روايات وقصص

رواية. “فضيحة طبيب” الجزء الثاني للكاتبة حنان حسن.

رواية. “فضيحة طبيب” الجزء الثاني للكاتبة حنان حسن:

بعدما كنت…
بتعجل الثواني

وبتمني ان الوقت يعدي

عشان اعرف
نتيجة تقرير الطب
الشرعي..

شوية …
ولقيتهم بيعرضوني علي وكيل النيابة تاني

واثناء ما كنت واقف
امام وكيل النيابة

فضل يسالني شوية اسالة

وبعد ما جاوبت علي اسالتة

لقيتة شاور علي ورقة علي مكتبة

للكاتبة حنان حسن

وقال..باختصار

ان تقرير الطب الشرعي
اثبت التهمة عليا..

يعني انا في نظر القانون
دلوقتي( مذنب )

بعد ما سمعت كلام وكيل النيابة

عرفت اني ضيعت …
ومستقبلي… وسمعتي راحوا

وحياتي كلها ضاعت

وفضلت قاعد في محبسي
بفكر ليل نهار

ومستغرب… ازاي ده حصل؟ وليه؟
لكن للاسف

السؤال مكنش له اجابة
ولا فايدة

لاني اتحكم عليا بالسجن
مع ايقاف التنفيذ

و فضلت في الحبس الاحتياطي مدة كبيرة

وللاسف…
مرت عليا ايام صعبة في الحبس
كنت تقريبا بموت كل يوم

من الحسرة علي نفسي…

وعلي حياتي الي اتدمرت
في لحظة

واديني خسرت كل حاجة في غمضة عين

_اتوقفت عن العمل

_ومستقبلي واحلامي ضاعوا

_وسماح مراتي طلبت الطلاق

_وبيتي اتخرب

_و الفضيحة الي طالت اهلي كلهم

_ده طبعا غير الحكم الي اخدتة

_ وكسرة العين الي منيت بيها

والغريبة …اني كنت فاكر

رواية. “فضيحة طبيب” الجزء الثاني للكاتبة حنان حسن:

ان العقوبة الي اخدتها
كانت كفاية

عشان تكفر
عن الغلطة الي انا( معملتهاش)

لكن للاسف..

طلع ان …نظرات الناس.. والسنتهم
ليها قانون تاني خالص

قانون عقوبتة مستمرة
وملهاش نهاية

قانون
ميعرفش الرحمة

وبالفعل… بمجرد ما خرجت من الحبس

اتفاجئت ..
بنظرات الناس

الي كانت بتجلدني

في الرايحة والجاية

وطبعا …السنتهم مكنش وراها غير سيرتي

غريبة الناس دي والله

ميعرفوش اننا كلنا بشر …
وكلنا بنغلط؟

والفرق الوحيد الي بيني وبينهم

ان في ناس اتشال الستر عنهم

وناس خطائين لكن
لسة مستورين
بفضل الله فقط؟

مش عشان هما ملائكة

لكن ازاي نرحم ونعذر بعض؟

الناس ما بيصدقوا يسمعوا خبر من هنا او هناك

عشان يزيطوا… ويزودوا
علي الكلمة الف كلمة

وفي لمح البصر
تنتشر الفضايح….
وتبدء النميمة … والخوض في الاعراض

ميعرفوش ان النبي صلي الله عليه وسلم …..
شبة الي بيغتاب شخص اخر
كانة بياكل لحم اخية ميتا

فما بالكم بالي بيخوض في الاعراض؟

المهم…..
هكمل لكم حكايتي

بعد ما خرجت من الحبس

كان ابويا… وامي

بيحاولوا ديما يخففوا عني

ويقولولي… قدر الله وما شاء فعل
ومتزعلش نفسك
والكلام ده

للكاتبة حنان حسن

لكن انا كنت عارف بيني وبين نفسي
اني كسرتهم ادام الناس

وجلبتلهم العار …
وخصوصا اننا في بلد( ارياف)

والناس في (القري) بيبقوا مركزين في حياة بعض

اكتر ما بيركزوا في حياتهم هما

انا كنت عارف ان الناس مش هترحمني

لكن اكتر حاجة كانت مديقاني

اني لاحظت ان حسين زوج اختي
الي كان بيفتخر بيا سابقا

بيهرب من مقابلتي ومن الكلام معايا دلوقتي

بالرغم من ان حسين
جوز اختي ده

رواية. “فضيحة طبيب” الجزء الثاني للكاتبة حنان حسن:

شخصية…
( ليست فوق مستوي الشبهات)… يعني فيه كل العبر

لكن حسين عارف يداري امورة

وبيظهر امام الناس بمظهر الراجل المحترم

وطبعا الناس ملهاش غير الظاهر

انا طبعا حسين كا شخص ميهمنيش

انا بس زعلان عشان …انا كسرت عين اختي ادام حسين

والمشكلة ان حسين عايش معانا في نفس البيت

المهم …
بمجرد ما دخلت البيت حبست نفسي في شقتي

الي كانت فاضية طبعا

بعد ما سماح سابتها ومشيت

وفي يوم

دخلت امي تهوي الشقة عندي وتنضفها

واثناء ما كانت امي بتنضف الشقة

عثرت علي (عمل اخر) من اعمال السحر بشقتي

ولقيت امي بتصرخ بعد ما فتحت شيئ يشبة
الحجاب

وقالتلي….

الحقني يا عمرو

لقيت عمل تاني في شقتك

اكيد حد عاملك العمل ده عشان ياذيك

واكيد العمل ده
سبب كل الي بيحصلك
دلوقتي

اخدت الحجاب من ايد امي

وقبل ما اسالها…
هي لقت الحجاب فين بالظبط؟

سمعنا جرس الشقة بيرن

فا خرجت امي تفتح الباب

وانا فضلت افكر
في امر الاعمال دي

وافتكرت تغريد

واتاكدت…
انها هي الي حطت ليا العمل
في الشقة
لما دخلت شقتي هي وايناس اختي

وطلبت تدخل الحمام

ايوه
انا سمعت امها بوداني

وهي بتقول…
انها هتعملي عمل…

يخليني اتوه عن نفسي….
ومعرفش يميني عن شمالي

وده حصلي فعلا
لما شوفت التهيؤات وانا في المستشفي

وكمان قالت ..
انها هتفضل ورايا لغاية ما تضيع مستقبلي

وده كمان حصل بعد فضيحة التحرش

وفي اللحظة دي

قررت انتقم من تغريد وامها

للكاتبة حنان حسن

لان هما الي ضيعوا مستقبلي…
وخربوا بيتي…
ووصلوني للي انا فيه دلوقتي

ايوه انا بقي دلوقتي الي لازم ادفعها الثمن

لكن ازاي اوصل لتغريد؟

انا دلوقتي عامل زي مريض الجذام
الي الناس بيهربوا اول ما يشوفوة

واكيد تغريد بعد ما انتقمت مني هتهرب مني هي كمان

طيب دلوقتي انا لازم انتقم منها

فا ازاي هوصلها؟

وقبل ما الاقي اجابة في دماغي
عن سؤالي

سمعت صوت صراخ… ونحيب… وعياط
جاي من ناحية الصالة بره

فا خرجت اجري علي امي الي كانت في الصالة

ولقيتها بتعيط هي واختي ايناس

فسالت؟
قلت…
في ايه؟مالكم؟
ايه الي حصل؟

ردت امي وهي مازالت بتبكي

وقالت..
حسين طلق اختك

عشان متحملش كلام الناس…
وتلقيحهم عليه
في الرايحة والجاية

بعد ما سمعت خبر طلاق اختي

رجعت لورا… بعد ما تلقيت ضربة جديدة

انا دلوقتي اتسببت في طلاق ايناس
يعني تغريد ماذتنيش لوحدي
بس
لا …دي الاذية طالت اختي كمان

اختي الي ملهاش اي ذنب في الي حصل

وعشان كده
زاد اصراري علي الانتقام

رواية. “فضيحة طبيب” الجزء الثاني للكاتبة حنان حسن:

وانتظرت لغاية ما ايناس هديت
وطلبت مساعدتها

وطبعا لما ايناس شافت بعينها العمل الجديد
الي امي عثرت عليه

اتاكدت ان تغريد هي السبب في الي بيحصلنا ده كله

ووافقت تساعدني اني اوصل لتغريد وانتقم منها

وسالت ايناس

ازاي انتقم منها؟

واية الوسيلة الي اقدر انتقم منها بيها؟

ردت ايناس وهي مازالت بتتحسر علي نفسها

وقالت..
لازم نكسر قلبها…

زي ما كسرتنا و اتسببت
في طلاقي…
وفضيحتنا

وزي ما زلتنا لازم نزلها وبعدها نقتلها

وسالتها بدهشة

قلت..نقتلها ؟؟؟

انا مقدرش اقتل حد مهما كان

وبعدين مش كفاية القضية الي انا لسة مخلصتش منها؟

عايزاني اقتل كمان؟

ردت ايناس

وقالت. …متخفش

للكاتبة حنان حسن

احنا مش هنقتلها علي طول
فسالتها
قلت..امال هنعمل ايه؟

ردت ايناس
وقالت…
احنا هنعمل فيها زي ما ام صحبتي عملت في ضرتها

قلت..مين ام صاحبتك دي وعملت اية؟

ردت ايناس موضحة
وقالت…
ام صاحبتي دي
كانت بتكره ضرتها…

وانتهزت ان زوجها سافر

وبقت تحط كل اسبوع لضرتها نقطة سم واحده في الزير الي بتشرب منه

وفضلت علي الحال ده شهور

لغاية ما ضرتها نشفت علي عودها…
وفقدت صحتها..
وبعد ما احتاروا فيها الدكاترة
ماتت ضرتها
ولا من شاف ولا من دري

اتفزعت من تفكير ايناس اختي

واسلوب كيد النسا الي بتفكر بيه

ولقيتني برفض فكرة القتل

وقلتلها..
انا فعلا عايز انتقم من تغريد يا ايناس

لكن مش لدرجة القتل

ردت ايناس بحسم

وقالت…

لازم نسممها ونقضي علي
حياتها

وبصتلي ايناس بغضب
وقالت..
دي حلال فيها الموت

انت ناسي انها قضت عليك… وعليا …وعلي سمعة عيلتنا كلها؟

لما فكرتني ايناس
بالجرم الي ارتكبتة تغريد
في حقي وحق عيلتي

لقيت ان ايناس فعلا عندها حق وتغريد فعلا لازم تتعاقب

رواية. “فضيحة طبيب” الجزء الثاني للكاتبة حنان حسن:

فا بصيت لايناس بحماس
وسالتها؟؟
قلت…ايوه بس ازاي هوصلها؟

ردت ايناس بثقة
وقالت. .

سيب الموضوع ده عليا

انا عارفة…
انها هتوافق انها تقابلك

قلت…ازاي بس؟

دي زمانها فرحانة في الي حصلي
وعمرها ما هترضي تقابلني
ولا تكلمني

لانها خلاص شفت غليلها مني

ردت ايناس بنفس الثقة

وقالت…
تغريد كل همها انها ترد اعتبارها ادام الناس

بعد ما انت فسخت خطوبتك بيها

وكل الي بتحلم بيه انها تجيبك لغاية عندها تاني عشان ترضي غرورها

قلت..تقصدي اني لازم اتقدملها تاني؟
عشان اخطبها؟
طيب ولنفرض رفضتني ادام الناس كلها؟
عشان تكمل انتقامها مني؟

للكاتبة حنان حسن

ردت ايناس
وقالت
ملكش انت دعوة بالحكاية دي
انا هكلمها…

وفهمها انك انكسرت
وعرفت بقيمتها

بعد ما سماح زوجتك
تركتك في الظروف دي

وانك هتطلق سماح عشان خاطرها

وانت طبعا هتفهمها …
انك نادم
وعايز ترجع علاقتك بيها تاني
وتتجوزها كمان

واستوقفت ايناس
وسالتها

قلت..اتجوزها؟

وتفتكري اهلها هيوافقوا بيا بعد كل الي حصلي؟

ردت ايناس بحسم

وقالت…
ايوه طبعا هيوافقوا

لان تغريد ملهاش حد غير امها

وهي وامها
عارفين كويس اوي
انهم السبب في كل الي حصلك ده

قلت..بس انا مش هقدر اتجوزها
يا ايناس

انتي ناسية سماح؟

مش كفاية الصدمة الي اتصدمتها فيا؟

عايزاها تسمع اني اتجوزت عليها كمان؟

ردت ايناس بغضب

وقالت..
لازم تتجوز تغريد…

لانك مش هتقدر تتمكن منها غير وانت متجوزها

وبمجرد ما تغريد
هتدخل بيتنا
هنسمم جسمها بالبطيئ
لغاية ما تنشف وتموت

وطبعا لما تغريد تدبل علي عودها

هتحاول امها تنقذها

وساعتها …هنطلع علي جتتها العفاريت الي طلقتهم عليك

وهنفضل ورا امها
لغاية ما يا ايما تتجنن يا اما تنتحر

ويومها …هنقول للناس

ان العفاريت الي هي مخاوياهم هما الي عملوا فيها كده

وطبعا الناس كلهم هيصدقوا

لانهم …عارفين
ان تغريد …وامها مخاويين الجان

قلت..تمام

اتصلي بيها وفهميها اني طالب ايديها للجواز

وانا هعمل كل الي انتي قولتي عليه

وبالفعل.. اتصلت ايناس بتغريد

وفهمتها اني راجع طالب ايدها وانا ذليل ومكسور

وبالفعل… وافقت تغريد

اني اتقدم لها ….واخطبها من جديد

لكن انا طلبت…
ان الخطوبة …والدخلة يكونوا في ليلة واحدة

والغريبة انهم وافقوا

لكن بشرط واحد…

وهو …
اني عيشتنا انا وهي … تكون مستقلة

يعني…
ناكل.. ونشرب.. ونعيش في شقة خاصة بينا
بعيدا عن بيت العيلة

وطبعا انا …
وافقت علي الشرط

واتجوزنا انا وتغريد
بدون ما نعزم حد من البلد

للكاتبة حنان حسن

وكانت الليلة مقتصرة علي عيلتي فقط

وتغريد كانت معاها امها وكام واحده من صحباتها

الي احتفلوا معانا بجوازنا

المهم عدت الليلة

وبعد ما الماذون كتب الكتاب
ومشي
دخلت تغريد لغرفتنا

ووقفت انا مع ايناس نتفق علي السم….
الي لازم نبدء نحطة من الليلة
لتغريد

ولقيت ايناس بتديني صينية عليها عصير ولبن
وبتقولي …
خد …
دول كوباية عصير
وكوباية لبن

وعشان ميحصلش لخبطة في الكوبيات

انا حطيت نقطة السم في العصير

اشرب انت اللبن

وفهمها انك ملكش في العصير

قلت..حاضر

واخدت الصينية من ايناس اختي

ودخلت علي تغريد غرفتنا

وانا بفكر …
ازاي هتعامل معاها

وانا بكرهها
ومش طايق ابص في وشها اساسا

لكن قلت لازم اجي علي نفسي

واتعامل معاها باي طريقة

عشان اقدر انفذ الخطة
الي اتفقنا عليها

انا وايناس اختي

ووقفت علي باب الغرفة بالصينية

وانا بحاول احضر الكلام الي هقوله لتغريد

في اول ليلة جواز لينا

لكن كرهي لتغريد…

كان عامل عندي حاجز نفسي من ناحيتها

لدرجة اني مكنتش عايز حتي اتكلم معاها

ولما فشلت اني اجهز كلام
اقولة..

نويت اني اتعلل باني تعبان ….

وعندي صداع… عشان اقدر اسيبها وانام

لكن بعد ما فتحت الباب…

وبصيت علي السرير الي قاعدة عليه تغريد

اتفاجئت بشيئ لا يمكن تتخيلوه

عارفين شوفت ايه………؟

لو عايز باقي احداث القصة
ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock