التخطي إلى المحتوى
الدولار قرب أدنى مستوى في أسبوعين مع انخفاض العوائد الأمريكية

سجل الدولار الأمريكي خلال التعاملات اقترابا من أدنى مستوى في أكثر من أسبوعين مقابل عملات مناظرة رئيسة أمس، ليقتفي أثر عوائد الخزانة المنخفضة، بعدما لم يقدم محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن السياسة لشهر آذار (مارس) محفزات جديدة لتحديد اتجاه السوق.
وكشف محضر الاجتماع أمس الأول أن مسؤولي البنك المركزي الأمريكي ما زالوا يتوخون الحذر بشأن مخاطر الجائحة، حتى في الوقت الذي يكتسب فيه التعافي الأمريكي زخما في ظل تحفيز ضخم، وأنهم ملتزمون بضخ المال في سياسات نقدية داعمة لحين حدوث انتعاش أكثر قوة.
ووفقا لـ”رويترز”، نزل مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات منافسة، إلى 92.371 في الجلسة الآسيوية، بعد أن تراجع إلى 92.134 أمس الأول للمرة الأولى منذ 23 آذار (مارس).
وارتفع المؤشر إلى أعلى مستوى في نحو خمسة أشهر عند 93.439 في نهاية الشهر الماضي، إذ فاق التعافي الأمريكي من الجائحة معظم بقية الدول المتقدمة، على الأخص أوروبا.
واستقرت عوائد سندات الخزانة القياسية الأمريكية لأجل عشرة أعوام عند نحو 1.67 في المائة، أمس، بعد أن نزلت دون 1.63 في المائة، أثناء الليل. وبلغت أعلى مستوى في أكثر من عام عند 1.776 في المائة، في أواخر الشهر الماضي.
وحقق مؤشر ستاندرد آند بورز 500 مكاسب متواضعة أمس الأول، ويتحرك بين الصعود والهبوط بشكل أساسي منذ ارتفع إلى مستوى قياسي في بداية الأسبوع.
وقال أوسامو تاكاشيما كبير استراتيجي العملة لدى “سيتي جروب جلوبال ماركتس”، “إنه من الصعب تحديد اتجاه السوق”، لكنه توقع أن يكون التحرك القادم للدولار الأمريكي في اتجاه النزول، وأضاف أن “تراجع العوائد الأمريكية أزاح أيضا محركا لمكاسب الدولار”.
وتراجع الدولار قليلا إلى 109.66 ين، ليتماسك بعد أن هبط عن أعلى مستوى في أكثر من عام عند 110.97 الذي بلغه في 31 آذار (مارس).
ولم يطرأ تغير يُذكر على اليورو تقريبا عن مستواه أمس الأول عند 1.18715 دولار، بعد أن انتعش من أدنى مستوى في خمسة أشهر تقريبا عند 1.1704 دولار الذي لامسه في 31 آذار (مارس).
إلى ذلك ارتفعت أسعار الذهب أمس، مع نزول عوائد سندات الخزانة الأمريكية الأطول أجلا بجانب الدولار. وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.3 في المائة إلى 1741.85 دولار للأوقية “الأونصة” بحلول الساعة 0927 بتوقيت جرينتش. وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 في المائة، إلى 1742.90 دولار للأوقية.
الذهب الذي لا يدر عائدا يعد على نطاق واسع تحوطا في مواجهة ارتفاع التضخم.
وكشف أحدث محضر منشور للبنك المركزي الأمريكي بشأن السياسات أن مسؤولي مجلس الاحتياطي ملتزمون بدعم الاقتصاد لحين حدوث تعاف أكثر قوة.
كما أشار عدد من صانعي السياسات إلى أنهم يعتقدون احتمال الحاجة إلى زيادة أسعار الفائدة في وقت أقرب من المتوقع، بيد أنه لم يكن هناك شعور بالإلحاح حيال هذه المسألة في المحضر.
وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.3 في المائة إلى 25.18 دولار للأوقية، ونزل البلاديوم 0.4 في المائة إلى 2613.74 دولار، وتراجع البلاتين 0.1 في المائة إلى 1224.03 دولار.

قد يهمك أيضاً :-

  1. لقاء الضابط والإعلامي والإرهابي والفنان.. أبرز أحداث الحلقة الأولى من "القاهرة كابول" - بوابة فيتو
  2. هل تعلم لماذا حذرنا النبي من النوم على البطن؟ ستندهش عندما تعرف السبب الذي اكتشفه الطب بعد 1400 سنة!
  3. أغرب القبائل.. "المورسي" الإفريقية يشربون الدم واللبن.. والزوجة تدس "السم" لزوجها لهذا السبب
  4. ذا تايمز: بريطانيا ستسحب كل قواتها تقريبا من أفغانستان
  5. الانتهاء من صيانة وتهيئة 14 مومياء ملكية بقاعة المومياوات في متحف الحضارة
  6. أجواء ربيعية في المرتفعات ودافئة في باقي المناطق اليوم
  7. طريقة اعداد مهلبية قمرالدين الرمضانية في المنزل بأقل التكاليف

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *