روايات وقصص

قصة رعب “شبح المقابر” قصة حقيقية للكاتب زياد.

قصة رعب "شبح المقابر" قصة حقيقية للكاتب زياد.

قصة رعب “شبح المقابر” قصة حقيقية للكاتب زياد:

القصه دي حصلت معايا شخصيا، الاحداث حقيقيه بالفعل مع مراعاه التشويق وزياده بعض الاشياء
“شاب وحيد، توفي اخاه منذ صغره، لا يملك اخوه، فـ كان اخوه كل شيئ
انا فلان ابن فلان صاحب التعريف السابق عمري 21 سنه
اخويا اتوفي وانا عمري 18 سنه ومليش اخوات
وفي عيد ميلادي الـ 20 اتوفي
وبقيت لوحدي في الحياه وبرغم ان فات علي وفاته سنه كامله لكني بحس بوجوده معايا دايما
والاحساس ده بيزيد لما بزوره في المقابر
قصتي بدأت بعد اول 6 شهور من وفاة اخويا
كنت طول اليوم عنده في المقابر مبروحش غير علي النوم
نسيت شغلي ودراستي
نسيت كل حاجه عشان مرتاح وانا في المقابر جمبه
بقا المكان الوحيد اللي بلاقي نفسي فيه
كنت كل يوم ابطل عادة وحشه بعملها كانت مزعلاه واحكيله وانا قاعد جمب قبره
وفي يوم من الايام كنت تعبت من فراقه كنت اشتقتله اوي
كنت حاسس اني مخنوق من الدنيا كلها
كنت بتمني اروحله.
قعدت جمب القبر سرحان في ذكرياتي معاه، قد ايه وحشتيني يا اخويا
الوقت سرقني واتأخرت لنص الليل الساعه بقت 12 وانا مش حاسس
لحد ما قاطعني صوت عالي كان قريب مني جداً
قالي : قوم روح ومتيجيش هنا
اتلفت يمين وشمال مفيش حد
طلعت الموبايل وبصيت في الساعه لقيتها 12 بالظبط قولت لـ اخويا هجيلك بكره من بدري ومشيت من المقابر وانا بفكر في الصوت اللي سمعته يا تري مين صاحب الصوت ده
اشتياقي لـ اخويا كان اكبر من اني افكر في مصدر الصوت
روحت غيرت ونمت وكالعاده صحيت علي الساعه 10 فطرت وكنت كسلان جداً حاسس اني عضمي متكسر
فضلت قاعد في البيت لحد العصر وقومت لبست ونزلت المقابر تاني لـ اخويا
بعد ما وصلت وقعدت شويه سمعت الصوت بيتردد تاني
انا مش قولتلك روح ومعدتش تيجي هنا
المره دي الصوت كان قريب جدا من ودني الصوت بدأ يتردد لحد ما وقعت مغمي عليا صحيت لقيت لقيت الظلام مغطي المقابر وده كان عادي بالنسبه ليا بس اللي حصل مكانش عادي طلعت اجري من المكان علي البيت وصلت بصيت في الساعه كانت 10 ونص تقريبا كنت خايف جداً خصوصا ان مليش اصحاب او ليا اصحاب لكن مش لاقي الشخص اللي احكيله اهلي بعيد عني انا فعلا بقيت لوحدي من بعد وفاة اخويا انا مش مصدق اللي حصل
اكيد كنت دايخ وده كله كان تهيآت مش معقول يكون حقيقه.
فضلت صاحي للصبح مش جايلي نوم من الخوف لحد ما النهار طلع كنت تعبت من كتر التفكير دخلت انام صحيت قبل المغرب بشوية وانا حاسس اني مش شايف قدامي دخلت الحمام وغيرت واكلت حاجه خفيفه علي السريع وقررت انزل تاني مكاني المفضل بالنسبالي من وقت وفاة اخويا واللي هو المقابر
المره دي تفكيري كله كان في اللي حصل امبارح وصلت وقعدت وقرأت الفاتحه علي روح اخويا
خلصت وبدأت احس ان جسمي بدأ يسخن الليل دخل وكانت اول مره اخاف اقعد عن كده قررت امشي واجي لـ اخويا بكره من بدري لكن حاسس اني مشلول
حاولت اتحرك بكل قوه مش قادر، الدنيا بدأت تلف، اصوات كتير طالعه من المقابر.
اصوات غريبه ولغه مش مفهومه
الدنيا بتلف اكتر خلاص دخت ما بقتش شايف وقعت اغمي عليا عشان افتح عيني بعد كده الاقي نفسي جوه قبر مفتوح بس انا مش قادر اخرج واتفاجئت اكتر لما شوفت
بنداخ
عارف ناس كتير مستنيه تعرف ايه الي هيحصل بس لو تكرمت قبل متقرا تقلي عايز الروايه الجديده تكون ايه رعب اثاره حب تشويق حقيقه خيال وتعمل مشاركه للبوست +تعمل منشن لاي حد من صحابك علشان المفاجأه

 الجزء الثاني والأخير:

حدث بالفعل معايا شخصيا
شوفت كائن غريب قدامي..
وشه مش واضح اوي لكن لون بشرته سوده لابس بالطو اسود شبيه ببالطو مافيا السابعينات اسنانه كأنياب مصاص الدماء عينه حمرا ومن وقت للتاني كانت بتدمع دم.. ده كله وانا مش قادر اتحرك لسه مشلول مش قادر اقوله انت مين ولا عايز ايه.
بحاول استوعب ايه اللي حصل ومين اللي دخلني هنا وده مين وعايز مني ايه
وفجأة قطع تفكيري بضحكه شريره هاهاهاها ضحكه عاليه.. عاليه جداً فتح البالطو اللي لابسه وبدأ يخرج خفافيش من جسمه بتطوف حواليه وانا مكاني مش فاهم حاجه نبضات قلبي زادت “اصوات نضبات قلب” وبدون شعور لقيت نفسي بزعق واقوله انت عايز اييييييه مني ؟!
قالي انا نبهتك كتير انت اللي مسمعتش الكلام
قولتله كلام اللي مسمعتوش ونبهتي في ايه اذا كان انا معرفكش ولا اعرف عايز ايه مني !
بابتسامه شريره منه رد عليا وقال “انا الحارس شبح المقابر” …. صوت صراخ مفاجيئ هنا بقا لو تقدر
حارس مقابر ايه وعايز مني ايه انا مأذتش حد انا باجي ازور اخويا
قالي انت اللي مسمعتش الكلام سبناك 6 شهور ومفيش فيك فايده لو عايزنا نسيبك في حالك يبقي لازم تقدملي رأس طفل لا يتعدي الـ 6 سنين قربان
ايه انت بتقول ايه لا طبعا انا مستحيل اعمل كده انا عمري ما اقتل لا وكمان عايزني اقتل طفل لا مقدرش مقدرش
انت بتعترض؟! انت مش عارف انا ممكن اعمل فيك ايه انا مش بطلب منك طلب ده انا بأمرك ولازم تنفذ الامر عشان تنجو بحياتك.
رديت بخوف وقولتله اعمل اللي تعمله بس انا مش هعمل كده
فجأة الدنيا بدأت تلف بيا تاني خفافيش كتير معايا في القبر والكائن ده بدأ يختفي اصوات من القبور حوليا بتزيد بنفس اللغه الغير مفهومه الاصوات بتزيد اكتر واكتر والدنيا تلف اكتر لحد ما فقدت الوعي تاني.
متنساش الفولو متابعه علشان اول مينزل حاجه تظهرلك علي طول
صحيت الصبح لقيت نفسي مرمي علي سريري وفي حد نايم ع الكنبه اللي قصادي.. ده اسلام جاري ومن سني .
اسلام اسلام اصحي… ايه اللي حصل
حمدالله علي السلامه ياعم عبدالله انت كويس
كويس ازاي بعد اللي شوفته فهمني ايه اللي حصل
ااسلام.. اهدي بس وانا افهمك انت جيت امبارح بالليل بتجري في الشارع وانا كنت سهران بره ومروح لقيتك جاي تجري عليا وتزعق وتقول الحقني لحد ماوصلت عندي ورحت واقع وفاقد الوعي.. انت كان مالك كده يابني
مش عارف يا اسلام انا خايف ومش عارف اعمل ايه في المصيبه اللي انا فيها خايف احكيلك متصدقنيش
قالي احكي وانا هصدقك وبدأت احكي كل اللي في قلبي حكيت كل اللي حصل معايا من اول ما سمعت الصوت اللي في المقابر اول مره لحد ليلة امبارح ارتحت اوي لما حكيتله بدأت ابكي بجنون واسلام يهدي فيا شويه وقالي قوم اغسل وشك وهنشوف حل متقلقش.. سبته في الاوضه بتاعتي وقومت اغسل وشي لقيت مكتوب علي المرايا بلون اسود معادنا الليله.. علي مادخلت الاوضه انادي لاسلام عشان يشوف المكتوب واكدله كلامي رجعنا ملقناش حاجه مكتوبه اسلام قالي انا هسيبك دلوقتي عشان عندي مشوار وهخلص واجيلك….
الساعه بقت 8 بالليل واسلام لسه مجاش جبت رقمه من واحد جارنا عشان رقمه مش معايا وجربت ارن عليه لكن بيديني مشغول قلقت اكتر ونزلت من البيت مش عارف رايح فين ولسه نازل لقيت اسلام في وشي بيقولي لازم تنفذ اللي قالولك عليه.
انفذ ايه بالظبط انت مجنون
اسلام قالي يا عبدالله انا كنت في مشوار بره البلد وعربيتي عطلت نزلت افتح الكبوت واشوف في ايه لقيت الشخص اللي وصفتهولي واقف في وشي وبيدقق في عيني كان شكله بشع افتكرت وصفك ليه وبيني وبينك مكنتش مصدقك بس دلوقتي صدقت.
الكائن ده يا عبدالله قالي انا مش هأذيك بس قدامك للساعه 12 لحد ما تقنع صحبك يقدم راس طفل قربان.. ولو طلبه متنفذش قبل 12 حياتنا هتبقي جحيم… قالهالي كده يا عبدالله حياتكم هتبقي جحيم انا مليش ذنب لازم تنفذ اللي قالك عليه .
انفذ ايه يا اسلام انت واعي للي بتقوله عايزنا نقتل لا وكمان يوم ما نقتل يبقي طفل عمره معداش 6 سنين وكمان نقطع راسه نقدمها قربان ده كله ليه.. للاسف يا اسلام مش هقدر اعمل كده واللي يحصل يحصل…
اسلام رد عليا وقالي انت اللي هتقتل انا مليش دعوه بالمضوع ده ده جزاتي اني قلقت عليك وفضلت بايت عندك لحد ما تقوم بالسلامه بص يا عبدالله زي ما دخلتي في موضوع مليش فيه يبقي لازم تخرجني منه من غير ما اتأذي
بصتله باتسحقار وسبته ومشيت مش عارف انا رايح فين بقا اسلام يزعق ويصرخ ويقول انت كده بتأذينا كله هيجي علي دماغانا في الاخر..
مشيت وانا مببصلوش ملقتش مكان اروحه غير المقابر عند اخويا برغم اللي حصل بس من بعد وفاته مبقتش اعرف مكان تاني غير المقابر.. يادوب وصلت وكان شبح المقابر في انتظاري اتفاجئت بيه ورجلي مقدرتش تشيلني قالي كنت عارف انك هتيجي هنا بس اتأخرت عن معادك ودلوقتي لازم تنفذ اللي طلبته منك بقيت اقوله ارحمني انا مقدرش اعمل كده مقدرش.
لقيته رفع ايده بحركة امر وطلع شخص تاني من وراه معاه طفل وساطور وبيقولولي ادبحه. عشان ترجع لحياتك الطبيعيه ادبحه عشان نسيبك في حالك
ادبحه عشان تعيش انت والا انت اللي هتندبح مكانه
الدنيا بدأت تلف وتدور بينا تاني لحد ما لقيت نفسي في مكان مهجور وهما معايا والطفل لسه واقف قدامي
المكان كان عباره عن بيت مهجور الاضاءه فيه ضعيفه والحيطان ملطخه بالدم غير الكائنات الغريبه اللي موجوده في المكان واللي منهم طبعا الحارس شبح المقابر
مكنش في حل تاني غير اني ادبح الطفل عشان اخلص من اللي انا فيه ده
مسكت الساطور والطفل قدامي زي مايكون متخدر او مش شايفني واقف زي ما يكون حد مكتفه ومانعه انه يتحرك مسكت الساطور بكل غضب وانا مش شايف قدامي مفيش قدامي حل تاني غير اني ادبحه وبالفعل دبحت الطفل.
اه دبحته قطعت راسه وقدمتهالهم بأيدي عشان اخلص من العذاب اللي انا فيه معرفش ازاي جالي قلب اعمل كده مكنتش حاسس بنفسي ولا داري باللي انا بعمله كل اللي كان شاغل تفكيري ازاي اخلص نفسي من المشكله اللي انا فيها دي
مش خلاص كده علمت اللي انتو عايزينه خرجوني من هنا بقا
رد شبح المقابر صاحب الشخصيه المجهوله وقالي لسه طلب
طلب ايه تاني ما انا خلاص عملت اللي قولت عليه سيبني في حالي بقا انا بقيت قاتل اطفال بسببك
بس الطلب كان سهل وبسيط واول ما انفذه هترجع حياتي طبيعيه كما كانت
الطلب كان اني احكي قصتي لحد تاني عشان يحصله نفس اللي حصلي وساعتها ارجع لحياتي الطبيعيه
وده كان السبب اللي خلاني احكيلكم من البدايه
آنا آسف مكانش قدامي حل تاني عشان اخلص من اللي انا فيه ده
ياريت تسامحوني
وهيا دي كانت المفاجأه
اتمنى تكون القصه نالت اعجبكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock