أخبار إقتصادية

‪التساقطات المطرية تحيي آمال الفلاحين المغاربة وتقوّي الفرشات المائية

تساقطات مطرية مهمّة عرفتها بعض مناطق المملكة، اليوم الثلاثاء، أنعشت آمال الفلاحين المغاربة في تكرار حصيلة الموسم الفلاحي الجيد للسنة الماضية، وهي تساقطات من المرتقب أن تستمر إلى غاية يوم الجمعة المقبل.

الفلاحون المغاربة، خاصة في منطقة الغرب والشّاوية، يمنون النّفس بموسم جديد يحمل بوادر الإنتاج الوفير، خصوصا بعد الأزمة الحادة التي دخلها “الفلاح الصغير”، وكذلك المقاولات الصغرى في المجال.

وسيكون لأمطار الأشهر الثلاثة المقبلة وقعٌ كبير على الزراعات الخريفية والفرشات المائية، ما يُمكّن من تلبية احتياجات الاستهلاك المحلّي، فضلا عن وقعها الإيجابي على كلأ المواشي وانخفاض أسعار العلف.

ويطالب الفلاحون، في ظل غياب التساقطات المطرية، بتدخل عاجل من الحكومة قصد تقديم الدعم المطلوب لهم من أجل التخفيف من عبء التكلفة المرتفعة للإنتاج، إلى جانب تقديم دعم مباشر في عدد من القطاعات، ومنها الأسمدة والأدوية الفلاحية، وكذا الأعلاف بمختلف أصنافها.

وتتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، اليوم الثلاثاء، أن تتميز الحالة الجوية عامة بطقس بارد نسبيا، مع تكون صقيع محلي بمرتفعات الأطلس، والريف والجنوب الشرقي، وجنوب المنطقة الشرقية.

ويشير الحسين يوعابد، رئيس مصلحة التواصل بمديرية الأرصاد الجوية الوطنية، إلى أن “الحالة الجوية العامة شهدت منذ نهاية الأسبوع الماضي تساقطات مطرية بسبب انتقال مرتفع أشوري إلى الشّمال بعدما كان يحول دون هطول الأمطار”، مبرزا أن “الأمطار ستتواصل إلى يوم الجمعة”.

وشدد المسؤول ذاته، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، على أن “التساقطات المطرية ستهم المناطق الشمالية من طنجة إلى أسفي، والمناطق الداخلية من سايس وهضاب الفوسفاط وولماس”، مؤكدا أن “التساقطات الثلجية ستهم كذلك جبال الأطلس المتوسط والكبير”.

كما أورد يوعابد أن “الأمطار ستتواصل إلى غاية يوم غد الأربعاء، خاصة على مستوى مرتفعات الأطلس المتوسط، بينما ستغيب عن المناطق الجنوبية”، مبرزا أن “اضطرابا جديدا سيصل إلى المملكة ابتداء من الجمعة، لاسيما في المناطق الشمالية”.

وقال المسؤول ذاته أيضا، في تصريحه، إن “الأمطار التي تشهدها المملكة خلال هذه الأيام ضعيفة ومعتدلة، ولا يمكن أن تشكل اضطرابا جويا قويا”.

المصدر: هسبرس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock