التخطي إلى المحتوى
محاكمة محمد راجح
محمد راجح و الشهيد محمود البنا

يصادف اليوم الأحد 27 أكتوبر 2019، ثاني جلسات محاكمة محمد راجح، مع تلاثة أشخاص آخرين، المشاركين معه في جريمة قتل، الطالب محمود البنا، التي أصبحت قضية رأي عام، بعد أن عرفت إنتشارا واسعا، على شبكة التواصل الإجتماعي، فيسبوك، والذي عبر من خلاله جميع المواطنين، عن مدى ٱستيائهم، مطالبين بإعدام محمد راجح. و قد بدأت أولى جلسات، محاكمة محمد راجح، الأحد الماضي.

أحداث الجلسة الثانية من محاكمة محمد راجح

و قد بدأت الجلسة الثانية، من محاكمة محمد راجح،و صديقيه، مصطفى محمد مصطفى و إسلام عاطف، البالغان 17 سنة، اليوم الأحد، بمحكمة شبين الكوم، بالمنوفية، التي عرفت حضورا أمنيا مشددا، بالإستماع لأقوال الشهود، الذين تم ٱستعاءهم. و بعد ذلك، قامت المحكمة بالإعلان عن السن الحقيقي لمحمد راجح، و الذي لم يكمل 18 عاما، و المزداد بتاريخ، 11 نوفمبر 2001، حيث يبلغ 17 عاما و 11 شهرا، الشيء الذي سيجعله خاضعا لحكم، محاكم الأحداث، و التي تعطى فيها عقوبة 15 عاما، كأقصى تقدير، في مثل هذه الجرائم. و قد عرفت جلسة محاكمة محمد راجح، اليوم الأحد 27 أكتوبر 2019، أيضا، حضور والد الشهيد، محمود البنا.

توضيح لمحتوى المقالة
محاكمة محمد راجح

و قد إستمعت محكمة شبين الكوم بالمنوفية، لشهادة الطبيب الشرعي، المسؤول عن تشريح، جثمان محمد البنا. و قد أوضح الطبيب الشرعي في شهادته، أن السبب الرئيسي في وفاة الطالب محمد البنا، هو النزيف الحاد، الذي نتج عن طعنة بالفخد الأيسر.

توضيح لمحتوى المقالة
محمود البنا

و قد جاء إتباث السن الحقيقي لمحمد راجح، بعد أن استجابت المحكمة لطلب محامي الشهيد محمود البنا، السيد مصطفي  محروس الباجس، في الجلسة الماضية، لإتباث السن الحقيقي لمحمد راجح، من خلال استخراج جميع المستندات و الدلائل، من أجل هذا الإتباث، التي شملت، نسخة مصادق عليها من شهادة الميلاد، التأكد إن كانت للمتهم محمد راجح رخصة سياقة، ثم ملفه الدراسي في المرحلة الإبتدائية. و كل هذه المستندات كانت كافية، لإتباث أن المتهم محمد راجح، لم يبلغ 18 عاما بعد، الشيء الذي سيجعله، خاضعا لقرار محكمة الأحداث، و التي قد تصل عقوبته فيها ل15 عاما، كحد أقصى.

التعليقات

اترك تعليقك