التخطي إلى المحتوى
مصر : التأمين الصحي 2100 جنيه لكل مواطن حلم تحقق لملايين المصريين…تفاصيل أكثر

عرفت مصر طيلة هذه العقود الماضية أزمة كبيرة  في توفير الرعاية الصحية اللازمة لجميع المصريين بإمكانيات تكون في متناول الجميع ومن دون تمييز طبقي أي بمعنى التطبيق الشامل بما تنص عليه المادة 18 من الدستور المصري:”لكل مواطن الحق في الرعاية الصحية المتكاملة وفقا لمعايير الجودة، وأن الدولة تكفل الحفاظ على مرافق الخدمات الصحية العامة التي تقدم خدماتها للشعب ودعمها والعمل على رفع كفاءتها وانتشارها الجغرافي العادل”

المنظومة الصحية الجديدة :

الآن تسعى مصر للالتزام بتخصيص نسبة من الإنفاق الحكومي للمجال الصحي يجب أن لا تكون أقل من 3% من الناتج القومي العام ثم بعد ذلك تتصاعد تدريجيا لتتعادل مع المعدلات العالمية وتلتزم الدولة بخلق نظام تأمين صحي شامل لجميع  المصريين و كافة الأمراض بشتى أنواعها،أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي انطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل إيمانا أن من حق كل مواطن أن يتوفر على رعاية صحية شاملة وفقا لمعايير الجودة العالمية وبحد ذاته فهو حلم طال انتظاره من أجل مستقبل يستحقه أبناء مصر.

دفع الدولة 2100جنيه عن كل مواطن :

المشروع الجديد تصل التكلفة التي تدفعها الدولة لكل مواطن 2100 جنيه مقابل تقديم جميع الخدمات الطبية له في أي جهة علاجية يختارها، سواء كانت مستشفيات خاصة أو لدولة بدون أي فرق بين المواطنين طالب الرئيس السيسي كذلك التزام الدولة بما عليها وهو أضعاف ما يقع على كاهن المواطن البسيط قائلا : “لابد أن نتشارك في نجاح هذا المشروع لنصل لرعاية طبية شاملة للمواطن، لا يتحمل نظيرها شيئا إلا الاشتراك كل شهر وتدفع الدولة  ذلك عن غير القادرين”

أهداف المنظومة الصحية الجديدة :

تهدف هذه المنظومة الصحية الجديدة إلى خفض معدلات الفقر والمرض وتوفير الحماية الطبية الكاملة للأسر البسيطة بدفع نفقات التغطية الصحية،إلا أنها تستلزم المواطن المصري دفع اشتراك يتراوح بين %1 و 4% للموظف من الأجر التأميني وصاحب العمل شهريا ودفع رب الأسرة اشتراكات المسؤول عنهم من أفراد أسرته.

التعليقات

اترك تعليقك