التخطي إلى المحتوى
تعرف على القيمة السوقية لعملة البيتكوين اليوم 2021

تحقق اليوم 20 فبراير عام 2021، رقم قياسي جديد في سوق “العملات المشفرة” بشكل عام وفي “عملة البيتكوين” بشكل خاص حيث تخطت القيمة السوقية للبيتكوين قيمة التريليون دولار خلال تداولات اليوم.
وبذلك تتفوق العملة الرقيمة “بتكوين” علي العديد من الشركات العالمية وكذلك العديد من المجالات بشكل عام، بسبب ارتفاع قيمتها وتخطي قيمتها السوقية حاجز التريليون دولار.
وقد تخطت 7 شركات في عام 2020 حاجز التريليون دولار، وتضم الشركات السبع الأكثر قيمة بأمريكا شركة Apple، ومايكروسوفت، وأمازون، وألفابت الشركة الأم لشركة جوجل، وفيسبوك، وتسلا، وشركة Nvidia.

المدة الزمنية لتخطي حاجز التريليون دولار للشركات

ومن زاوية أخري نجد أن عملة البيتكوين تخطت حاجز التريليون دولار خلال مدة ليست بالطويلة مقارنة بالعديد من الشركات العريقة والعملاقة، وإليكم ترتيب الشركات من حيث المدة الزمنية في خطى حاجز التريليون دولار :
جاء في المركز الأول عملة البيتكوين والتي أستمرت حوالي 12 عاما لتتخطي حاجز التريليون دولار.
جاء في المركز الثاني شركة ألفا بت “المالكة لشركة جوجل” والتي أستمرت حوالي 21 عاما لتتخطي حاجز التريليون دولار.
جاء في المركز الثالث شركة “أمازون” والتي أستمرت حوالي 24 عاما لتتخطي حاجز التريليون دولار.
جاء في المركز الرابع شركة “أبل-Apple” والتي أستمرت حوالي 42 عاما لتتخطي حاجز التريليون دولار.
جاء في المركز الخامس شركة “مايكروسوفت” والتي أستمرت حوالي 44 عاما لتتخطي حاجز التريليون دولار.
ويمكنك شراء وتداول العملات الرقمية من خلال منصة بينانس المشهورة.

عملة البيتكوين تتخطي شركات عملاقة

بيتكوين (₿) (بالإنجليزية: Bitcoin)‏ هي عملة مشفرة تم اختراعها في عام 2008 من قبل شخص أو مجموعة من الاشخاص الغير معروفة عرفت باسم ساتوشي ناكاموتو، بدأ استخدام العملة في عام 2009 عندما تم إصدار تطبيقها كبرنامج مفتوح المصدر. بيتكوين هي أول عملة رقمية لامركزية، من دون وجود بنك مركزي، يمكن إرسالها من شخص إلى أخر عبر شبكة بيتكوين بطريقة الند للند دون الحاجة إلى وسيط طرف ثالث (كالبنوك)، يتم التحقق من حوالات الشبكة باسخدام التشفير ويتم تسجيلها في دفتر حسابات موزع يسمى سلسلة الكتل. يتم إنشاء البيتكوين كمكافأة لعملية تعرف باسم التعدين. ويمكن استبدالها بعملات ومنتجات وخدمات أخرى. تشير تقديرات البحوث التي تنتجها جامعة كامبريدج إلى أنه في عام 2017، هناك ما بين 2.9 إلى 5.8 مليون مستخدم يستعمل محفظة لعملة رقمية، ومعظمهم يستخدمون البيتكوين. تنتقد البيتكوين بسبب القدرة على استخدامها في اجراء معاملات غير قانونية، وبسبب الكمية العالية من الكهرباء المستخدمة للتعدين لانتاج كمية جديدة من البيتكوين، ولتقلب سعر الصرف، وللاختراقات بورصات التداول بالبيتكوين. ووصفها بعض الاقتصاديين بأنها فقاعة مضاربية.[9][10] شبكة البيتكوين تعمل منذ 2009 ولم تتوقف منذ ذلك الحين، وبسبب نظام الاجماع في العملة لم يستطع أحد اختراق سلسلة كتل البيتكوين، ومعظم الاختراقات اللتي يتتم هي بسبب اخطاء ببشرية في إدارة المحفظة وليست بسبب عيوب في التصميم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *