التخطي إلى المحتوى
مصر تفرض ضرائب على مواقع التواصل الإجتماعي.. منها فيسبوك

تداول في الآونة الأخيرة خبر أحدث ضجة إعلامية كبيرة في مصر وهو وضع الإقتصاد الرقمي تحت الرقابة الضريبية و في هذا الشأن تدخل منصات التواصل الإجتماعي كفيس بوك و غيرها تحت هذه المنظومة المستحدثة التي لا تزالت رهن إنتظار تحضير مشاريع القوانين و الإجراءات الضرورية لإخضاع كل أنشطة الإقتصاد الإلكتروني صلب هذه المصلحة الضريبية.

فرض ضرائب على منصات التواصل الإجتماعي

بدعوى ضمان ‘حقوق الدولة’ نشرة وزارة المالية المصرية على موقعها الرسمي في يوم السبت المنقضي في بيان أكد على ضرورة مجارات المستجدات و المتغيرات العالمية و الإقتصادية أساساً التي أصبح جزء هام منها في عصرنا هذا يرتكز على ما يعرف بالاقتصاد الرقمي الذي عليه أن يصبح منهجا أساسيا في إقتصاديات الدول فينصهر مع إقتصادها الحقيقي الرسمي و هذا ما يلزمه تباعاً بأن يدخل في المنظومة الضريبية الوطنية كباقي مجالات الإقتصاد.

و من هذا المنطلق تعتزم وزارة المالية المصرية الإجتماع بالعديد من ممثلي و مشرفي مواقع التواصل الإجتماعي و كان أولها الشركة الغنية عن التعريف فيس بوك التي أبدت تعاونها و مساندتها لقرارات الوزارة المرتبطة بالخدمات الإلكترونية و الرقمية خاصة منها مجال الإعلانات على هذه المواقع مشددة على ضرورة التعاون و التنسيق بين الطرفين بما أن الشركة تعرض خدماتها على ملايين المستخدمين في مصر قبل إعداد القانون الضريبي الجديد المنظم لهذه العملية.

التعليقات

اترك تعليقك