التخطي إلى المحتوى
التركيز عند الأطفال أثناء الدراسة و مقاومة التشتت
التركيز عند الأطفال أثناء الدراسة و مقاومة التشتت

التركيز عند الأطفال تشتكي معضم الأسر و خاصة الأمهات من قلته،مهما شرحت الأم الواجب فعندما تعود لسؤال طفلها فإنه لا يجيب،  التحصيل الدراسي ناقص  و النتائج سيئة، عندما يشرح الأستاذ فإن الطفل لا ينصت رغم أنه موجود بجسمه إلا أن  عقله غائب، هو ما يسمى بعدم التركيز او تشتت الإنتباه. حل ذلك موجود ولكن رغم سهولته إلا أنه يصعب لعدم تجاوب الأطفا، و فيما يلي ندكر بعض التصائح لزيادة التركيز

النوم الجيد من أجل التركيز عند الأطفال

الأطفال في سن المدرسة يجب أن ينامو على الأقل تسع ساعات في اليوم، يجب أن يكون  النوم هادئا و عميقا،و ان يكون في وقت محدد لا يتغير مهما اختلفت الضروف ،و من الجيد ان يكون النوم مبكرا،إذا ضبطت كل هذه الأمور، سوف تضبط الساعة البيلوجية للطفل و يكتسب روتين النوم و الإستتيقاض في أوقات معينة،و بذلك يتم ضبط الهرمونات لديه،الهرمونات المهدئه ليلا و الهرمونات المنشطة نهارا، و بدلك يصبح الطفل نشيطا و قادرا على التركيز

تنضيم أشطة اليوم بالتوقيت

من الضروري أن يكون عند الطفل أوقات محددة لكل شيء خلال يومه،ليس من الجيد ان نترك الطفل يلعب وقتما يشاء و يأكل وقتما يشاء و يتفرج أو ينام وقتما يشاء،يجب ان يكون وقت الطفل منضما خلال يومه،نعلم الطفل بأن يقوم باي شيء في وقته المحدد،عندما يكتسب الطفل هدا الروتين يتعلم التركيز، لأن عقله يشير له أنه حاليا في وقت الدراسة،و يعرف الفل انه لا مفر من الاركيز و سوف تأتي الأشياء الأخرى في وقتها دون التفكير فيها

تفادي الأشياء المشتتة للإنتباه

من الأشياء التي تمنع التركيز عند الأطفال تشتت الإنتباه، لا يمكن للطفل أن يقوم بواجباته أمام التلفاز،او ان يكون الأطفال يلعبون بالفرب منه ،لا يحتمل الطفل فكرة أن يدرس هو بينما الأخرون يتفرجون أو يلعبون ويتمتعون، يجب ان يدرس الطفل في مكان هادئ و مريح حتى يتمكن من التركيز

الرياضة تحسن التركيز عند الأطفال

الرياضة ليست فقط لملئ اوقات الفراغ،هي مهمة للصحة العامة للأطفال، ليس فقط لصقل موهبة ما، العقل ينشط عندما يمارس الطفل الرياضة، لا يجب التركيز على كرة القدم لرسم مستقبل الطفل كما يفعل البعض،تمارس الرياضة بمختلف انواعها و في كل وقت من أجل نشاط الطفل و قوته، هناك انواع عديدة ، السباحة  و الجري من أفضلها الأطفال من أجل التركيز في الدراسة

التغدية السليمة

لا يمكن ان نتحدث عن الدراسة و التركيز عند الأطفال دون أن نتحدث عن التغدية السليمة،و خاصة أن الاطفال أصبحو يأكلون حلويات كثيرة و بسكويتات و مواد مصنعة بشكل أكبر من ذي قبل، الأكل يجب أن يكون صحيا و طبيعيا حيث يأكل الأطفال من أربع مجموعات النشويات مثل الخبز، الفيتامينات و تتمثل في الخضر و الفواكه، البروتينات و هي الأسماك و المشتقات الحيوانية ثم الحليب و مشتقاته، يجب أن يأكل الطفل من كل هذ المجموعات خلال يومه حتي يحصل على تغدية كاملة ، العبرة بالنوع و ليس بالكمية

التعليقات

اترك تعليقك