أخبار إقتصادية

أمريكا تضيف 7 شركات تكنولوجيا صينية إلى قائمة حظر التصدير

أعلنت وزارة التجارة الأمريكية اليوم إضافة 7 شركات صينية تعمل في مجال أجهزة الكمبيوتر فائقة القوة  إلى قائمة الكيانات الصينية المحظور تصدير المنتجات الأمريكية إليها، بدعوى أن أنشطة هذه الشركات تمثل تهديدا للأمن القومي الأمريكي أو مصالح السياسة الخارجية للولايات المتحدة.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن بيان الوزارة القول إنها أضافت الشركات الصينية إلى ما تسمى بقائمة الكيانات التي يحظر على الشركات الأمريكية القيام بأي معاملات تجارية معها دون الحصول على ترخيص من الحكومة الأمريكية.
والشركات التي تمت إضافتها إلى قائمة العقوبات الأمريكية  تشارك إما في تطوير أجهزة كمبيوتر فائقة القوة تستخدمها الجهات العسكرية الصينية أو تشارك في جهود تحديث الجيش الصيني أو في تطوير أسلحة الدمار الشامل.
تضم القائمة شركات تيانجين فيتوم إنفورميشن تكنولوجي ومركز شنغهاي لتصميم الدوائر المتكاملة عالية الأداء، وصن واي ميكروإلكترونيكس ومركز
جينان الوطني للحوسبة فائقة القوة ومركز شينشن الوطني للحوسبة فائقة القوة.
وقالت جينا رايموند وزيرة التجارة الأمريكية في البيان إن إمكانيات الحوسبة فائقة القوة حيوية لتطوير الكثير من، وربما كل الأسلحة الحديثة
وأنظمة الأمن القومي مثل الأسلحة النووية والأسلحة الأسرع من الصوت.
وأضافت أن وزارة التجارة ستستخدم كل ما لديها من صلاحيات لمنع الصين من استغلال التكنولوجيا الأمريكية لدعم جهودها للتحديث العسكري التي تثير الاضطرابات.
وأشارت بلومبرج إلى أن هذه العقوبات لا تعني حرمان الشركات الصينية المستهدفة بشكل كامل من التعامل مع السوق الأمريكية.
وتختلف العقوبات عن  العقوبة التي قررتها الولايات المتحدة على شركة هواوي تكنولوجيز الصينية  التي تواجه قيودا أشد صرامة على تعاملاتها مع الشركات الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى