أخبار إقتصادية

استجاب لعلاج الحالات المرضية أمر بعلاج بنت الغربية ومريضة داء الفيل


الآن لم يعد مستحيلاً أن يصل صوت الغلابة للرئيس السيسي جابر الخواطر.. الذي سرعان ما يأمر بعلاج الحالات المرضية والإنسانية بمجرد أن تصل إليه استغاثة أحدهم.


الغربية ـ علي أبودشيش:

وجهت أسرة الطفلة “ميرا محمود” الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي علي سرعة الاستجابة لعلاج ابنتهم التي تعاني من ثقب بين الأذينين والبطينين بالقلب والتي تم نقلها من مستشفي المبرة بطنطا إلي مستشفي معهد ناصر.

أكد والد الطفلة التي أمر الرئيس السيسي بعلاجها علي نفقة الدولة أن مدير معهد ناصر أبلغه أنه سيتم علاج ابنته أولاً من الالتهاب الرئوي وتستمر فترة العلاج 10 أيام وبعدها يتم إجراء عملية جراحية.


العريش ـ محمد سليم سلام:

في الوقت نفسه أعربت “سيدة مزار” عروس العريش الكفيفة عن سعادتها بقرار الرئيس بمنحها وحدة سكنية.. وتمنت العروس أن تلتقي الرئيس عبدالفتاح السيسي وأن تتسلم مفتاح الوحدة السكنية من يديه. كما تمنت توفير عمل لشقيقاتها مشيرة إلي أن من بينهن 3 كفيفات.


المنوفية ـ نشأت عبدالرازق:

فيما قالت عزيزة محمد مجدي “38سنة” مريضة داء الفيل: أشكر الرئيس السيسي.. فهو أب لنا جميعا استجاب لطلب علاجي بسرعة بعد 6 سنوات من العذاب.. ومش مصدقة إني هرجع أمشي تاني وأربي أولادي بعد وفاة زوجي في حادث قطار.

أصدر اللواء إبراهيم أبوليمون محافظ المنوفية تعليماته بصرف مبلغ 10 آلاف جنيه مساعدة مالية فورية للمريضة.. كما وجه وكيل وزارة الصحة بالمنوفية باصطحاب فريق طبي إلي منزلها لمتابعة حالتها وإشرافه بنفسه علي نقلها إلي مستشفي سرس الليان لتقديم الرعاية الطبية الكاملة لها.


بني سويف ـ أسامة مصطفي:

ومن المنوفية إلي بني سويف انتقلت “المساء” إلي منزل الطفلة شروق الكائن بحي المنشية بمدينة الفشن.. وقد أكدت أسرتها أن الرئيس جبر بخاطرهم بعد أن ضاقت بهم ظروف الحياة ولم يستطيعوا علاج ابنتهم التي تحتاج لعملية جراحية تتعدي تكلفتها أكثر من 50 ألف جنيه في حين أن والدها عامل بسيط ووالدتها ربة منزل ويقطنون في شقة صغيرة بالايجار.

قال مصطفي محمد شمردل “والد الطفلة شروق”: أتقدم بخالص الشكر والتقدير للرئيس عبدالفتاح السيسي.. والآن أصبح صوت الغلابة يصل إلي الرئيس الإنسان الذي يستجيب فوراً لشكواهم واستغاثاتهم.

أكد أن الرئيس قرر علاج ابنته علي نفقة الدولة بالمستشفي الجامعي ببني سويف بعدما انتظرت الطفلة عاماً كاملاً في قائمة الانتظار بمستشفي التأمين الصحي.

أضاف: توجهت إلي المستشفي وهناك استقبلنا رئيس الجامعة وعميد كلية الطب ومدير المستشفي ووكيل الوزارة والذين كانوا يتابعون حالة ابنتي يومياً وقاموا بحجزها لإجراء الفحوصات اللازمة التي أكدت أنها تحتاج لعملية قسطرة بالقلب.

أكد والد الطفلة أن المستشفي أبلغه أنه سيتم إجراء العملية بعد 6 شهور لحين إحضار الجهاز الخاص بالعملية لأنه غير متوفر في الوقت الحالي.



 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى