطة أو النفوذ، إنّها صفة ضبط النفس تلك الصفة المعجزة أو السحرية التي تجعل الإنسان مداومًا على فعله دون تردد أو ملل.

فما معنى أن تضبط نفسك للمداومة على الصلاة؟

  • مساعدتك على عدم تفويت الصلاة أو تركها أو السهو عنها.
  • القيام بالصلاة في وقتها المحدد لها دون تأخير أو تأجيل.
  • جلب العدة أو الراحة أو الطمأنينة .

إضافة إلى ضبط النفسي هناك عامل آخر يتجل في عدم مشاورة عقلك، معنى ذلك أنّ الناجحيين لايستهلكون أنفسهم في المشاورة الذاتية، المشاورة تستهلك العقل، كل هذه الأمور غايتها واحدة هو أن تُحبِبَ لنفسك الصلاة، وإنّها لكبيرة إلّا على الذيين اتقووعرفوا ربهم حق المعرفة، لهذا إذا كانت لك حاجة فاستعجل الأمر لأنّ لحظات العمر مثلها مثل تلك التي بين الآذان والصلا، فما من شئ يطلبه الإنسان إلّا وإستجاب الخالق إذا حَسُنَ القصد والنية والعمل، فالفكرة هي ضبط النفس هو المعجزة الخارقة في المحافظة على ديمومة الصلاة.

ملخص الفكرة الرابعة من كتاب فاتتني صلاة لإسلام جمال

يخلق الإنسان المعاصر لديمومة عمله خاصة في الشركات عامل التحفيز، وهو أسلوب ذكي للإعلام والدعاية بل هو مبدأ من مبادئ علم النفس السلوكي، وطرق التعامل مع النفس البشرية، فما معنى ذلك؟ من أجل بيع معجون الأسنان كان هوبكس بحاجة إلى محفز يبرز إستخدام معجون الأسنان يوميًا فتنبه إلى وجود غشاء مخاطي طبيعي يغطي الأسنان يميل إلى الإصفرار، فإستعمله هوبكس لإقناع المستهلك بضرورة إستخدام معجون الأسنان، معنى ذلك : أنّ كل عادة يجب أن تخلق لها محفز أو منبهًا.

وإذا عُدنا إلى الصلاة نجد أنّ فعلها هو عادة أيضًا بحكم تكرارهابشكل يومي مع أنّ الأمر لاينفي عنها أنّها عبادة لهذا أوجب على الإنسان أن يخلق مُحفزًا لِمداومة هذا الفعل التعبدي، وهذا الحافز هو السكينة وهنا نفهم ماكان يقول النبي عليه السلام لبلال رضي الله عنه : أرحنا بها يابلال.

فما أهمية السكينة :

  • الخشوع بين يدي الله وتحقيق الطمأنينة
  • تذوق حلاوة عبادة الله
  • عدم الإنشغال بزينة الدنيا ومتاعها الفاني
  • تحقيق السعادة الأبدية المتمثلة في مرضاة الله تعالى

إضافة إلى خلق الحافز لابد من الإستمتاع بالصباح المعجزة أي الإستقاظ باكرًا، فتُضيف أُمورًا من شأنها إضافة معنى للحياة التي يعيشها،وهنا يخبرنا علماء النفس والمختصون بشؤون النفس الإنسانية، أنّ الكثيرين ممّا يكتبون أهدافهم ينجحون في تحقيقها بنسب عالية جدًا مقارنة مع أولئك الذين لا يكتبونها، فالفكرة هي مداومة فعل الصلاة رهين بخلق حافز يتمثل في السكينة.

الأفكار المستخلصة من كتاب فاتتني صلاة لإسلام جمال

  1.  إعتماد مداومة الصلاة تبدأ بالخروج من عالم يومًا ما وخلق أعذار وتبريرات واهية.
  2. الإنسان توجهه أفكاره، لذا وجب على الإنسان أن يتقرب إلى الله ويعرفه حق المعرفة قبل أن يبدأ الصلاة.
  3. ضبط النفس هو المعجزة الخارقة في المحافظة على ديمومة الصلاة.
  4. مداومة فعل الصلاة رهين بخلق حافز يتمثل في السكينة.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock