التخطي إلى المحتوى
الفوائد الطبية للإستحمام بالماء البارد على صحة جسم الإنسان
الفوائد الطبية للإستحمام بالماء البارد

يجهل الكثير من الناس الإستحمام بالماء البارد، لِما فيه من منافع وفوائد طبية، فعملية الإستحمام بالماء البارد ليست عبارة عن سكب الماء على الجسم فقط، إنّما لها أغراض صحية مفيدة، وبإعتباره ذو فائدة ربّانية، وذلك بالإغتسال به، فالله عزوجل أمر نبيه أيوب عليه السلام عند إبتلائه بمرض أصابه أكثر من عشرين سنة بأن يركض برجله ليغتسل بالماء البارد، فالماء البارد يرفع مستوى المناعة بصورة كبيرة جدًا، ونحن الآن بصدد تعديد فوائده الطبية الناجمة عن الإستحمام بالماء البارد.

فوائد الإستحمام بالماء البارد

  1. إنّ الإستحمام بالماء البارد يزيد معدل الإنتعاش ومستوى نشاط الفرد، وخاصة لدى الرياضيين بعد التدريبات الشاقة، كما يُقلل نسبة الإلتهبات والتمزقات العضلية الناتجة عنها، ويُعيد العضلات إلى وضعها الطبيعي ويُقويها.
  2. يُعزز أداء الجهاز المناعي، ويُساهم في تقليل الإصابة من أمراض مختلفة كالأورام السراطنية ونزلات البرد والأنفلونزا والزكام، ويزيد عدد كريات الدم البيضاء التي تشكل الدرع القوي للجسم من الإصابة بأي مرض.
  3. يُساعد على حرق الدهون في الجسم، بذلك فالماء البارد يُحافظ على رشاقة الجسم ويمنع السمنة الزائدة، حيث أنّ الماء البارد يُحفظ درجة حرارة الجسم ويُشعِره بالبرودة، مِمَّا يُحفزه على حرق المزيد من الدهون بُغيَة توليد الطاقة الحرارية للجسم، ورفع حرارته في دقائق عديدة.
  4. يُنشط عملية البنكرياس ويُفرز هرمون الأنسولين في الدم، ممّا يساعد على حفظ نسبة السكر، ويزيد تنبيه الجهاز العصبي، ويُحسن ردود الأفعال، كما أنّ له أثر واضح في تقوية عضلة القلب وتحسين أدائها.

    فوائد الإستحمام بالماء البارد

أثار الإستحمام بالماء البارد على البشرة والشعر

يساعد الإستحمام بالماء البارد على تحسين مظهر البشرة وزيادة نظاراتها وشبابها، إذ يقي من ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في السن، ويساعد على شد البشرة وتمعينها، وتصغير مسامات الجلد الواسعة، وبالتالي الحد من دهون البشرة وظهور الحبوب والبثور على سطحها، ومنع جفافها الذي ينتج عادة من الإستحمام بالماء الساخن، كما أنّه يُحسن مظهر وملمس الشعر، شكلًا جذابًا خاليًا من الدهون الزائدة، حيث أنّ الماء البارد يعمل على تضيق مسامات فروة الرأس ويمنع تراكمات الأتربة عليها.

فوائد الإستحمام بالماء البارد على البشرة والشعر

الوقت المناسب للإستحمام بالماء البارد

وباعتباره علاج للخوف والوسواس والقلق والحزن والهم والإكتئاب وشرور النفس وضيق الصدر وتعكر المزاج، وينشط الجسم وتدفق الدم في العضلات، وتقوية الجهاز المناعي ومقاومة الأمراض، كما أنّه يُخلص الجسم من الشعور بالإرهاق والكسل والتعب المزمن، يستحسن أخذ الإستحمام في الصباح، فهو يُعدل المزاج العام والشعور بالسعادة والتفاؤل، والتقليل الشعور بالألم، لأنّه يُحفز إفراز هرمون الأنديروفين.

كما أنّه ينّبه الجهاز العصبي من أن يساعد على سرعة ردود الأفعال والنشاط العضلي، ويهدئ من غضبك لأنّ الشيطان يجري مجرى الدم، والشياطين والجن مخلوقة من نار لذلك فالماء البارد هو الذي يطفئ غضبك.

الإستحمام بالماء البارد وقت الصباح

التعليقات

اترك تعليقك