التخطي إلى المحتوى
إيطاليا تمنع استحواذ شركة صينية على شركة أشباه موصلات لحماية صناعة السيارات


03:11 م


السبت 10 أبريل 2021

روما – (د ب أ):

كشفت وثائق إيطالية أن قرار رئيس وزراء إيطاليا ماريو دراجي في الأسبوع الماضي حظر استحواذ شركة صينية على شركة إلكترونيات إيطالية كان يتعلق بشركة أشباه موصلات صغيرة مقرها بالقرب من مدينة ميلانو.

وبحسب مرسوم وقعه دراجي ووزارة التنمية الإيطالية بتاريخ مارس الماضي واطلعت عليه وكالة بلومبرج للأنباء فإنه تم منع استحواذ شركة شينش إنفنلاند هولدنجز الصينية على 70% من أسهم إل.بي.إي الإيطالية. وكانت الشركة الصينية قد أبلغت الحكومة الإيطالية باستحواذها على أسهم الشركة الإيطالية يوم 21 ديسمبر 2020.

وكان دراجي قد قال أمس الأول الخميس في مؤتمر صحفي إن الحكومة فعلت مؤخرا ما تعرف باسم السلطة الذهبية في قطاع أشباه الموصلات والتي تعطي الحكومة حق الاعتراض على صفقات استحواذ شركات أجنبية على شركات محلية في هذا المجال. ولم يكشف رئيس الوزراء عن اسماء الشركات الأطراف في الصفقة التي تم منعها.

وأشارت بلومبرج إلى أنها المرة الأولى التي تستخدم فيها الحكومة الإيطالية هذه السلطة لمنع صفقة استحواذ أجنبية.

وقال دراجي في تبريره للقرار إن “نقص أشباه الموصلات أجبر الكثير من شركات السيارات على تقليل إنتاجها في العام الماضي، لذلك أصبح هذا القطاع استراتيجيا”، مضيفا أنه يجب استخدام حق النقض (الفيتو) على الصفقات عندما “يتطلب الأمر ويسمح القانون بذلك”.

يذكر أن شركة إل.بي.إي تعمل في مجال تصميم وتصنيع ما يعرف باسم المفاعلات فوق المحورية التي تسمح بالمعالجة الكيماوية والحرارية الأولية للسليكون لكي يصبح جاهزا للاستخدام في صناعة أشباه الموصلات.

وبحسب مرسوم رئيس الوزراء فإنه يمكن استخدام مفاعلات السيليكا التي تنتجها إل.بي.إي في الأغراض العسكرية أيضا.

قد يهمك أيضاً :-