روايات وقصص

رواية.. “ملحمه الدم” البارت التاسع والعاشر للكاتبة أسماء يمانى.

رواية.. “ملحمه الدم” البارت التاسع والعاشر للكاتبة أسماء يمانى:

البارت التاسع:

وقام بالاقتراب اكثر وانحنى وامسك يدى لكى اقف.

الياس: افهمتى من انا الان فى لحظه شعرتى اننى سانقض عليكى واشرب من دماءك هكذا انا مصاص دماء فى لحظه جوعى وعطشى ابحث عن اى فريسه لكى اروى عطشى واذا لم اعثر على فريسه ستكونين انتى فريستى ،مصيرنا ليس متشابه ايتها الفريسه من مصلحتك الابتعاد وعدم الظهور امامى مره اخرى ولاتظهرى فى طريق لاتعرفين مخاطره افهمتى اذهبى الان

تاليا: كنت انصت الى الياس وانا فى حاله اللاوعى كنت مغيبه من الصدمه وكلامه الجارح تركته وامتطيت حصانى وذهبت وانا فى حاله رهبه وبكاء

الياس: كنت اعرف انها تراقبنى شعرت بها عندما كنت فى حاله حزن على الجبل ،كنت اعرف انها لن تتركنى او تبتعد عنى غير بطريقه مخيفه فعلا اصطدت غزال وارتشفت دمائه عندما شعرت باقترابها، لكن شعرت بحزن وكره من نفسى عندما رايتها تشعر بالخوف وصدمه تجاهى ،لكن وعدت ابى وهذا هو ثمن حمايتها

تاليا: تركت ألياس وانا فى حاله بكاء وحزن وسألت نفسى لماذا يحدث معى هذه الامور وشردت , وفجاه توقف الحصان فى مكان غريب وسط الغابه لااعرف اين انا ،من الحزن لم افكر اين الطريق الصحيح ايعقل ضاع الطريق، ونزلت من على الحصان وامسكت اللجام وذهبت بطريق طويل فى وسط الغابه والحصان خلفى، وكان الطرق متعرجه ربط الحصان فى غصن شجره لان الطريق صعب نزول الحصان اليه

وذهبت فيه الى الامام بمسافه ليست بعيده وكانت هناك منحدرات فى وسط الطريق طلعت ثم ذهبت الى الاخر واثناء ذهابى كان هناك مجموعه من الرجال الرحاله قلت اكيد هم يعرفون الطريق سألجا اليهم لكن حدث شيئا غريبا قبل ذهابى اليهم، كان الرجال واقفون بجانب الاحصنه وفجاه تحولوا الى ذئاب بريه لها انياب كبيره وحجمهم ليس كحجم ذئب عادى بل اكبر بعشرات الاضعاف ،من الصدمه شلت حركتى ولااعرف ماذا افعل غير الوقوف صامته ومشاهده ماذا يحدث،وفجاه اتت اليهم امرأة فى اواخر الاربعينات من عمرها ونظروا اليها وبدا بالانحناء اليها فى شكلهم المتحول، ونظروا فتره ليست طويله لبعضهم، اكنهم يتواصلون بلغه معينه عن طريق النظر لبعضهم مطولا، ثم تحولت هذا السيده مثلهم وكان لونها ابيض مميز عن باقى القطيع، قلت فى نفسى هذه اكيد اميرتهم حتى يعظموها بهذا الشكل وهى مثلهم ايضا، ثم تفرقوا كل شخص فى طريق مختلف، كنت اتابعهم من على بعد وانا لااصدق ماذا يحدث، عالمى انقلب مره واحده بعوالم خارجه عن الطبيعه

رواية.. “ملحمه الدم” البارت التاسع والعاشر للكاتبة أسماء يمانى:

ثم تركت المنحدر ورجعت مره اخرى للحصان لكى اهرب من هذا المكان، لكن الصدمه

ذئب من القطيع كان بجانب الحصان وعندما ذهبت اتصدمت برؤيته الذئب المتحول امامى مباشره عينه كانت زرقاء مثل لون البحر ،نظر لى مطولا، لكن الاغرب عندما سمعته يتحدث داخل عقلى يقول من انتى، لكن كيف ذلك انا افهم ماذا يقول وقلت له انا تاليا من انت، لكن الذئب نظر لى باستغراب، وقال كيف ذلك، وسمعت صوت صفير عالى وفجاه اختفى الذئب مثل صوت تجمعهم، وضعت يدى على قلبى فى خوف كاد قلبى ان يقف من هول الاحداث التى رايتها اليوم، وامتطيت الحصان وهربت بااقصى سرعه حتى عثرت على طريق الرئيسى للقصر قبيله الظلام، عندما دخلت الى القصر اصطدمت بسديم

سديم: اين كنتى وكيف تركتى القصر بدون علمنا هذا ليس مكان للضيافه انتى اسيره اعلمى ذلك، وايضا ليست امان لانسيه مثلك ستكونين وجبه دسمه لا شخص من قبيلتنا

تاليا: نظرت اليه بكره شديد ثم تركته وذهبت الى غرفتى سديم شخص مخيف ومتهور لن يتردد لحظه فى ايذائى اعرف ذلك حاولت تجنبه بكل الطرق

شخص مجهول: مولاتى مولاتى لقد حدث شئ مريب اليوم

– ماذا حدث

– لقد خاطرت وتواصلت مع انسانه وانا فى شكلى الذئب المتحول ولااعرف كيف وتاكدت انها ليست مثلنا

– كيف هذا متى حدث هذا اللقاء

– بعد اجتماعك لنا عندما اتجهت الى طريق مختلف عن باقى القطيع

شخص ثالث: كيف هذا ماذا تقول لسيدتى، اذا فعلا توجد انسيه لكنا عرفنا بها من الرائحه لكن لم تصدر اى رائحه لاى انسان قريب منا

رواية.. “ملحمه الدم” البارت التاسع والعاشر للكاتبة أسماء يمانى:

– بس كفى انت وهو ايعقل ان تكون هى كيف ذلك وماذا تفعل فى ارضنا، قولى لى اين اتجهت وماذا قالت لك

– اتجهت الي الطريق الرئيسى لكن لم اعرف اين ذهبت لان كان موعد تجمع القطيع وقالت اسمى تاليا

تاليا: ماذا تفعل هناك ايعقل الطريق الرئيسى لكن لايوجد غير طريق حدود قبيله الظلام لا اصدق كيف تكون هناك

تاليا: فى هذا اليوم لم استطع ان اغفل من هول ماحدث لى كان يوم حافل من الصدمات والاشياء الغريبه التى حدثت معى، غفوت بصعوبه وفى اليوم التالى كان هناك اصوات وتحركات غريبه فى القصر فقت على صوتها ونظرت من الشرفه كان هناك عدد من القبيله وسديم وداغر يودعون ألياس ،هرولت مسرعه من الغرفه الى الاسفل وخرجت خارج القصر وكان ألياس يقبل يد اباه ثم نظر الى مطولا، وانا كنت انظر اليه، كان داغر وسديم ينظرون الى بحده، تكلمت اليه اين تذهب يألياس

ألياس: الى باحه تتدريب لاننى اصبحت قائد جديد

تاليا: متى سوف تاتى مره اخرى

ألياس: لااعلم احتمال لااتى مره اخرى بسبب اوضاع المملكه

تاليا: وكيف سوف اتواصل معك

ألياس: اظن ان ماحدث ليله غد كفيل بان لااراكى لمصلحتك الا ترين هذا

تاليا: امتلأت الدموع فى عينى وكادت ان تسقط لكن تماسكت وتذكرت ماحدث كرهت نفسى اكثر ماكرهته للتفكير فيه حتى الان بعد ماحدث ثم تركته وذهبت

ألياس: كنت اتمنى ان لاتذهبى ياتاليا لقد كرهت نفسى على مافعلته معك وذهبت وانا حزين لااعرف كيف اطمن عليها لكن ابى وعدنى انه سوف يرسلها الى اباها

داغر: تاليا اين تذهبى اريدك الان فى غرفه الاجتماعات

رواية.. “ملحمه الدم” البارت التاسع والعاشر للكاتبة أسماء يمانى:

تاليا: ماذا يريد منى الان، تمام

داغر: اتعرفين هذه الخريطه

تاليا: داغر فرد خريطه لبلادنا كبيره على المنضده حتى اختفت شكل المنضده من كبر شكل الخريطه

– نعم هذه خريطه حدود المملكه

داغر: اة، فعلا هذا خريطه الحدود والخط الطويل باللون الاحمر خط الفاصل بين حدودنا وحدود العدو وهى ارض المنحدرات بالضبط فى هذه النقطه وهى تقع خلف الغابات

تاليا: نعم لقد رايتها من قبل

داغر: هنا يقع ارض العدو وهما يردون التخلص من المملكه وبنى جنسنا والجنس البشرى ايضا

تاليا: لحظه ياداغر انا لم افهم شيئا من يريد التخلص منكم ومننا ومادخلى انا

داغر: الذئاب ياتاليا، يقع وادى الذئاب بالقرب من المنحدر وهما اعداء بنى جنسنا وهما ايضا قبيله راجدان التى تحدثت معك عنها من قبل

تاليا: الذئاب هما قبيله راجدان، ايعقل ماتقول

شعرت باحساس غريب لم سمعت اسم القبيله وانها من الذئاب…

رواية.. “ملحمه الدم” البارت التاسع والعاشر للكاتبة أسماء يمانى:

البارت العاشر:

تحدثت الى نفسى، هل اقول لداغر اننى قابلت واحدا من قبيله راجدان وتواصلت معه؟ لكن لا انا لااعرفهم لن اقول له واكتفى بان انصت لمايقوله لى، وانا لااثق بداغر ايضا

داغر: وايضا الجواسيس اخبرونى بانهم يريدون التخلص من الجنس البشرى ومن الملك اباكى لكى يستولوا على الحكم وبهذه الطريقه سوف نشن الحرب ضدهم وانتى معنا
تاليا: انا ساكون معكم
داغر: نعم لمصلحه بلادك
– نعم ياتاليا داغر يقول الحقيقه
تاليا: التفت للخلف ثم رايته واسرعت مهروله اليه واحتضنته بقوه، ابى اين كنت لقد قلقت عليك هل انت بخير
الملك: انا بخير يابنتى لقد ساعدنى داغر وانقذ حياتى من المكائد التى تحدث ضدد المملكه من اخى ومن قبيله راجدان

تاليا: ابى اريد التكلم معك على انفراد لقد اشتقت اليك واريد التحدث عن امور كثيره حدثت معى
داغر: ساترككم الان ولاتنسى ياتاليا وجودك مهم جدا، خلال الايام القادمه
الملك: تاليا ابنتى ماذا حدث لكى خلال هذا الوقت هل انتى بخير ؟هل اقترب منك احد من قبيله الظلام
تاليا: ابى هل تعلم حقيقه قبيله الظلام ؟ومن هما !
الملك: اعلم ياتاليا ومنذ زمن طويل اجدادى خاضوا حروب ضدهم لكن دون فائده حتى تمكنا من عقد اتفاقيه بين الجنس البشرى وقبيله الظلام وقبيله راجدان وهو عدم التعرض لنا وان قبيلتهم تنعزل عن الجنس البشرى، ولاتتدخل فى شئونهم ولايعرف عنهم احد من بنى جنسنا وهكذا كانت الاتفاقيه منذ زمن بعيد
تاليا: وما جد ياابى ليحدث ذلك !
الملك: منذ زمن احب رجل ذو مقام كبير فى الدوله بنت من قبيله الذئات وتزوجها دون ان يعلم ماهى حقيقتها، لكن عندما اكتشف الحقيقه كرها وطردها من حياته وبعد فتره سمع بخبر وفاتها ومن هنا بدات قبيله الذئاب بالظهور وايضا قبيله الظلام، التى لطالما كانوا على خلاف منذ عقود من الزمن، لكن من فتره ظهرت حالات قتل رهيبه فى المملكه وكان القتل ليس كقتل عادى
تاليا: كيف كان القتل يابى ليس من فعل بشرى اتقصد
الملك: نعم ياتاليا كان منظر مخيف كان رجل فقيرا نصفه متآكل بطريقه بشعه وهذا من فعل الذئاب
تاليا: كيف ظهرت قبيله الظلام قالوا لى انهم احتلوا المملكه وانت كنت اسيرا
الملك: ليس هكذا ياتاليا لكن شئون البلاد عقدت اجتماع سرى وهو اللجوء لقوه مثل قوه قبيله راجدان وكان الاقتراح لداغر حاكم قبيله الظلام لانهم الاشخاص الذين يستطيعون حمايتنا

رواية.. “ملحمه الدم” البارت التاسع والعاشر للكاتبة أسماء يمانى:

– لكن كان شرط داغر هو تقسيم سلطه الحكم بيننا ليكون له الامر والنهى
تاليا: لكن كيف قبلت بهذا الشرط ياابى
الملك: ليس بيدى حيله كان عمك الخائن قد سلم لهم كل المعلومات عن القصر وخريطه البلاد وانتى ايضا كنتى بحوزتهم لكن داغر قال لى انه اخذك ليحميكى لانك كنتى مستهدفه لقتلك
تاليا: ابى الاوضاع بااكملها مريبه لاتطمئن داغر ضغط عليك لكى يستولى على الحكم وقبيله الذئاب مريبه جدا، تعلم ياابى حدث لى شيئا غريبا مع هذه القبيله
الملك: ماذا هل رايتى احدا من هذه القبيله هل فعلوا بكى شيئا؟ تكلمى!

تاليا: لا ياابى لاتخاف انا بخير لكن رايتهم عند منحدر وشرحت لابى ماذا حدث معى
الملك: كنت فى صدمه مما اسمع من تاليا، وخوفى عليها يزدا اكثر لانها مميزه وبريئه ايضا لم تفهم شيئا، تاليا يجب ان تذهبى معى الان الى المملكه وجودك هنا خطر، ساتحدث مع داغر الان، اذهبى انتى الان وحضرى نفسك للذهاب
تاليا: لااعرف ماذا حدث لى عندما قال ابى سوف نذهب من هنا كنت على امل انتظار ألياس لكى اتمكن من رؤيته، لكن لااعلم هل سياتى او يرفض المجئ بسببى هو لايريدنى لكن انا لااخاف منه ولا اكره ايضا
الملك: داغر انتظر هنا اريد التحدث معك
داغر: ماذا تريد الان ياجبران
– اسمى الملك جبران ياداغر اريد الذهاب من هنا انا وابنتى
داغر: لماذا تريد الذهاب واين سوف تذهب الم تعلم انه مكان آمن هنا
الملك جبران: آمن مكان وسط قبيله مصاصين الدماء لااظن ذلك
داغر: لو اردت ان ادق عنقك انت وابنتك لفعلت الا ترى ذلك، واعلم ايضا ان مملكتك تحت سيطرتى وايضا قبيله راجدان منتشره هناك ويجب ان نضع الخطه المناسبه للحرب وابنتك جزء مهم ايضا
جبران: لاتدخل ابنتى فى هذه الحروب انا سوف اساعدك بكل شئ تحتاجه، لكن لاتدخل ابنتى فى هذه الملحمه ،هى محاربه لكن ليس مثل قوتكم
داغر: هههههههههه اكاد اصدقك الم تعرف ابنتك ماهى حقيقتها
جبران: ماذا تقول انت اى حقيقه
داغر: لا ياجبران اعتقد انك شخص ذكى سوف تفهمنى سريعا، اسمع ياجبران انا لست شخصا غبيا، وان حياه ابنتك فى خطر وبمجرد معرفه حقيقتها من قبل الاعداء سوف ينتهى امرها، ابنتك ستساعدنا فى القضاء عليهم قبل ان يتملكوا من المملكه وتكون انت وابنتك فريستهم، انسيت ماحدث فى الماضى كان هناك اتفاق وانت وافقت عليه
جبران: لا اعرف ماذا افعل لكن كلامه صحيح فعلا آمن مكان هنا ،المملكه اقتحمت وداغر يتحكم بى وليس بيدى اى شئ سوى المكوث مع ابنتى والاستعداد للملحمه الكبرى التى لااعرف نتيجتها وكم من الدماء سيسفك على هذه البلاد لكن هذه حرب دمويه لحمايه المملكه وابنتى ومصيرها المحتوم وهذا المصير انا من اخترته لها لكن غبائى وتهورى!
تاليا: ابى اين انت تكلمت مع داغر للمغادره
جبران: نعم ياابنتى لكن المكوث هنا آمن لان المملكه اقتحمت مثل ماتعلمين وقبيله وادى الظلام ستحمينا من بطش قبيله راجدان
تاليا: لكن شيئا غريبا يتحكم فى البلاد قبيله الظلام او راجدان ومامصير شعبنا الان ياابى هل سنتركه ونهرب، يجب ان نحارب
جبران: لاياابنتى قبيله الظلام هناك تقف زحف قبيله وادى راجدان والحرب ستقام لكن ليس شعبنا هذا قوى اكبر منا بكثير وداغر واعد انه سوف يؤمن شعبنا
تاليا: احساس غريب بداخلى اتجاه داغر انا لااثق فيه، تركت ابى وذهبت الى غرفتى وغفوت وسمعت صوت ينادى تاليا تاليا وفقت رايت نفسى فى الغابه التى كنت فيها من قبل ورايت سيده واقفه بظهرها وشعرها اسود طويل وفيه خصلات بيضاء وتقول اخيرا اتيتى إلى انتظرتك كثيرا ودلفت للخلف ثم رايتها انها هى السيده التى تحولت لذئب ابيض كانت ترتدى فستان وتنظر لى بحب، وقالت لى احذرى ياتاليا الاعداء امامك انتى فريده من نوعك سيقتلونك، قلت لها من انتى وماذا تريدين منى، لااريد شيئا اريدك ان تحذرى انه خلفك واذا بشخص يطعننى بسكين فى ظهرى ودلفت للنظر للخلف كان الياس…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock