التخطي إلى المحتوى
في ذكري إنتصارات أكتوبر…تعرف علي خدع السادات في حرب أكتوبر المجيدة

في ذكري إنتصارات أكتوبر…تعرف علي خدع السادات في حرب أكتوبر المجيدة، “الحرب خُدعة” جملة يرددها الجميع وقت الحروب والصراعات التي تحدث بين الدول وبعضها البعض فهي وسيلة مشروعة للإنتصار في الحرب، ودون العديد من الكتاب وأبرزهم الرئيس محمد أنور السادات في مذكراتهم عن حرب أكتوبر عام 1973 م والإنتصار على العدو بعدة خدع إستراتيجية.

الخدع الإستراتيجية التي فعلها السادات في حرب أكتوبر

الخدعة الأولي:

عقد الرئيس السادات فى يوم 30 سبتمبر 1973، إجتماع مع أعضاء مجلس الأمن القومى وطالبهم بوضع رأيهم في ظروف مصر إنذاك وأبدى البعض رأيهم بضرورة النزول إلى ساحة المعركة، وقد أفاد وزير التموين وقتها أن المخزون لا يكفى لمعركة طويلة، وفى نهاية حديثهم قال الرئيس السادات قائلًا: “كل واحد منكم قال كلمته طيب أنا عايز أقول لكم أن إقتصادنا النهاردة فى مرحلة الصفر، وعلينا إلتزامات آخر السنة لن نستطيع الوفاء بها للبنوك”، مضيفاً “عندما تأتى سنة 1974 بعد شهرين لن يكون عندنا رغيف الخبز للمواطنين، ولا أستطيع أن أطلب من أى عربى، دولار واحد لأن العرب يقولون لنا إحنا بندفع الدعم بتاع قناة السويس وخلاص”، وذلك (لأن القناة مغلقة من عام 1967 ولا فيه حرب ولا حاجة)، وكل هذه التصريحات ضمن الخداع الاستراتيجي للحرب.

الخدعة الثانية:

في يوم 4 أكتوبر، أعلنت وسائل الإعلام المصرية عن تسريح عشرون ألف جندى احتياطى، وفي صباح يوم 6 اكتوبر تجمع المصريين من خلال فرق خاصة على طول القناة وكانت مهمتهم الانتشار والتحرك بدون خوذ أو ملابس أو أسلحة ويصطادوا السمك ويأكلوا البرتقال.

التعليقات

اترك تعليقك