التخطي إلى المحتوى
ترقب افتتاح “الجامع الأعظم” بالجزائر

من المرتقب في الأيام القليلة الآتية , افتتاح الجامع الأعظم بالجزائر العاصمة , هذه المعلمة الإسلامية العصرية الدينية الثقافية , التي لا زال الجزائريون يترقبون موعد افتتاحها بشكل رسمي , حيث توالت عليها مجموعة من التأجيلات في موعد افتتاحها , وقد خلفت هذه السلسلة من التأجيلات غضب و إستياء عند الجزائريين.

غياب موعد رسمي للإفتتاح الجامع الأعظم

كان من المنتظر افتتاح الجامع الأعظم سنة 2016 , إلا أنه تم تأجيل ذلك إلى أواخر سنة 2017 , ليتم بعدا ذلك تأجيل الإفتتاح لسنة 2018 , وهكذا توالت التأجيلات إلى يومنا هذا. لتزيد تساؤلات الشعب الجزائري خاصة و العرب  عامة عن موعد افتتاح هذه المعلمة التاريخية. ونقل عن مسؤولي المكتب الصيني المكلف بإنجاز و إتمام هذه المعلمة أن الأشغال بصفة عامة قد بلغت %92 بالنسبة لأعمال المسجد , إلا أن السلطات الجزائرية لم تحدد موعد رسمي للإفتتاح.

مميزات ومرافق الجامع الأعظم

يعتبر الجامع الأعظم ثالث أكبر مسجد بالعالم بعدا الحرمين الشريفين , ومن مميزاته ومرافقه أنه يمتد على مساحة 200 ألف متر مربع ,و يبلغ طول منارته ” مئدنة ” 265 متر , و يضم المسجد مراكز علمية مختلفة و معهد قرآني يمنح الدكتوراة في علوم القرآن والشريعة , إضافة إلى مركز ثقافي يتسع ل 1400 شخص و مكتبة تضم مليون كتاب و جامعة دور القرآن و مراكز لوجيستية , و يبلغ عدد بواباته الرئيسية أربعة سميت على التوالي باب الفتح و باب المصالحة و باب النصر وباب المحمدية , بالإضافة إلى أكبر ثرية في العالم يبلغ قطرها 13 متر , و وجود مواقف للسيارات و مصاعد داخل المئدنة , كل هذا سيجعل من المسجد الأول من نوعه .

التعليقات

اترك تعليقك