التخطي إلى المحتوى
البيتكوين : ينزل تحت الـ 8000 دولار
عملة البيتكوين

البِيتْكُويِن، كلمة إنجليزية مكوّنة من لفظين،”بِتْ” وهي وحدة معلوماتية في أنظمة الحاسوب، و “كُويِنْ” كلمة إنجليزية أيضا تعني قطعة نقديّة، و البتكوين عملة مشفّرة تعود فكرة ضهورها إلى شهر نوفمبر عام 2008، من طرف شخص أو عدّة أشخاص، تحت الإسم المستعار “ساتوشي ناكاموتو”، مصدر الكود تمّ نشره عام 2009؛ من جهتها، تعتبر مجموعة العشرين (ج20)، البتكوين عملة مُشفّرة نشطة لا تعوِّض العملة الحقيقية، و العملة المشفَّرة تخصّ أنشطة إفتراضية مخزّنة إلكترونيّا تُمكِّن المستخدمين من تنفيذ معاملات دفعيّة بدون اللجوء لإستعمال النقود الحقيقية، و بلغ البيتكوين أعلى سعر منذ نشأته، وهو أعلى مستوى له بـ 19400$ للبيتكوين الواحد في 11 ديسمبر 2017.

19400 دولار أمريكي، أعلى سعر حققه البيتكوين

وفي حين أن البيتكوين قيمته دائما إيجابية إلى حد ما بالنسبة للعملات الرقمية الأخرى، فقد انخفض سعر البيتكون قليلا إلى أقل من 000 8 دولار أمريكي اليوم، بينما توقع الكثيرون صعودا إيجابيا في الأسابيع المقبلة.

البيتكوين ينزل إلى الـ 8000 دولار أمريكي

كما أنه ليس من المُستحسن تجاوز هذا الهبوط الذي يمثل فقط 1.83% اليوم و 1.49% منذ الاثنين الماضي مع ارتفاع فوق 8,500 دولار في منتصف الأسبوع، لم يكن أسبوعا كارثيا للبيتكوين، و لم يكن هناك أي شيء رائع أيضا.

الإيثيريوم في صعود و يقارب الـ 200 دولار أمريكي

في الوقت نفسه، فإن “الإيثيريوم” يعمل بشكل أفضل قليلا ويحتفظ بموقع جيّد كعملة مشفّرة ثانية بعد البيتكوين، مع مكاسب قوية هذا الأسبوع حوالي 3 % ويبدو أنه من المحتمل أن يصل سعره الـ 200 دولار في المستقبل القريب.

عملة “الريبل”، تُعتبر العملة المشفّرة الثالثة من حيث الترتيب أيضا حققت أسبوعا إيجابيا بزيادة قدرها 7.2% وما من شك في أن هذا الأسبوع الجيد هو نتيجة لشراكات مع “بيت باي” والتوسع الاستراتيجي الإيجابي في لها في أوروبا مع إفتتاح مكاتب جديدة في أيسلندا.

216 بليون دولار أمريكي، القيمة الإجمالية للسوق اليوم

وبشكل عام، نما سوق التشفير بنسبة 0.14% هذا الأسبوع، وهو تقدم ضئيل ولكن إستقرار عام جيد يمكن أن يفتح الباب لنهاية إيجابية للسنة وتبلغ القيمة الإجمالية للسوق اليوم 216 بليون دولار.

الـ ” ليبرا” ، عملة فايسبوك تواجه صعوبات

أمّا الجانب السلبي الأكبر لهذا الأسبوع هو بالتأكيد لـ “ليبرا”، وهو العملة المُشفَّرة المُعلَنة لفايسبوك، والذي يجد صعوبة متزايدة في إبقاء شركائه في مواجهة العوائق التشريعية، كما أعلنت ” باي بال” هذا الأسبوع أنها تنهي مشاركتها في المشروع مع بطاقات “ماستركارد” و “فيزا” التي تحجَّجت بإشاعات و أنه ينبغي عليها أيضا الإنسحاب قريبا جدا.و

لا يزال الأمل معقود على أن يكون الإنخفاض الطفيف الذي يقل عن نسبة 8.000% مجرّد إنخفاض مؤقت وأن يكون الأسبوع القادم إيجابيا بصفة عامة.

التعليقات

اترك تعليقك