روايات وقصص

البارات الثالث “شبح الدور الرابع” قصه للكاتبة أسماء يمانى.

البارات الثالث “شبح الدور الرابع” قصه للكاتبة أسماء يمانى:

– وفجاه لقيت ايد بتحط على كتفى، قلت عماد فينك بدور عليك، وبلف لقيت واحده، شكلها وحش، وشعرها اسود طويل، وبتضحك وسنانها سودا،
-بتقولى( هاهاها اخيرا جيت كنت مستنياك من زمان)
– “طارق” انا اتسمرت مكانىمعرفتش انطق بكلمه، وفجاه لقيت ضوء كشاف قوى جيه عليها فهربت منه وجيت اجرى، لقيت حد مسكنى وسحبنى جوا الاوضه الى فى اخر الممر، وببص لقيت يوسف،
– “يوسف” طارق الى جابك هنا،
– “طارق” انا طلعت عشانك انا وعماد،
– “يوسف” هو فين عماد، ورجع امتا
– “طارق” معرفش هرب، وانت ايه الى طلعك هنا،
– “يوسف” انا هقولك ياطارق، انا كنت كل يوم اسمع صوت بكاء بنت، مكنتش بعرف انام من صوتها، وكل يوم كانت بتجيلى،
– “طارق” وبتقولك انقذنى عايزة اتحرر
– “يوسف” انت كمان كنت بتشوفها طيب ازاى
– “طارق” من ساعه ماجيت الدار، وانا بسمعها وبشوفها فى الحلم، ومش كده بس بقت تظهرى بشكلها كنت عايش فى جحيم من كتر الى بشوفه، هوانت طلعت عشان كده
– “يوسف” لا سمعتها بس المره ديه، مكنتش نايم، كنت واقف فى الدور بتاعنا، وسمعت حد من الدور الرابع بينادى على يووووسف، حسيت حاجه بتشدنى، وطلعت لقيت قفل كسرته ودخلت الدور وسمعت الصوت الى بينادى مشيت وراه ودخلت اوضه من الدور وببص لقيت الشبح ده قدامى ظهر لى فجاه خوفت وجريت عشان انزل لتحت معرفتش “طارق” ليه معرفتش،
– “يوسف” لان الدخول مش زى الخروج، الدور ده ملعون، وكل ما احاول اخرج من الباب الحديد، القى نفسى فى اوضه الشبح تانى، اكن بلف حوالين نفسى فى دائرة “طارق” يعنى قصدك اتحبسنا هنا للابد،
– “يوسف” اه ياطارق، بس فى حاجه لقيتها ممكن تنفعنا الكتاب ده، مذكرات الشبح قبل ماتموت اوتتقتل،
– “طارق” انت بتقول ايه يايوسف،
– مين بيجيب فى سيرتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
– “طارق” بسم الله الرحمن الرحيم،لاوفجاه ظهرت تانى بس بشكل اسوء، ومسكت يوسف رفعته لفوق ورمته على الارض، وانا ماسك الكتاب وخايف، وقربت منى وشكلها اتغير، لبنت جميله، بس غريبه هى البنت الى بتجيلى فى الحلم وبصت لى
– صوت “البنت” مش ذنبى هو السبب اقراء الكتاب، وفجاه صوت غليظ مصيركم الموت، وكل الى يفكر يقتحم مكانى هاهاهاهاهاهاها،
– صوت “البنت” انت خوفت اصلى هو معايا وحبسنى وبيتملك كل الارواح وحبسها انا مش لوحدى، هوش هوش اصلى هو بيقتل اى حد بيجى هنا، صوت غليظ كلكم هتموتو،
– “صوت البنت” الكتاب هيساعدكم بسررررررررررررررررررعه افتحه
– “طارق” فجاه الشبح البنت اختفى، وصوت البنت فى ودنى، اقرأه الكتاب، وفتحته كان بيحكى عن بنت اسمها نهى عندها 20سنه
– بتقول انا بخاف منه، كل يوم اسمع صويت وحاجات بتكسر، وبعد كده بيدفنهم، قتلها قدامى، وقتل شريكه عشان ياخد فلوسه، وقتل الانسان الوحيد الى كان هينقذنى منه، دبحه قدامى عشان كنا هنهرب سوى، انا خيفا هيقتلنى ومش عرفا اعمل ايه شكلى اخرتى على ايده لانه معندهوش رحمه.

أقراء المزيد للقصه:-

 

الجزء الأول البارات الأول “شبح الدور الرابع” قصه للكاتبة أسماء يمانى:

 الجزء الأول البارات الثاني “شبح الدور الرابع” قصه للكاتبة أسماء يمانى.

الجزء الأول البارات الثالث “شبح الدور الرابع” قصه للكاتبة أسماء يمانى:

الجزء الأول البارات الرابع “شبح الدور الرابع” قصه للكاتبة أسماء يمانى:

الجزء الأول البارات الخامس “شبح الدور الرابع” قصه للكاتبة أسماء يمانى:

الجزء الأول البارات السادس “شبح الدور الرابع” قصه للكاتبة أسماء يمانى.

الجزء الأول البارات السابع “شبح الدور الرابع” قصه للكاتبة أسماء يمانى:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock