أخبار إقتصادية

“تيسلا” تنتقد الإجراءات المطولة للموافقة على مصنعها الضخم في ألمانيا

انتقدت شركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية “تسلا” الإجراءات الطويلة للموافقة على إقامة مصنعها الضخم خارج العاصمة الألمانية برلين.
وقالت “تسلا” في بيان قانوني حمل تاريخ 7 نيسان (أبريل)، ونشر أمس، إن المصنع الذي سينتج السيارات الكهربائية سيساعد على مواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري عبر نشر السيارات الكهربائية.
وأضافت الشركة أن العملية الطويلة، التي يستغرقها إصدار الموافقات على هذا المشروع في ألمانيا تتناقض مع الحاجة الملحة إلى التخطيط لمثل هذه المشاريع وتنفيذها لمكافحة التغير المناخي.
وأعربت “تسلا” عن انزعاجها بشكل خاص لأنه بعد 16 شهرا من تقديم طلب الترخيص لإقامة المشروع، لم يتحدد حتى الآن موعد للحصول على الموافقة النهائية.
وعدت أن “المشكلة الأكثر وضوحا” هي أنه في ظل الإجراءات والقوانين الحالية، يتم التعامل مع المشاريع التي تكافح التغير المناخي، وتلك التي تزيده على قدم المساواة. واقترحت “تسلا” عدة إجراءات لتسريع عملية الموافقة، بما في ذلك إتاحة مسار سريع للمشاريع الصديقة للبيئة.
وشككت حكومة ولاية براندنبورج، حيث يقع المصنع، في المقترح، فيما أوضحت أنه بينما يتعين تسريع إجراءات الموافقة “عند الحاجة”، فإنه لا يمكن أن يكون هناك تمييز قانوني بين “الاستثمارات التي تبدو صديقة للبيئة والضارة لها، لأن القانون غير قابل للتجزئة”.
و”تسلا” تقيم مصنعها الضخم في منطقة جروينهايد على مشارف برلين. ويتواصل العمل حاليا في المشروع بتصاريح مؤقتة، ويتوقف إصدار الولاية للموافقة النهائية على حسم الشكاوى المقدمة من منظمات بيئية وسكان محليين ضد المشروع.
ويقول معارضو المشروع إنه سيؤثر في إمدادات مياه الشرب المحلية وحياة الحيوانات، وترغب “تسلا” في أن تبدأ عمليات الإنتاج من المشروع، الذي سيمثل أكبر مصنع للسيارات الكهربائية في أوروبا، هذا الصيف. وتصل الطاقة الإنتاجية للمصنع إلى 500 ألف سيارة سنويا.
وأنتجت شركة تسلا الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية، أكثر من 180 ألف سيارة خلال الربع الأول من العام، وقامت بتسليم 185 ألف سيارة، بحسب بيان صادر عن الشركة.
وأضاف الشركة، وفقا لما أوردت وكالة “بلومبيرج” للأنباء، أمس، “لقد شجعنا الاستقبال القوي للسيارة موديل واي في الصين، ونتقدم سريعا صوب طاقة الإنتاج الكاملة”.
وأوضحت الشركة أن “موديل إس وموديل إكس الجديدين حظيا باستقبال جيد على نحو استثنائي، مع تركيب معدات جديدة واختبارها خلال الربع الأول، ونحن لا نزال في المراحل المبكرة من زيادة الإنتاج”.
وفي سياق متصل، في قطاع السيارات العالمية، قالت شركة هيونداي وشركة كيا التابعة لها أخيرا: إن مبيعاتهما المشتركة في الولايات المتحدة ارتفعت 76 في المائة في آذار (مارس)، مقارنة بعام سابق، في ظل ارتفاع الطلب على السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات.
وباعت “هيونداي” و”كيا” ما يبلغ 141926 وحدة في الولايات المتحدة الشهر الماضي من 80531 وحدة قبل عام، وفقا لبيانات مبيعات الشركتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى