التخطي إلى المحتوى
بالفيديو : معرض الملك الطفل يحقق مليون زائر بباريس .
توت عنخ امون

توت عنخ امون أو الملك الطفل هو أحد فراعنه الاسرة المصرية الثامنة عشر وكان فرعون مصر من الفتره 1334 الى 1325 قبل الميلاد وذلك فى عصر الدولة الحديثة . ولم تأتى شهرة “ توت عنخ امون ” او كما يسمى الملك الطفل من اى انجازات تمت فى عهدة كفرعون للدولة المصرية فالفرعون المصرى التى تولى مقاليد الحكم وهو فى التاسعه من عمرة ومات فى ظروف غامضه قتلا  قبل أن يتم الثامنه عشر لم يكن من الممكن ان تذكرهم كتب التاريخ لولا ما حدث بعد وفاته بألاف السنين و بالتحديد فى 24 نوفمبر 1922 عندما إكتشف عالم الاثار البريطانى هوارد كارتر مقبرة كاملة غير منهوبة وهو يبحث عن مقبرة الملك رمسيس السادس و كانت تلك المقبرة للفرعون الغير معروف ” توت عنخ امون ” والذى اصبح وقتها والى الان حديث العالم وذلك لأن المقبرة تعتبر أكثر المقابر الملكية الفرعونية إكتمالا ولم تمتد اليها يد المخربين او اللصوص عبر الازمنه وتواليها .

لحظة فتح تابوت الملك 1923 “صورة بالالوان “

بباريس لا يزال الملك يحمل صولجانه ؟

فى باريس أوشك معرض توت عنخ آمون “كنز الفرعون”، المقام حاليا في العاصمة الفرنسية ، على تخطّى معرضا آخر، بشعبيته، كان قد أقيم عن “الملك الطفل” عام 1967 حيث استقطب 1.2 مليون زائر، بعدما بيعت مليون تذكرة له المعرض المسمى “توت عنخ آمون.. كنز الفرعون” مقام منذ أواخر مارس الماضي، في مركز “جراند هال دو لا فييت” الثقافي في شمال شرق العاصمة الفرنسية، ويعرض 150 قطعة من المتحف المصري في القاهرة، عُثر عليها في مقبرة الفرعون الشاب سنة 1922.ونظرا للنجاح المبهر الذي يلقاه المعرض الفرعوني في العاصمة الفرنسية باريس، تقرر مده أسبوعا، لينتهي في 22 من سبتمبر المقبل .وبدأ المعرض من القاهرة، ثم مَرّ بلوس أنجلوس، وبعدها حَطّ رحاله في باريس، يعقبها جولة في عِدَّة مدن، من بينها لندن وسيدني، قبل أن يُختتم سنة 2024. وكانت قد خرجت بعض التحف الأثرية من مصر بصورة استثنائية، وللمرة الأخيرة، في إطار النقل التدريجي لمجموعات المتحف المصري المُطلّ على ميدان التحرير في القاهرة،إلى المتحف المصري الكبير في الجيزة .

شاهد لقطات حية من أكتشاف مقبرة ” توت عنخ امون ”

https://www.youtube.com/watch?v=ktgULOnQBKg

التعليقات

اترك رد